منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > المنتدى المفتوح > استراحة المحامين

استراحة المحامين يحتاج الانسان إلى دقائق يخرج فيها عن إطار السمات الروتينية القاسية للحياة وهذه هي استراحة لأعضاء وزوار منتدى محامو سوريا لتساعدهم على العودة للحياة بنشاط أكبر.

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2012, 10:02 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحامي عارف الشعَّال
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي عارف الشعَّال غير متواجد حالياً


افتراضي في العلاقة بين المرأة و الرجل

في العلاقة بين المرأة و الرجل


لاشك أن العلاقة بين المرأة و الرجل علاقة جدلية ، شغلت منذ الأزل ، الحكماء و الفلاسفة ، الشعراء و الكتاب ، شغلت المرأة و شغلت الرجل ، كل منهما يريد معرفة كنه الآخر و سبر أغواره ...

في الحقيقة إن الحديث في هذا الموضوع بشقيه ، سواء لجهة العلاقة بينهما ، أو لجهة طبيعة كل منهما ، موضوع شائك .. وعر ، لم يتمكن كل من تصدى له من تقديم نظرية جامعة مانعة له .

لذلك فإن ما أريد التطرق له في هذا موضوع قول شبّه العلاقة بينهما أنها حرب باردة كل منهما يريد الظفر بها .


و هذا القول لا أتفق معه لأن الحرب تعني القضاء على الآخر و تدميره ، و هذا لا يمثل حقيقة العلاقة بين المرأة و الرجل .
في الواقع إن المرأة و الرجل لا يتحاربان في ساحات الوغى و إنما يتكاملان في ساحات الحياة .

يمكن تشبيه العلاقة بين المرأة و الرجل ، كالعلاقة بين الوردة و النحلة فإذا ما تكاملا وفق نواميس الحياة ينتج عنهما " العسل " و لا أظن أنه يوجد على وجه الأرض إبداع أكثر من عسل ناجم عن علاقة بين مخلوقين غير متجانسين ( النبات و الحشرة ) ... فما بالك بما يمكن أن ينجم عن تكامل مخلوقين متجانسين كالمرأة و الرجل ، لابد و أن يثمر ما لا يقل عن العسل .
و ما يؤكد وجوب التكامل بين المرأة و الرجل هو قوله تعالى في محكم التنزيل :


(( و منْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ))

ما يؤكد أن المرأة و الرجل خلقا من نفس واحدة ، و من غير الطبيعي أن يحارب المرء نفسه و إنما يفترض أن يتكامل معها بما جعل الله بينهما من أدوات و هي " المودة و الرحمة " .

و غاية هذا التكامل كما يخبرنا المولى عزّ و جلّ هي " السكن " ، فالرجل يسكن إلى زوجه و المرأة تسكن إلى زوجها .
و إذا ما تأملنا بآية الخلق من نفس واحدة أزواج لنسكن إليها ، و تفكرنا بذلك كما طلب منا رب العالمين يمكن أن نستنتج التالي :

لعل " السكينة " بين الزوجين أرقى و أقوى من " الحب " ....
لعل الزوجين عندما يصلان لدرجة السكينة يبلغان ذروة السعادة ....
لعل أس العلاقة بين المرأة و الرجل و جوهرها ... بلوغ السكينة بالمودة و الرحمة ....







التوقيع

الله أكبر
قديم 05-04-2012, 02:09 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
د جمال سواس
عضو مساهم نشيط جدا

الصورة الرمزية د جمال سواس

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


د جمال سواس غير متواجد حالياً


I15 رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

بسم الله الرجمن الرحيم
موضوع قيم ومهم
قبل البدء ارجو من حضرات القراء ان يتقبلوا رغبتي في اعتبار ما ساكتبه مجرد مخطط اتمنى اكماله من حلال الردود
نبدأ وأما الخطأفمنّي وامالصواب فبتوفيق الله
لفهم الموضوع افضل انتهاج الفلسفة الغائية اي لفهم ظاهرة ما يجب ان نعرف ونفهم الغاية من وجودها
*خلق الله البشر ليعبدوه\وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون\ ومن العبادة العيش وفق اوامر وتوجيهات الخالق
ارادت حكمة الله ان تبدأ الحياة من اثنين فاقتضى ذلك التكاثر وماالمطلوب ليحصل التكاثر؟
يجب ان تتوافر القدرة والرغبة!القدرة على التكاثر والرغبة فيه
القدرة ليس فقط على الانجاب وانما على تنشئة الجيل الجديد وفق اوامر الله
والتي لاتقتصر على التنشئة الجسمية وانما التنشئة المتكاملة روح عاطفة عقل جسم ...........*
والرغبة تقتضي الشعور بالحاجة العاطفية والجسمية و.وو..........
تجاه الولد والطرف الآخر
ولذلك والله اعلم جعلنا بحاجة للولد وجعله زينة لحياتنا الدنيا وجعل فينا القدرة الناقصة كجنس واحد بينما يتكامل الجنسان لتكتمل القدرة على تنشئة الولد في بيئة صحية فيها مايحتاجه الوليد الناشئ
حتى يصبح قويا فتيا قادرا بدوره على تنشئة جيل جديد .
لذلك اوجد الشعور بالحاجة لدى كلي الطرفين للطرف الآخر ولكن قد يقاوم البعض هذه الرغبة الطبيعية في الحصول على الولد فأوجد الجكيم العليم احتياجات كثيرة أخرى لدى كل من الطرفين لايكملها الا
الطرف الآخر
وحتى نتميز عن الحيوانات جعل هذه الاحتياجات ليس فقط جسدية - جنس - بل عاطفية \الحب والمودةوالسكينة والتراحم.....\
وعقلية\يتفوق كل جنس في نواح تفكيرية معينة...\
ومادية وكثير غيرها.........
وجعل هذه الاحتياجات المركبة تخلق دافعا قويا يجذب الطرفين لبعضهما البعض ويقوى هذا الدافع ويتفرع عنه دوافع اخرى كالرغبة في جذب الآخر مما يستدعي تحسين الذات... من حيث الصورة بالتأنق .......
والتجمل......
والارتقاءكي نكون مرغوبين مرموقين\ليس الدافع الوحيد\ كل في مجاله
وجعل هذا الدافع يؤدي للالتقاء وركب دوافع وغرائز تؤدي لما ينتج عنه الولد
وهذا الولد يجب ان ينشأ في بيئة سليمة
ماذا تتطلب البيئة السليمة؟
جاضنا!
حاضنا قويا متماسكا
وللتماسك شروط منها مااسلفنا تكامل النقص لدى الطرفين
ولكن كل تجمع يحتاج رأس يوجه ..يقود..... يستوعب ......يحمي ويحنو...... ويعمل لصالح المجموع
ولايعمل لوحده بل برضا وفبول من باقي اعضاء المحموعة
ولذلك يجب تزويده بامكانية القيادة ومايتتطلبه ية ذلك من امتلاك صفات معينة من القوة والعدوانية\بمعناها الايجابي\والرغبة في التسلط والعلم يثبت ان هرمون الذكورة-التسترون-له هذا التأثير
وقابلية الانقياد اي عدم الشعور بالغضاضة من هذا الدور لدى الانثى- هون كتير من القارئات صار عندون رغبة ملحة قي تصفيتي....!! ياللا خليني كون شهيد الجقيقة-
لاتغضبن ارجوكن!
أي تجمع صغير او كبير اما ان يكون يلاقائد فينفرط او الكل قادة اي شوربة او ان يكون اختيار القائد محدد
وهنا تم التحديد من صاحب الأمر
الرجال قوامون على النساء
ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة
لايعني ذلك بأي حال الدكتاتورية بل من أمر بالاولى أمر ايضا
وعاشروهن بالمعروف
وأمرهم شورى بينهم
وجعل بينكم مودة ورحمة
الرجل راع في بيته و-ياللهول-مسؤول عن رعيته ومادراك مالمسؤولية-انا عرضنا الامانة على السموات والارض والجبال فأبين ان يحملنها وأشفقن منها -
لاتظنن ان تعاليم طاعة الزوجة للزوج تقتصر على الشريعة الاسلامية بل -وللامثلة وباختصار شديد وارجو بالحاح الا يتحسس احد ولولا الضرورة وامانة البحث العلمي مااوردنها-
لدى اليهود منع على المرأة دخول الكنيس ومس التلمود ولايأكلوا من طعام جاهز الا اذا شهد حاخام انه لم تمسه مرأة بخلاف المنزلي فيأكلوا الا ان كاننت حائضا فهي نجسة كلها؟؟؟؟؟؟؟؟
لدى الهنود كانت تدفن وتحرق مع زوجها المتوفى وعلى العروس للآن ان تفبل قدمي احمائها
ذكر في تعاليم الكنيسة ان على الرجل ان يحب زوجته بينما على المرأة ان تحترم زوجها
في المجتمعات اللادينية مثل الاتحاد السوفييتي المنهار كم كان عدد النساء في المكتب السياسي واللجنة المركزية
الآن لماذا لاتتم الأمور بسلاسة وكما ينبغي؟
الجواب في ابحاث لاحقة ان شاء الله







قديم 05-04-2012, 08:57 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل


يسعى الرجل في كل أنحاء العالم للهث وراء أنثى ....
مهما كانت غايته ....
كما تسعى الكائنات الأخرى للهث وراء الأنثى .....
لكن لأجل التزاوج فقط ... انطلاقا من غريزتها !!
الطبيعة التي خلقها الله سبحانه في النفس البشرية
هي أن يسعى الذكر وراء الأنثى ... و لعل الجاذب الجنسي
هو أول ما يجذبه ... أنا أتكلم بصورة عامة ..
الرجل يبحث عن السكينة في حياته التي من المفترض أن يجدها عند أنثاه !!
بينما تبحث الأنثى عن زوج يجعلها تصبح أما .... و لا مانع إن استطاعت
أن تسيطر عليه إذا واتتها الفرصة !!
أشعر بأن هناك معركة دائمة بين الزوج و زوجته ...
و لا أقصد بمفهومها الحربي ....
الذي شهدته بنفسي ... و مما سمعته من هنا و هناك ....
أن المرأة تحب أن تستحوذ على الرجل و تجعله خاتما في إصبعها
و تحب اقتناص الفرص لتحقيق ذلك !
=============================
تنشأ البنت منذ صغرها على مفاهيم خاطئة اكتسبتها
من خلال تجاربها الشخصية أو من طريقة تربيتها الخاطئة أيضا
و بسبب ابتعاد تفكيرها عن المنطق في معظم الحالات
تجدها هي المسبب الرئيسي لكل المشاكل الزوجية....
فلا تكترث إن غضب زوجها منها .... بل تزيد النار بالنار ....
ظنا منها أنها هي المحقة .... و نسيت أو تناست
بأن الرسول الكريم قال بما معناه :
لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها .
و السبب هو لعظم حقه عليها ...
معظم النساء يكفرن العشير ... و العشير هو الزوج ...
و توعد الله سبحانه بجهنم لمن تفعل ذلك .... لماذا ؟
كفران العشير يهدم البيوت ...
و ينفر الزوج ....
و قد يرتكب الحرام...
و لا تستقيم حياته أبدا مع تزايد كفران العشير ...
فتتكسر أجنحته ... و لن يستطيع الطيران ..
============================
مررت بتجربة مريرة مع كفران العشير .....
و بتجربة أمر مع قلة الحكمة و المنطق و التعاطي مع الأسباب
دفعت الثمن غاليا .... لأن من كان وراء زوجتي أهل يحثونها على
عصيان زوجها و مناكفته ....ظنا منهم أنهم هم الذين صنعنوني
حيث كنت لا شيء يذكر .... هكذا قالوا ...
و مع ذلك ظللت أتحمل طيلة عشرين سنة ..... و الحق يقال ..
كان ربعها عسل و الباقي .... علقم !!!!
و مع ذلك صبرت و تحملت ... فلقد وهبني الله طولة البال ...
و رغم إساءآت زوجتي لي إلا انني كنت أدللها و معظم طلباتها مجابة
فكانت تستغل تلك الصفة أبشع استغلال ...
حتى طفح الكيل !!!!.........!!!!!
عندما بدأت بالصراخ ..... واجهت ما هو أفظع منه ...
و من أنا لأصرخ ؟ فتكالب علي جميع أهلها ....
و رفضوا أن يستمعوا إلي عن سبب المشاكل
و هنا تعقدت الأمور أكثر فأكثر ....
=================================
للحديث تتمة ربما .... لكن الذي أردت قوله بأن
من يقطع رأس القط من ليلة العرس .... سيكسب بقية حياته .
مقولة تجاهلتها رغم نصائح البعض منهن
و ها أنا الآن مقطوع الرأس ....بدلا من رأس القط !!!
بصراحة لو ذكرت كل ما حصل معي خلال العشرين سنة
من الزواج ..... لوجب أن تصبح فيلما يخرج .... للعبرة و العظة !!!!!






التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 05-04-2012, 10:22 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
د جمال سواس
عضو مساهم نشيط جدا

الصورة الرمزية د جمال سواس

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


د جمال سواس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

يامسكين قمع بره وقمع جوه فعلا حالة تبكي







قديم 06-04-2012, 01:05 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المحامية عفاف الرشيد
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية عفاف الرشيد غير متواجد حالياً


افتراضي

الحياة لزوجية حياة تشاركية تبدأ باستلطاف وإعجاب متبادل ورغبة في اللقاء وتنتهي بأسرة
كيف نحافظ على هذا التواصل بين الرجل والمرأة داخل مؤسسة الزواج ؟
الوعي للمسؤولية الزوجية من الطرفين
اقتناع المرأة أنها هي صمام الأمان داخل الأسرة
منح الرجل الثقة للزوجة بأنها القيادية في غيابه وأنه يحملها مهام قيادية ويمنحها الثقة بأنها على قدر المسؤولية
لأن الحياة الزوجية تشاركية بكل شيء
للمرأة الدور المهم بنجاح الأسرة لأنها يجب ان تستقطب الزوج المرهق من مهام الحياة ويجب ان تلم شمل الأسرة بالود والحنان ويجب ان لاتنسى أن تجعل بيتها جنة
المرأة العاملة عليها مسؤولية مضاعفة لآنها إن نسيت أنوثتها بسبب العمل فقدت زوجها والطلاق النفسي أكثر ألماَ من الطلاق بن الزوجين لذا يجب الانتباه
المرأة المسترجلة تخسر زوجها
المرأة التي لا تقدر ظروف زوجها تسبب له الإحباط
إطاعة الزوج محبة وتقدير واحترام ويجب تربية الفتاة على ذلك في بيت أهلها لأن البيت الذي لا حترم الزوج به يفشل
اما الزوج يجب ان لا يتباهى بالأمر والأوامر بل يظهر كل عواطفه ومشاعره في منطوق أمره لأن الحياة الزوجية ليست حاكم ومحكوم بل هي رجل حنون قائد باللطف والرحمة وامرأة تسكن قرب زوجها بهدوء ومحبة
وهكذا ينجح الزوجان معاَ في قيادة قارب الزواج
شكراَ للدكتور جمال سواس على طرحه القيم

أحياناَ تكون تربية الفتاة في بيت ذويها خاطئة وخصوصاَ الحماية المتسلطة فهي تجعل من ابنتها صورة عنها
لذا لا بد من خضوع الفتاة قبل الزواج لدورة تأهيل للزواج كي نقضي على مظاهر التخلف في هذا الجانب







قديم 06-04-2012, 04:04 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د جمال سواس مشاهدة المشاركة
   يامسكين قمع بره وقمع جوه فعلا حالة تبكي

الله لا يدوق حدا يللي دقتو .... بس الحمد لله مافي قمع بره .. بس جوه !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحامية عفاف الرشيد مشاهدة المشاركة
   أحياناَ تكون تربية الفتاة في بيت ذويها خاطئة وخصوصاَ الحماية المتسلطة فهي تجعل من ابنتها صورة عنها
لذا لا بد من خضوع الفتاة قبل الزواج لدورة تأهيل للزواج كي نقضي على مظاهر التخلف في هذا الجانب

سيدتي ... ألم تلاحظي بأنه لم يعد أحد يربي الفتاة تربية مناسبة
لإعدادها كي تصبح زوجة صالحة تهتم بزوجها و بيتها و تبعد عنه الخراب ؟
للأسف فإن ابنتي اقتبست من أمها عادات و أفكار جلها خاطئة ...
فهي على ثقة بأن أمها لا و لن تخطئ ...
و إن أخطأت فأخطاؤها صغيرة لا أهمية لها ...
بل كل الخطأ أتى من الزوج فقط ...
و لهذا أضحت البنت نسخة طبق الأصل عن والدتها
من حيث أفكارها و تطلعاتها و مبادئها ... و أصبحت مقتنعة تماما
بأن الفعل الفلاني الذي فعلته أمها معي لا غبار عليه ...
بينما إذا صفقت الباب - مثلا - من شدة عصبيتي ...
لهي مصيبة كبرى ....
هل يصح أن تهجر الزوجة بيت زوجها هكذا بدون سبب وجيه ؟
هل يصح أن تطرد زوجها من بيت له حق فيه ( البيت ليس كله له )
لكن الزوج - و بسبب ثقته بأهل زوجته - لم يلح كثيرا عليهم
بأن يثبتوا حصته قانونا ... لأنهم من أصحاب الدين !!!
و ها هو الآن نادم على تلك الثقة التي أولاها لهم ...
و نسي بأن الله سبحانه قد حض على الناس أن يحفظوا حقهم !!
=====================
الأمر من هذا أن الزوجة اتهمت زوجها بسرقة مصاغها ...
و أشاعت ذلك بين أقربائها ..... هكذا بدون دليل و لا إثبات ...
فقط لأجل أن يظهر ذلك الزوج بمظهر بشع حتى تقنع أهلها
أكثر فأكثر بمقدار سوء خلق الزوج ....
ثم تبين لها بعد كل ذلك .. و بعد فترة لا بأس بها ...
بأن من سرق المصاغ كان من أقربائها لكنها كتمت الموضوع و بقيت مصرة
على روايتها القديمة ....
أي زوجة هي ... و أي جهنم تنتظرها !!!
===========================
فماذا تتوقعون من ابنتي أن تكون إلا مثل أمها ؟
هل أدركنا لماذا قال الشاعر :
الأم مدرسة إذا أعددتها
أعددت شعبا طيب الأعراق ...






التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 06-04-2012, 06:02 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
المحامية سوسن البيطار
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية سوسن البيطار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

بالرغم من أني أنثى إلا أنني - ومن خلال الدعاوى التي أتوكل فيها - يزيد سخطي على النساء مع كل دعوى شرعية أتوكل بها ،وعلى الرجال أيضاً الذين يرضخون منصاعين لأوامر أمثال هؤلاء النسوة ، الرجل في زماننا تخلى عن مكانته مختاراً لزوجته بقصد إرضائها دائماً ، ولم يعلم حينها أنه يزعزع مكانته في أسرته إلى إن يتم شبه إلغاؤها على حساب مكانة الزوجة التي باتت مع الأيام ،الآمرة الناهية وما على آدم إلا السمع والطاعة وإلا تعرض لسخطها وغضبها مجندة في ذلك أولادها أيضا.
أتمنى من الرجل أن يحافظ على مكانته في أسرته فالله سبحانه وتعالى جعله قائم على أسرته فلا تتخلى عن هذه المكانة لمن ليس أهلاً لها لأنه سيسيءاستخدامها وستكون العواقب وخيمة وأنت أول من سيعاني من هذه العواقب ويدفع ثمنها .والمعاني الثاني فهم المحامون الذي يشهدون بيوتاً تتخرب لأتفه الأسباب كل يوم .







قديم 06-04-2012, 08:21 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د جمال سواس
عضو مساهم نشيط جدا

الصورة الرمزية د جمال سواس

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


د جمال سواس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

تحليل سليم تشكري عليه







قديم 06-04-2012, 08:22 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

[gdwl]بالرغم من أني أنثى إلا أنني - ومن خلال الدعاوى التي أتوكل فيها - يزيد سخطي على النساء مع كل دعوى شرعية أتوكل بها[/gdwl]

القلائل من النسوة اللائي يعترفن بأنهن هن السبب الغالب في المشاكل الزوجية
و بالتالي في خراب الأسرة .....مرد ذلك لأنها لم تتلقى التربية الصحيحة
أما أنا فلقد كنت حريصا جدا على أن تتعلم ابنتي الأصول الصحيحة
في حياتها و خصوصا مع زوج المستقبل ... لكن يد واحدة لا تصفق !!
فلقد ضاعت البنت بين أبيها و أمها ... لكنها في النهاية انحازت
دون تفكير منطقي لأمها ....
لا ننس بأن الأولاد -بصورة عامة - يعيشون مع الأم أكثر من عيشهم
مع الأب الذي يكون غالبا خارج البيت يلهث وراء الرزق لإطعام أهل بيته
و للأسف عندما كنت أعود للبيت أجد بأن نصائحي و تعليماتي التي
كنت قد لقنتها لهم قد - ضاعت - بسبب عدم متابعة الأم و تأكيدها
على الأولاد بوجوب تنفيذ ما قاله الأب - لأنه قائد الأسرة - بل ألمس
بأن ما قمت بفعله قد تبخر
و هنا كنت أصطدم مع الأم .... و أكرر عليها بأن ذلك لمصلحة الأولاد في المستقبل .... لكن كنت أجد منها التذمر و بأن ذلك غير مناسب و و و و و

[gdwl][/gdwl][gdwl]وعلى الرجال أيضاً الذين يرضخون منصاعين لأوامر أمثال هؤلاء النسوة ، الرجل في زماننا تخلى عن مكانته مختاراً لزوجته بقصد إرضائها دائماً ،[/gdwl]

لم أسعى أبدا لإرضاء زوجتي لأنني كنت متيم بها ... بل كان السبب هو جعلها تقدر كل ما أفعله لأجلها و بالتالي تحترمني أكثر و لا تستغني عني و خصوصا
عند المشاكل ... لكني على ما يبدو قد بالغت في عطائي و تدليلي لها حتى
أصبحت أفعالي الجميلة شيئا طبيعيا لا قيمة له .....
مرة قالت لي : كل الرجال يفعلون ما تفعله أنت مع نسائهم !!
أي أنني لم أفعل شيئا غير مألوف ... و كأن كل الرجال أصبحوا في زمننا هذا
أزواجا ممتازين و لم يعد هناك أزواج فاسدين .....!!
لهذا كنت أصطدم معها كثيرا حول تلك النقطة .... و تكبر المشاكل حتى يستعصى حلها غالبا ...
[gdwl]ولم يعلم حينها أنه يزعزع مكانته في أسرته إلى إن يتم شبه إلغاؤها على حساب مكانة الزوجة التي باتت مع الأيام ،الآمرة الناهية وما على آدم إلا السمع والطاعة وإلا تعرض لسخطها وغضبها مجندة في ذلك أولادها أيضا. [/gdwl]
كلامك درر .... هذا فعلا ما حصل معي ...و لكنها لم تستطع أن تكون الآمرة الناهية و لهذا فقد تعرضت للسخط و جندت أولادها و شوهت صورتي أمامهم
و لا أدل على ذلك من اتهامها لي بسرقة مصاغها على مسمع من الأولاد ..... و ربما اقتنعوا بذلك خصوصا عندما دعم أهلها ذلك الإتهام و أيدوه ....
[gdwl][/gdwl][gdwl][/gdwl][gdwl]أتمنى من الرجل أن يحافظ على مكانته في أسرته [/gdwl]
محاولتي للحفاظ عليها كان أحد أسباب الشقاق .... فهم على حد زعمهم قد صنعوني حيث لم أكن شيئا يذكر ....
و لهذا كانوا يسمعوني - و لو بطريق غير مباشر -

بأنهم هم السبب في نجاحي
================================================== =====================
أنا غير محرج من ذكر ما أقوله ....
بل أسعى من خلال ما أكتبه إلى توضيح بعض النقاط
لعل أحدهم قد يستفيد منها
و لا يقع بما وقعت به .....
و أظن بأن كلامي لم ينته بعد ... و للحديث تتمة إن شاء الله .







التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 06-04-2012, 08:54 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
د جمال سواس
عضو مساهم نشيط جدا

الصورة الرمزية د جمال سواس

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


د جمال سواس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

ا ماهر تحياتي وتعاطفي واذا مابتزعل بصارحك بأخطائك

الاول-انك لم تحسن الاختيار فأنت شخص مسالم ربما اكثر من اللازم واخترت زوجة عدوانية تصنف في علم النفس\anti-male\

الثاني-انك لم تقطع راس القط من ليلة العرس ليس حرفيا وانما بفرض احترامك من خلال قوة الشخصية والتبات على المبادئ

الثالث- انك لم تصلح الخطأ قبل التمادي في وضع ميؤس منه وقبل مجيء الاولاد

والله أعلم وأعانك الله







قديم 06-04-2012, 09:01 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل


أتمنى من جميع المحامين الأعضاء في المنتدى
الدلو بخبرتهم و آرائهم حول موضوع العلاقة بين الزوج و زوجته
فهم الأخبر بأسباب المشاكل الزوجية لما قد لمسوه من خلال خبرتهم في القضايا
الشرعية ....
هذا الموضوع هام جدا ...جدا ....
لأنه إما دمار أسرة أو .... إعمارها ...

[gdwl][motr]أتمنى على الجميع المشاركة ......
لا تبخلوا بخبرتكم .... و لا بطرح أسباب الشقاق بين الزوجين
أنتم أيها المحامين ... على إطلاع أكثر من غيركم ...
أفيدونا من علمكم ليستفيد الجميع ...
[/motr][/gdwl]






التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 06-04-2012, 09:18 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د جمال سواس مشاهدة المشاركة
   ا ماهر تحياتي وتعاطفي واذا مابتزعل بصارحك بأخطائك

الاول-انك لم تحسن الاختيار فأنت شخص مسالم ربما اكثر من اللازم واخترت زوجة عدوانية تصنف في علم النفس\anti-male\

الثاني-انك لم تقطع راس القط من ليلة العرس ليس حرفيا وانما بفرض احترامك من خلال قوة الشخصية والتبات على المبادئ

الثالث- انك لم تصلح الخطأ قبل التمادي في وضع ميؤس منه وقبل مجيء الاولاد

والله أعلم وأعانك الله

شكرا لك أخي الدكتور .... أنا لم أوضح كثيرا ما حصل معي في زيجتي ... بل رؤوس أقلام صغيرة ... غيض من فيض ...
زوجتي لم تكن من النوع المشاكس
بل من النوع الذي كان مكبوتا ... و جاء من فك كبته
و عندما كنت أرفض لها طلبا ... بطريقة مهذبة طبعا ...
كان يحصل التوتر ....
=======================
أنا بطبعي إنسان مسالم لكني شديد عند اللزوم ... لكن خبرتي في الحياة لم تكن بالشكل الكافي عندما تزوجت .....

لم أخرج مرة واحدة مع فتاة ....
و لم أعرف إلا النذر اليسير عن أسرارهن ....
و لم يرشدني أهلي كيف أتصرف ...
كان هناك جدار عال بيني و بين أبوي ...

لم أكن أجرؤ على البوح بأي سر أو مشكلة عاطفية جرت معي ...
خوفا من التوبيخ ...


لكني عندما نويت الزواج ... وضعت نصب عيني أن أدلل زوجتي بقدر محدد ...
و أجعلها سعيدة لتجعلني أسعد ...

لكن الأمور جرت بما لا تشتهي السفن ....

ربما أفصحت في وقت لاحق عن كل أسرار حياتي الزوجية ...
فقط ليستفيد منها
و من أخطائها ...
و من حسناتها ...
كل مقبل على الزواج ...

أو مازال في أوله ...






التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 08-04-2012, 06:54 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
الدكتور زياد زنبوعة
عضو مساهم
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


الدكتور زياد زنبوعة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحامي عارف الشعَّال مشاهدة المشاركة
  


قوله تعالى في محكم التنزيل :

(( و منْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً.... ))
....
لعل " السكينة " بين الزوجين أرقى و أقوى من " الحب " ....
لعل الزوجين عندما يصلان لدرجة السكينة يبلغان ذروة السعادة ....
لعل أس العلاقة بين المرأة و الرجل و جوهرها ... بلوغ السكينة بالمودة و الرحمة ....

.......................
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
8/4/2012






قديم 08-04-2012, 07:41 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الدكتور زياد زنبوعة
عضو مساهم
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


الدكتور زياد زنبوعة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د جمال سواس مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرجمن الرحيم

كل تجمع يحتاج رأس يوجه ..يقود..... يستوعب ......يحمي ويحنو...... ويعمل لصالح المجموع
ولايعمل لوحده بل برضا وقبول من باقي اعضاء المحموعة
.......
الرجل راع في بيته و-ياللهول-مسؤول عن رعيته


إذا صلح الرأس صلح الجسد كله
8/4/2012






قديم 08-04-2012, 08:06 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
الدكتور زياد زنبوعة
عضو مساهم
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


الدكتور زياد زنبوعة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

العنوسة
إضافة إلى ماذكره الزملاء هناك مشكلة العنوسة الخطيرة على المجتمع، وخاصة أننا في مجتمع محافظ.

وفي أيامنا المضطربة هذه ستتفاقم هذه المشكلة لسببين:

الأول: زيادة طلب النساء على الرجال تخوفاً مضاعفاً من المستقبل.

الثاني: "انقراض" الرجال شيئاً فشيئاً بسبب القتل، السجن، الإعاقة والعاهة، الأمراض النفسية والعصبية وبالتالي العنة وعدم المقدرة على الزواج، التهجير، الهيام في البراري، التواري عن الأنظار، التزاوج مع القضية وهجران النساء.......
الدكتور زياد زنبوعه 8/4/2012






قديم 08-04-2012, 01:03 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل


غياب التربية و التوجيه الصحيحين ......
تهيئة الجيل للحفاظ على ديمومة زواجه و أسرته ....
تهيئة البنت بالذات لتكون ربة منزل ترضي زوجها ....
و تهيئتها لتكون زوجة صالحة لزوجها .....
إرشادها إلى كيفية المحافظة على زوجها و بالتالي
المحافظة على بيتها من الدمار .....
فالرجل سينفر يوما بعد يوم و ربما هجر بيته ...
أو تزوج على زوجته ... أو خانها ....
فيما لو كانت زوجته لا تقدره حق قدره ....

بل تقول له دائما : لم أر منك خيرا قط !ّ!

............
لم يعد الأهل يهتمون بتربية بناتهم كما يجب ....
بل ربما علمت الأم ابنتها كيف تسيطر على زوجها ...
و تستنفذ مقدراته ...

و تعلمها كيف ترد الصاع صاعين ....
و لا تعلمها بأن زوجها هو نارها و جنتها ..

و لا تعلمها بأن رضى زوجها عليها يؤدي إلى رضى الله عليها ...

و لا تحذرها من الوقوع في : كفران العشير .....

لأن مصير من تفعلها ..... جهنم و بئس المصير ...
و تحثها على التمرد و الحرد ....

اسألوا من كان يراقب خط منزله .....
و هو يعلم بأن التجسس حرام .....
لكنه كان مضطرا لفعل ذلك ...
لأنه لم يكن هناك من يصدق روايته بأن زوجته هي السبب
في شقاق الأسرة و مشاكلها .....
و عندما استمع لما كان يجري من أحاديث شريرة بين الزوجة و أمها ..
بين الزوجة و أختها ....
بين الزوجة و صاحبتها .....

شاب شعر رأسه ..... مع أنه كان قد شاب قبلا ....
من كثرة الهم ... و المشاكل ...
وأدرك كم من الأهل يخربون بيت ابنتهم بسبب جهلهم ...
كان يظن الأهل بأن ما يفعلوه هو لصالح ابنتهم ....
إلى أن تهدمت أسرة ... و أصبح الأولاد في صف أمهم ...
و لم يعودوا يحترموا أباهم .... لأنهم عاشوا و شربوا من كأس
كله سم و أكاذيب ....
و عندما كان الأب يحاول أن يقنع أولاده بما هو صحيح و بما جرى فعلا ....
كان يصطدم بواقع أليم ....لقد خسر أولاده ...
اتهمته زوجته بالسرقة و بأنه مجنون و لفقت عنه الأكاذيب ...
و أقنعت أولادها و غيرهم بذلك ....

و من جهل أولئك ... لم يكلفوا أنفسهم عناء سؤال الطرف الأخر ...
كما حث الدين على ذلك ... حتى لا يصيبوا قوما بجهالة ..
لكنهم قد اصابوه .... و دمروه ...
لكن لولا إيمانه الكبير بقضاء الله
و قدره ... لكان هناك كلام آخر...







التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 09-04-2012, 04:40 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
راما محمد
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د جمال سواس مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرجمن الرحيم
موضوع قيم ومهم
قبل البدء ارجو من حضرات القراء ان يتقبلوا رغبتي في اعتبار ما ساكتبه مجرد مخطط اتمنى اكماله من حلال الردود
نبدأ وأما الخطأفمنّي وامالصواب فبتوفيق الله
لفهم الموضوع افضل انتهاج الفلسفة الغائية اي لفهم ظاهرة ما يجب ان نعرف ونفهم الغاية من وجودها
*خلق الله البشر ليعبدوه\وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون\ ومن العبادة العيش وفق اوامر وتوجيهات الخالق
ارادت حكمة الله ان تبدأ الحياة من اثنين فاقتضى ذلك التكاثر وماالمطلوب ليحصل التكاثر؟
يجب ان تتوافر القدرة والرغبة!القدرة على التكاثر والرغبة فيه
القدرة ليس فقط على الانجاب وانما على تنشئة الجيل الجديد وفق اوامر الله
والتي لاتقتصر على التنشئة الجسمية وانما التنشئة المتكاملة روح عاطفة عقل جسم ...........*
والرغبة تقتضي الشعور بالحاجة العاطفية والجسمية و.وو..........
تجاه الولد والطرف الآخر
ولذلك والله اعلم جعلنا بحاجة للولد وجعله زينة لحياتنا الدنيا وجعل فينا القدرة الناقصة كجنس واحد بينما يتكامل الجنسان لتكتمل القدرة على تنشئة الولد في بيئة صحية فيها مايحتاجه الوليد الناشئ
حتى يصبح قويا فتيا قادرا بدوره على تنشئة جيل جديد .
لذلك اوجد الشعور بالحاجة لدى كلي الطرفين للطرف الآخر ولكن قد يقاوم البعض هذه الرغبة الطبيعية في الحصول على الولد فأوجد الجكيم العليم احتياجات كثيرة أخرى لدى كل من الطرفين لايكملها الا
الطرف الآخر
وحتى نتميز عن الحيوانات جعل هذه الاحتياجات ليس فقط جسدية - جنس - بل عاطفية \الحب والمودةوالسكينة والتراحم.....\
وعقلية\يتفوق كل جنس في نواح تفكيرية معينة...\
ومادية وكثير غيرها.........
وجعل هذه الاحتياجات المركبة تخلق دافعا قويا يجذب الطرفين لبعضهما البعض ويقوى هذا الدافع ويتفرع عنه دوافع اخرى كالرغبة في جذب الآخر مما يستدعي تحسين الذات... من حيث الصورة بالتأنق .......
والتجمل......
والارتقاءكي نكون مرغوبين مرموقين\ليس الدافع الوحيد\ كل في مجاله
وجعل هذا الدافع يؤدي للالتقاء وركب دوافع وغرائز تؤدي لما ينتج عنه الولد
وهذا الولد يجب ان ينشأ في بيئة سليمة
ماذا تتطلب البيئة السليمة؟
جاضنا!
حاضنا قويا متماسكا
وللتماسك شروط منها مااسلفنا تكامل النقص لدى الطرفين
ولكن كل تجمع يحتاج رأس يوجه ..يقود..... يستوعب ......يحمي ويحنو...... ويعمل لصالح المجموع
ولايعمل لوحده بل برضا وفبول من باقي اعضاء المحموعة
ولذلك يجب تزويده بامكانية القيادة ومايتتطلبه ية ذلك من امتلاك صفات معينة من القوة والعدوانية\بمعناها الايجابي\والرغبة في التسلط والعلم يثبت ان هرمون الذكورة-التسترون-له هذا التأثير
وقابلية الانقياد اي عدم الشعور بالغضاضة من هذا الدور لدى الانثى- هون كتير من القارئات صار عندون رغبة ملحة قي تصفيتي....!! ياللا خليني كون شهيد الجقيقة-
لاتغضبن ارجوكن!
أي تجمع صغير او كبير اما ان يكون يلاقائد فينفرط او الكل قادة اي شوربة او ان يكون اختيار القائد محدد
وهنا تم التحديد من صاحب الأمر
الرجال قوامون على النساء
ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة
لايعني ذلك بأي حال الدكتاتورية بل من أمر بالاولى أمر ايضا
وعاشروهن بالمعروف
وأمرهم شورى بينهم
وجعل بينكم مودة ورحمة
الرجل راع في بيته و-ياللهول-مسؤول عن رعيته ومادراك مالمسؤولية-انا عرضنا الامانة على السموات والارض والجبال فأبين ان يحملنها وأشفقن منها -
لاتظنن ان تعاليم طاعة الزوجة للزوج تقتصر على الشريعة الاسلامية بل -وللامثلة وباختصار شديد وارجو بالحاح الا يتحسس احد ولولا الضرورة وامانة البحث العلمي مااوردنها-
لدى اليهود منع على المرأة دخول الكنيس ومس التلمود ولايأكلوا من طعام جاهز الا اذا شهد حاخام انه لم تمسه مرأة بخلاف المنزلي فيأكلوا الا ان كاننت حائضا فهي نجسة كلها؟؟؟؟؟؟؟؟
لدى الهنود كانت تدفن وتحرق مع زوجها المتوفى وعلى العروس للآن ان تفبل قدمي احمائها
ذكر في تعاليم الكنيسة ان على الرجل ان يحب زوجته بينما على المرأة ان تحترم زوجها
في المجتمعات اللادينية مثل الاتحاد السوفييتي المنهار كم كان عدد النساء في المكتب السياسي واللجنة المركزية
الآن لماذا لاتتم الأمور بسلاسة وكما ينبغي؟
الجواب في ابحاث لاحقة ان شاء الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع في غاية الاهمية
ولكن للاسف المجتمع الشرقي قد ورث عادات وتقاليد تجاه المرأة هذه العادات والتقاليد تجعله لا يعاملها المعاملة التي أمر ديننا الحنيف أن نعاملها بها
وأني لأعجب من أمر وهو أنّ نسبة المثقفين في ارتفاع دائم بين الشباب والإناث ولكن للاسف تبقى معاملة الرجل للمرأة كما هي منذ عقود
حتى اننا نجد بعض المتدينين لا يعاملون المرأة المعاملة التي أوصى الله سبحانه وتعالى أن نعاملها بها
وكم من إنسان غير متدين وغير مثقف يعاملها المعاملة الإنسانية التي تليق بها
وكم من مثقف يعاملها بالمقابل معاملة حسنة
ولكن تبقى هنالك نسبة كبيرة تظلم المرأة ولو دخلت المحاكم للاطلاع فقط
لوجدت كم من فتاة حرمت حقّ الميراث والتعليم والزواج والطلاق
وإذا حدث وحصلت على حقوقها ستحصل عليها بعد سنين تكون فيها المرأة قد خسرت أجمل سني حياتها
فليس هنالك في مجتمعنا ضابطا معينا لتقييم علاقة المراة بالرجل
أنا أعترف أنه ربما تكون المرأة مخطئة في تعاملها مع الرجل ولكن نسبة التعامل السئ للرجل نحو المرأة تبقى أكبر بكثير
فمجتمعنا ينتقي من التعاليم الدينية ما يحلو له
كالطلاق وتعدد الزوجات
أما حسن معاملة المرأة والمساواة وحق التعليم وووووو........... إلخ فلا يعيرونه اهتماما
وإني لأرجو أن تُسن قوانين جديدة إضافة للقديمة في إنصاف المرأة وعدم التهاون في قضاياها في المحاكم
عند ذلك سيدرك الرجال الذين يتهاونون في أمر المراة أنّ وراءها قوانين تحمي أدقّ أمرها
ولن يتهاونوا في أمرها
أرجو أن لا أكون قد أطلت في ردي
وكل الشكر لك أخي الدكتور جمال على هذا الموضوع الذي لن يدرك معانيه إلا كل إنسان يعرف حدوده مع المراة ويعرف حدود المراة معه
شكرا مرة ثانية لك ولكل من أدلى بدلوه في هذا الموضوع
تحياتي


ا






قديم 09-04-2012, 05:21 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
المحامي محمد سامر حلو
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد سامر حلو غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

أعتقد أنه حينما يتبادل الأطراف في أي عمل أدوارهم ، ويخالفوا الفطرة التي فطرهم الله عليها ، فلا مهرب من أن تكون النتيجة دمار الأسرة وانهيار المجتمع

لماذا لا نعترف بأن سيكولوجيا المرأة والرجل قد تم اعادة صناعتها على مدى ما يقارب ال 50 عاماً الماضية، فأخرجت المرأة عن الأنوثة ونزعت الرجولة عن الرجال

وأضحى المجتمع مسخاً ضائعاً بين من يطالب بما ليس له ومن يرفض اعطاء ما هو ملزم به.






التوقيع

إلى كل من يقتنع بفكرة، فيدعو إليها ويعمل على تحقيقها،
لا يقصد بها إلا وجه الله ومنفعة الناس في كل زمان ومكان
أهدي هذي المكتبة



المكتبة القانونية الشاملة
قديم 09-04-2012, 06:17 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
المحامية سوسن البيطار
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية سوسن البيطار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

والله الحل إنك تخطب الأم قبل البنت ، وانظر إلى عمك المستقبلي فسيغدو حالك مثله







قديم 21-04-2012, 09:06 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
المحامي متروك صيموعة
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

العلاقة بين الرجل والمرأة ( مقاربة أولية )

ليس بالأمر اليسير إضاءة جوانب هذا الموضوع المركب , ولا يمكن مقاربة موضوع العلاقة بين الرجل والمرأة بمعزل عن ظروف موضوعية مجتمعية ودينية وثقافية , تتصل بالمحيط الاجتماعي وطبيعته وخصائصه , وظروف ذاتية أيضاً , تتصل بالمرأة والرجل كزوجين بالدرجة الأولى كما هو مطروح .. مع إدراك عدم إمكانية فصل الذاتي عن الموضوعي هنا لوجود الارتباط والتداخل والتأثير المتبادل .. وهذا الأمر يختلف حسب طبيعة مؤسسة الزواج في أي مجتمع ..أهي مدنية أم دينية ..يسمح فيها التعدد أم لا ..
وقبل ذلك يجب البحث في المستوى الثقافي والاجتماعي , الذي نشأت ستنشأ هذه المؤسسة أو الخلية في ظله , ومدى فهم طبيعة الدور الذي يجب أن يضطلع به كل من الزوجين تجاه الآخر ..وحجم تأثير المحيط على هذه العلاقة وشكله وقوته ... ومدى التكافؤ أو عدمه بينهما الذي هو طريق للتفاهم , لأن شعور أحدهما باختلال التوازن ينعكس خللاً على طبيعة العلاقة بينهما , .. وهذا يختلف فيما إذا كانت الزوجة منتجة أم مجرد ربة منزل .. منخرطة في الحياة العامة أم لا ..لأن هذا يحدد الكثير .. فالمرأة التي تستطيع الاستقلال اقتصادياً هي غير المرأة القابعة في المنزل ..
والسؤال : أي امرأة ؟؟ وفي أي مجتمع ؟
من الذي يختار الزوجة ؟ الرجل لوحده ؟ وإلى أي حد ؟
وما هي العوامل التي تضاف للموضوع الشخصي في الاختيار ابتداءً ؟ والكثير من التفاصيل .. وللحديث بقية إنشاء الله
السلام عليكم ..







قديم 22-04-2012, 02:31 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

[gdwl]والله الحل إنك تخطب الأم قبل البنت ، وانظر إلى عمك المستقبلي فسيغدو حالك مثله [/gdwl]

سيدتي الكريمة .... رأيك ذاك واقعي تماما ... فكما تكون الأم مع زوجها سيكون الصهر
كذلك مع ابنتها ( غالبا ) ....لكن مع بعض التحفظ !!
فلو افترضنا بأن البنت هي نسخة قريبة جدا من والدتها فلا يشترط ان يكون مصير زوجها
كمصير عمه( أبيها ) ...
فلكل إنسان طريقته في التفكير و معالجة الأمور ....
قد يكون العم قليل الحيلة و ضعيف الشخصية
و لهذا فهو لم يقدر على مواجهة زوجته بالتصرف المناسب ....
و قد يكون الصهر من الأشخاص الذين يملكون الحنكة ...
أي أنه ربما استطاع أن يتصرف التصرف المناسب في حل مشكلاته الزوجية ....

إذا الأمور متعلقة بالدرجة الأولى بأم البنت
على الأقل فصورة الأم تعطي انطباعا أوليا عن صورة ابنتها و لو أنها ليست بقاعدة دقيقة لكن يجب أن يضع الصهر ذلك نصب عينيه







التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 25-04-2012, 08:14 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
المهندس ماهر هلال
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المهندس ماهر هلال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

المرأه من الزهرة او الرجل من المريخ ولكن بعد ان ارتبطا عاشا في الارض

ولكي تفهم المرأه الرجل يجب ان تفهم سايكلوجية الرجل او كذلك الرجل عليه ان يتفهم سايكولجية المرأه فكلاهما من كوكب مختلف

فالرجل يحتاج من المرأه الثقه وفي المقابل هي تحتاج منه الى الرعايه

هو يحتاج منها الى القبول وهي تحتاج منه الى الفهم

هو يحتاج منها الى التقدير وهي تحتاج منه الى الاحترام

هو يحتاج منها الى الاعجاب وهي تحتاج منه الى اعطاء الاولويه ( التفضيل)

هو يحتاج منها الى الاقرار وهي تحتاج منه الى الاثبات

هو يحتاج منها الى التشجيع وهي تحتاج منه الى التوكيد

المرأه لا تحتاج الى الحلول فهي تريد التفهم من الرجل حين تكلمه عن تعبها او هي تحتاج الى تفهمه او تعاطفه معها


افهم طبيعة المرأه لكي تستطيع التفاهم معها
افهمي طبيعة الرجل لكي تستطيعي التفاهم معه

************************************************** **********************************************
[gdwl]منقول بتصرف[/gdwl]






التوقيع

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
اللهم لا تتوفني إلا و أنت راض عني


قديم 25-04-2012, 11:19 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: في العلاقة بين المرأة و الرجل

عاد الزوج من عمله
فوجد أطفاله الثلاثة أمام البيت يلعبون في الطين بملابس النوم التي لم يبدلوها منذ الصباح
وفي الباحة الخلفية تبعثرت صناديق الطعام وأوراق التغليف على الأرض وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً

أما داخل البيت فقد كان يعج بالفوضى
فقد وجد المصباح مكسوراً
والسجادة الصغيرة مكومة إلى الحائط
وصوت التلفاز مرتفعاً
وكانت اللعّب مبعثرة
والملابس متناثرة في أرجاء غرفة المعيشة
وفي المطبخ كان الحوض ممتلئا عن آخره بِالأطباق
وطعام الإفطار ما يزال على المائدة و كان باب الثلاجة مفتوحاً على مصراعيه

صعد الرجل السلم مسرعاً

وتخطى اللعب و أكوام الملابس باحثاً عن زوجته
كان القلق يعتريه خشية أن يكون أصابها مكروه
فُوجئ في طريقه ببقعة مياه أمام باب الحمام
فألقى نظرة في الداخل ليجد المناشف مبلله
والصابون تكسوه الرغاوي
وتبعثرت مناديل الحمام على الأرض
بينما كانت المرآة ملطخه بمعجون الأسنان
اندفع الرجل إلى غرفة النوم

فوجد زوجته مستلقية على سريرها تقرأ رواية

نظرت إليه الزوجة وسألته بابتسامه عذبه عن يومه !

فنظر إليها في دهشة وسألها :ما الذي حدث اليوم !؟

ابتسمت الزوجة مرة أخُرى وقالت:


كل يوم عندما تعود من العمل تسألني باستنكار
ما الشيء المهم الذي تفعلينه طوال اليوم...أليس كذلك يا عزيزي !؟

فقال : بلى
فقالت الزوجَة :
حسنا أنا لم أفعل اليوم ما أفعله كل يوُم !!




من المهم جداً أن يدرك كل إنسان
إلى أي مدى يتفانى الآخرون في أعمالهم
وكم يبذلون من جهد لتبقى الحياة متوازنة
بشقيها و هما .( الأخذ..و..العطاء ).
حتى لا يظن أنه الوحيد الذي يبذل جهوداً مضنية ويتحمل الصعاب والمعاناة وحده
وحتى لا تغره سعادة من حوله و هدوئهم فيظن أنهم لم يفعلوا شيئاً ولم يبذلوا جهداً مَن أجل الوصول إلى الراحة و السعادة
________
قدر قيمة الآخرين و جهودهم ... ولا تنظر من منظار ضيق







التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجتهادات هامة أحوال ردين حسن جنود أهم الاجتهادات القضائية السورية 3 12-11-2018 10:31 AM
التحكيم في عقود B.0.T -Build-Operate-Transfer سامر تركاوي أبحاث في القانون الإداري 1 12-04-2011 06:40 PM
شبهات حول أحكام تشريعية خاصة بالنساء حسن حوار مفتوح 3 02-10-2010 11:27 AM
لماذا الذكر ليس كالانثى رحاب عتمة حوار مفتوح 0 07-12-2009 08:03 PM
اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المحامي محمد فواز درويش الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية 0 06-11-2006 04:45 AM


الساعة الآن 12:38 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع