منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > المنتدى الثقافي > خواطر

إضافة رد
المشاهدات 26804 التعليقات 172
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2010, 06:38 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


خربشات

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته :

الخربشات لا تحتاج كتابتها لدليل توضيحي أو لرسم بياني .. دع قلمك يكتب وستجد نفسك بارعاً بالكتابة .. نحن جبلنا على حروف الهجاء .. وتـَعَشَّقـَتْ لغتنا في حنايانا .. فهناك صداقة أبدية مع ضادنا .. وأبجديتنا لا تنسانا أبدا فنحن أبناؤها .. الكتابة محاولة جريئة تستحق الخوض في غمارها .. وهي من أحلاها على الإطلاق

كتب عم فاضل مرة تعليقاً على الخربشات بالمطلق

اقتباس:
من مزايا الخربشات لمن يكتبها أنه حر فيها... لا يلتزم موضوعا أو يتقيد بمخطط أو ترتيب...
يكتب فيها ما يمر بباله وما يعتلج في نفسه وما يحبسه في قلبه وما يختزنه في خياله..
فتأتي الخربشات كمرآة تعكس ما في الكاتب من أفكار ومبادئ.. بل ربما تكون أفضل صورة يضعها الإنسان لنفسه دون استخدام أجهزة تصوير أو تسليط أضواء
ربما إن أردنا أن نعرف باطن شخص دون مواربة أو تزييف، ربما نكون أفضل ما نكون إن نظرنا لخربشاته... حتى لو كانت مجرد خطوط لا معنى لها..
من الطب النفسي ما يتخصص بدراسة الانعكاسات النفسية للناس
ومن أطباء النفس وعلمائها عند الأطفال ما يرى الكثير من إزعاجات الطفل أو تعقيداته بمجرد أن يمرر بين يديه ورقة وقلما وينظر ماذا سيخط
الخربشات لغة النفس... والغريب الغريب أن الطفل الذي لم يكد ينطق إذا أعطيناه ورقة وقلما يقوم من ساعته بالخربشة ... بل ونرى اهتمامه الشديد بما يخربش... يخط الخط ثم ينظر إليه ويستمر في خربشته حتى يثقب الورقة...
ومن المجرمين من نرى جرائمه فيما يخط... سواء من رسوم و كلمات... بل وأكثر الرسامين الكبار عالج علماء النفس رسوماتهم ليروا خلفها نفسية مريضة أو قلبا مضطربا...
هذه من مزايا الخربشة... أما مساوئها فيكفيها أن اسمها... خربشة....


يا ترى هل يفكر الطفل حين يخربش ..

هل الخربشات كلام حق يقطر صدقاً ..

مهما كانت .. فالأهم أنها تعبير رقراق عما نراه ونشعر به ..

ودمتم سالمين






رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 06:45 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

العلم وحده لا يعطي الرقي ولا يصنع الرجال فالمحك الحقيقي الذي تعطى تقييمك من خلاله هو ما تمتلكه من ثقافة ووعي وما في حوزتك من دين وخلق والكم الذي تختزنه في جعبتك من خبرة وتجارب حياة فهذه الأسس وحدها هي الكفيلة بثقل مسيرتك الإنسانية وإغناء ما تحمله من قيم ومثل تعكسها في تعاملك مع الآخرين بل وتلقنها لمن حولك بأسلوبك اللطيف


فكم هي كثيرة تلك المرات التي اجتمعتُ فيها مع أكاديميين تخرجوا من أعرق الجامعات وأفخرها وحصلوا على تحصيل علمي عالي المستوى وتجدهم مغرورين لا يجيدون أصول الحديث ولا يفقهون شيئاً عن مفاتيح الكلام وآدابه ولا يعرفون ما هو التواضع .. فالمهم عندهم أنهم رفيعو الشهادات العلمية وباعتقادهم الخاطئ أن ذلك هو جواز العبور الأوحد لنيل احترام الآخرين وتقديرهم .


ووالله العظيم كلما تعرفتَ على أناس جدد زاد تواضعكَ درجة .. ولن تصل لجوهر ولذة التواضع ومضمونه الحقيقي إلا إذا اطلعتَ على سير حياة الآخرين وخالطتهم عن قرب ..


فمقياس تواضع العبد معلق بمشاهداته ومعايشته لأناس يقلون عنه مستوى ( أيا كان نوع هذا المستوى ) أو يسبقونه فيه .. وأكثر موقف يغلبني فيه التواضع عندما أضطر لأن أتعامل مع أشخاص طيبين بسيطين يظنون أنه لأنك تفوقهم مالاً يجب أن يحتارون كيف يقدمون لك فروض الاحترام وهذا ليس مطلوب منهم .. والله هذا موقف يجعلني أذوب من شدة الخجل والتواضع كلما أوضع فيه وأصبح لا أعرف كيف أتصرف معهم .


من خلال اللطف في الكلمة والمعاملة تجبر المتحدث معك على محاكاتك في أسلوبك رغماً عن أنفه وتقليد طريقتك بحذافيرها إذا لم يكن في قاموسه ما يسمى التواضع ..


التواضع خلق رفيع المستوى لتمتلكه عليك ترويض نفسك والعمل عليها ليصبح خصلة تلقائية متأصلة في روحك لا تدعي تخلقك فيها بل يشعر بوجودها كل من تتعامل معهم


أما اللطف فعندنا مثل شعبي في دمشق مفاده أن الزوجة الصالحة - ليست المطيعة - تستطيع بلطفها أن تجعل زوجها ولو كان أعسر رجل في الكون أن ينفذ كل طلباتها وهو منشرح الصدر راض مستبشر .. اللطف يلين الحجر

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:41 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 06:47 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

ارتباطنا بالأمكنة مرده شعورنا بتواجدنا بها براحة جمة أو مصادفتنا لحادث جميل تعرضنا له في زواياها مس روحنا أو لأننا نجد فيه متسعاً لأنفسنا وفسحة نستشعر من خلالها بأننا ننسى همومنا .. ولكن ما إن نتعرض لشيء محزن بنفس المكان سينقلب الوضع تماماً إلى النقيض .. سنتحول ببساطة إلى العكس ويصبح مكانٌ من ماض ٍ سيء وذكرى مؤلمة .. هذه الأحاسيس دائمة التبدل تبعاً لما نمر به من فرح .. نحن نقدم لأنفسنا داخليا أننا نسعد بمجرد تواجدنا في أراض وأمكنة معينة فينعكس ذلك تصرفات على أرض الواقع ويصبح هذا المكان محجاً يومياً بدعوى أنه يشعرنا بالتفاؤل الذي نبحث عنه .. بل يصبح فعلا كذلك .. نسارع إليه لنشرئب .. ونمكث فيه لنفرح .. بل ونكتبه بأسمائنا ونمتلكه .. نهرب لحناياه رأفة بأنفسنا .. لنبوح له بهمومنا وبما يكدر خواطرنا وعندما ينتهي الكلام وتتعب أجسادنا المرهقة أصلاً نكون وصلنا لطريق العودة للبيت .. للواقع الصحيح الذي يجب أن ينبع التفاؤل منه فهو الأصل .. ولأننا نحب هذه القصة نعيد قراءتها يوميا لنمل منها أو تمل منا فلا فرق وقتها .. ولكن ساعتها نكون قد عثرنا على رواية جديدة بصفحات متجددة وبتشويق أكبر فيكون الانتقال بسلاسة مريحة وبفرح كبير لأننا نطرق باب الجديد الذي سيحمل لنا تفاؤلا أكبر .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:43 PM.
رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 06:50 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

اليتم شعور منفصل ومتفرد وعام لا يتصل بمن فقد أحد والديه فقط لأنه شعور بألم فقدك لعزيز على قلبك .. إحساس بأن هذا الغالي لن يعود من جديد ولن تلمسه أو تعانقه أو تأخذه في حضنك وهذا أقسى ما في اليتم .




اليتم يجتاحك عند فجيعتك بموت صديق خليل مقرب حبيب إلى قلبك .. أو يعصف بفؤادك عندما تلتفت فلا تجد أخوك بجانبك وقد كان أقرب لروحك من سواه .. أو يتسلل خفية ليعشعش طويلاً في حنايا جسدك فيضعفه ويهين قواه لمجرد عدم تقبلك لفكرة رحيل من كان يسندك من عم أو خال أو عمة أو خالة .



اليتم تجربة متجددة دائماً مهما كان عمر من يدخل في معمعتها فهي تجرف وتحرق وتدمي القلب ولا تجد سوى الدموع لتفرج عن هذا البركان المتفجر في أعماقك والذي لا يطفئ نيرانه إلا الصبر والاحتساب والتسليم الكامل والرضى بمشيئة الله .


الفراق صعب لأنه يجبرك على أن تشعر باليتم بعده .. ليس بالضرورة أن يكون سبب الفراق المفضي لليتم الموت وإفاضة الروح لبارئها فربما يكون سفر أو غربة أو قرار شخصي أو إجبار قانوني أو ابتعاد عن تراب أرض عشقناها وزرعنا فيها أو أي منشأ آخر .. هذه الصدمة تجعلك تفقد القدرة على التحكم بمشاعرك حتى يعود لك اتزانك وترجع لرشدك بتجاوزك ولو صورياً أمام الآخرين لما ألم بك . هذه حال الدنيا ولا يوجد أحد لم يشعر باليتم بأي شكل كان ولكننا نضحك على أنفسنا ونحصر اليتم باليتيم فقط .


من كان قلبه فارغاً من ذكر الله وغير مليء بمحبة الله الواحد الأحد فسيكون شعور اليتم قاتلاً محبطاً صادماً له ولا يتجاوزه ويبقى مسمراً على أعتابه أما من كان يقينه بالله عالياً وبأن ما عند الله خير وأبقى فإن دموعه لا تنقص قيد أنملة من حتمية وفرضية تسليمه لمشيئة الله لأنه ببساطة قلبه عامر بالثقة بالله الرحمن الرحيم وبالرضا بما كتبه وشعوره باليتم سيكون قوة جبارة تدفعه للاستفادة من هذه التجربة وأخذ أكبر قدر من الثواب والأجر بمحاكاته لها وطريقة تصديه وتجاوزه لما أصابه بصبره وإيمانه وخلقه وحسن أدبه وتعامله .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:44 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2010, 01:19 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

<> مجموعة أول مرة

- لكل شيء أول مرة وربما تكون هي المرة الوحيدة التي لن ولم تتكرر .. تنفرد بطعمها وحلاوتها ومرها وروعتها وقبحها .. فالجمال والبشاعة نسبيان يختلفان عند كل إنسان فهما يعتمدان بالتقييم على الخلفية التي ينحدر منها المتلقي وما يحمله في جعبته من خبرات وتجارب وثقافة حصل عليها نتاجا لمسيرته في هذه الحياة الدنيا .



- نرسم دائماً في مخيلتنا أحلاماً وأماني وتصورات عن رؤيتنا لهيكلية هذه المرة الأولى .. ونلون لوحتنا بما نريده ونختاره بل ونحبه من الألوان والهيئات والزخارف .. نخرج أملنا بالصورة التي نعشقها ولكن هذا الإخراج يظل حبيساً في غياهب تلافيف أدمعتنا لا نراه إلا في عيوننا الداخلية .. نعمل ونجتهد ونتعب لنستطيع ترجمة هذا السراب المبدع حقيقة على أرض الواقع .. حقيقة نلمسها ونعيش في إطارها .. وقلة القلة من تقدر بعد إخلاص نيتها لله وتيقنها وثقتها برحمة الله أن تجد ذلك أمامها .. أن تحول الوهم إلى معايشة .. أن تجعل خيال طعم أول مرة حلاوة ولذة مجسدة محسوسة دائما .

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:44 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2010, 01:21 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

- نفشل في كثير من المرات الأولى ونستعيد رباطة جأشنا ونلملم قوتنا لنجرب ما تعلمناه من مراتنا الخائبة .. فمنا من ينجح ومنا من يرسب في تقديم الامتحان المعاد .. وهذا يمثل لوحده فشلاً زريعاً وخيبة أمل .. فمن لا يتعلم من أخطاءه ويبقى يكرر فيها ويعيدها بدافع من الأنانية والغرور والعناد يظل دائماً متأخراً لا يلحق بمن سبقه لا عاجلاً ولا آجلاً .



- أهمية أول مرة تكمن في أن المفتاح الأوحد للطاعة أو المعصية يختبئ متسللا خلف باب التجربة الأولى .. والشيطان يتربص بكل غافل يستسهل صغائر الأمور ليجد نفسه عالقا في الكبائر ولكن حتى هذه المرحلة فيها أول مرة .. فطعم التوبة ولذة التقرب لله والدعاء الصادق كلها أحاسيس سيشعر بها الآثم ويستلذ بعملها فهي أول مرة بالنسبة إليه فمناجاة الله والوقوف على بابه والتضرع لنيل رحمته ومغفرته التي وسعت كل شيء .. روعة ما بعدها روعة .. ونشوة لا يفوقها أو يرتقي لها أي شعور في الوجود .

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2010, 01:24 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

- حتى تقدم لفعل المرة الأولى سواء أكانت حلالا أم حراما تكون قد استنفذت كل الطرق الحسابية وراجعت كل جوامع الكلام وقلبت كل الاحتمالات هذا إذا لم تكن متسرعا وخرجت بنتيجة هي القبول بفعل التجربة للمرة الأولى وربما تكون الأولى والأخيرة .. المهم أنك قررت أن تمشي قدما في أمر أنت جاهل نسبيا أو كليا بخفاياه أو ربما تكون ملما عالما بكل جوانبه وتبعاته .. وتبدأ بالمسير في الاتجاه الذي ظننت أنه صحيح وفي أغلب الأحيان يكون صحيحا عند العقلاء الحكماء الصادقين الواثقين من الله المتوكلين عليه .




- الزواج بحد ذاته مفصلا مركزيا في حياة الإنسان وعليه تترتب الكثير من الأمور المعلقة بنتائجه وتبعاته .. فالحياة قبله مغايرة عن ما سيكون بعده ..
قبله كنت لوحدك .. مسؤول عن نفسك فقط .. لست مطالبا بأي شيء .. ولا يقع على كاهلك أي التزام .. كنت أعزباً .. تتحمل نتيجة أخطاءك بمفردك .. لا يسمح لأحد أن يتدخل في قراراتك فمن ستنعكس عليه نتائجها هو أنت ولن يتقاسم معك ما ستصبح عليه أي إنسان غيرك أما بعده .. أصبح لك بيتك وعائلتك .. زوجتك التي اخترتها ... زوجك الذي ارتضيتيه ..

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2010, 01:26 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

- أصبحت مسؤولاً ملتزماً والمفروض أن تكون قد صرت ناضجاً رجلاً .. فالرجولة معاني وقيم وأفعال وردود أفعال وتحمل ومواقف .. الرجولة مستوى عال من الصفات الرفيعة .. لا يجتمع الطيش مع الرجولة ولا الرعونة مع النضج .. فهما أضداد لا يمكن أن يلتقيان .

أصبحت مسؤولة ملتزمة والمفروض أن تكوني قد أضحيت ناضجة واعية .. زوجة سيدة في بيتك .. وعليك أن تتربعي على عرشك .. فأنت الأميرة .. أنت الجميلة التي تشعين حنانا وأنوثة ورقة .. أنت الأم والرفيقة والسريرة .. أنت المهجة والفؤاد .




- فهل طعم الزواج كمرة أولى في حياة الإنسان يختلف فيما لو أعاد هذا الإنسان نفس هذه التجربة .. أكيد نعم .. فالواقع العملي يختلف عن الخيال النظري .. فمن يفشل في الزواج لأي سبب كان ويعيد التجربة يكون أشد حرصا من المرة الأولى وربما أكثر تعقلا .. وحساباته تختلف جذريا عن ما كان قبل التجربة الأولى .. ولكن التقييم والترجيح بين هاتين المرتين يترك لنفس الشخص المعني بالأمر أولا وأخيرا .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-07-2010, 01:28 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

- شعور الأبوة والأمومة يتحقق بمجرد ولادة الطفل الأول .. فتشريفه ومجيئه يولد لأبويه معملا كاملا يشتغل بطاقة قصوى من المشاعر والأحاسيس المختلطة .. فبولادته أصبح حقيقة ملموسة .. كان جنينا في رحم أمه .. كانت هي فقط من تشعر فيه وبتحركاته وببطولات كرة القدم التي ينظمها لنفسه وهو داخل ملعبه المائي .. وأبوه كان يشجعه على ركلاته من بعيد .. لكن بولادته أصبح الفريق مكتملا والكرة أو الدمية جاهزتان سلفا لأداء الواجب .




- صحيح أن الأبوة والأمومة تتجددان دائما ... فهما معين لا ينضب بل أحيانا يتعديان حدود الأسرة الصغيرة ليظلا أطفالا وأناسا آخرين بدفء وحنان وسمو هذه العواطف الجياشة إلا أنهما يتحققان فور ولادة أول طفل ويتجسدان واقعا معاشا ويصبحان نهج حياة ويتجددان ويأخذان أشكال مختلفة مع احتفاظهما بما يميزهما من صدق وصفاء وحقيقة .





- سبحان الله عندما يكبر الأولاد تتغير النغمة ويصبح الإيقاع مغايرا .. والقلب ميال ولا نملك العدل إلا بالمال .. أما القلوب فأمرها محير .. يصبح هذا حبيب الماما .. وهذه دلوعة البابا .. وذاك مدلل عند والده .. وتلك طلباتها أوامر عند والدتها .. وتأخذ الحياة مجرى من نوع جديد .. فالكل يتنافس مع الكل بود ومحبة ليحظى بتعليق جيد وملاحظة ثناء ممن يحب ويحترم .. والكل يتجنب أن تنهال عليه كلمات التقريع واللوم والتوبيخ .. والجميع يحاولون على قدرهم وحسب مفهومهم إرضاء المحيطين .. ولكن على الجميع أن يعمل على كسب مرضاة الوالد والوالدة وبرهم وإرضائهم بالقول والعمل لنيل مرضاة الله .

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:45 PM.
رد مع اقتباس
قديم 15-07-2010, 11:41 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

عندما تثق بنفسك ويكون يقينك بالله عالي وكبير فتأكد أن النبع سينبض ويفيض من داخلك ولن تستمد القوة من أحد بل ستكون أنت الطاقة التي تشع على من حولك .. الجدران والحواجز والعقبات لا محل لها من الإعراب عند من لا يقيد نفسه ولا يختار لها قالب معين .. فهو يمتلك المدى كاملا ليجري ويجري ويترك لنفسه عنانها لتستنشق الحرية وتنشر الثقة .. والأهم من هذا كله أن تكون دائما في محل الثقة المعطاة لك وعند حسن ظن من منحوك ثقتهم وأعطوك أماناتهم .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:46 PM.
رد مع اقتباس
قديم 15-07-2010, 11:43 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الثقة رايتها خفاقة عالية فلا تخاف بالحق لومة لائم لأنك واثق أنك على حق .. احترام الآخرين شيء لازم ومطلوب ومَعينه احترامك لنفسك وعندما تنفذ رغبة من هم أعلم منك أو أوعى أو حتى تسمع لطلبهم لمجرد تقديرك لهم فقط تشعر بسعادة وضيق معاً فمن جهة مصدر فرحك أنك سايرت دون لؤم وتعنت وعناد ومن جهة أخرى تنزعج لأن ذلك كان خلاف رغبتك وإرادتك .. صحيح أنه أمر طلب منك أو طرح عليك لتعيد النظر فيه ولم يجبرك أحد على المثول له ولكن طالما أنت تحترم من قال لك ذلك ونصحك فأنت تلبي مبدئيا تمهيدا لتتجلى لك الصورة وتتضح معالمها الحقيقية

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:46 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-07-2010, 05:36 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الألوان لي معها حكاية خلبية .. فهي عنوان طفولتي ورفيقة صباي وعشق كلمات نضجي هي الحياة والبهجة وانعكاس لما يجول في داخلي .. الألوان عالم قائم بذاته فيه كل الأحاسيس والمشاعر فيكفيك أن تغير اللون لتنتقل من مستوى لمستوى إنساني .. فالولادة لها لونها والعشب يأبى التخلي عن لونه والحب عنوانه الوردة الجورية ..
الموت يحتفظ بسواده المحزن .. والشياكة عنوانها السواد الأنيق .. ويتغنى العشاق بسواد لياليهم المقمرة .. لم يتغير اللون ولكن الإحساس اختلف جذرياً لتعلقه بنوعية المناسبة
حتى الألوان نستطيع التحكم بدلالاتها تبعاً للموقف الذي نعيشه فنحن من يعكس ألق الألوان عليها ونحن من نمنحها ثقتها وأملها

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:46 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-07-2010, 05:41 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

التفاؤل هو تبسيط للأمور وعكسها بشكل إيجابي وفهمها بطريقة مفرحة للحكم عليها دون تشنج وتجاوز الغضب للوصول إلى نتائج أفضل .


التفاؤل ليس موقفا وليس عملا وإنما نهج حياة وطريقة معيشة وقرار وضع بالتنفيذ الدائم مع سبق للإصرار والترصد .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-07-2010, 05:49 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

ليس المهم أن نتفق مع من نختلف معهم فكرياً .. ولا أن نصل إلى نقطة في منتصف الطريق .. ولا أن نقنع الآخرين بوجهة نظرنا طالما كلنا على حق و التباين بيننا يكمن بالطريقة التي ننظر من خلالها .. المهم أن لا نسيء لبعضنا أو نقلل من شأن من نتحاور معهم فالموقف يذهب والكلمة باقية .. فالاحترام واجب والذكرى خالدة ويجب أن نترك أثرا طيبا بالآخرين لنذكَّر فيه ومن خلاله بالحسنى ونكسب دعاء من مررنا في مسيرة حياتهم بالخير .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:43 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

هل الصمت خربشة أم هروباً أم شجاعة

أحيانا يكون فيه كل البلاغة وأحيانا يصير جبنا يكتنفه الضعف وقلة الحيلة .. وأحيانا ... أتركها لكم أيها الصامتون

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:44 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

أصعب شيء في الدنيا أن يخذلك من وثقت به والأصعب من ذلك أن تخذل أنت من وثق بك والمرار هو أن تخذل نفسك وتفقد الثقة بالقدرة على المضي قدما

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:48 PM.
رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:46 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

كانت النصيحة بجمل والآن أصبحتَ خجلاً وأنتَ تقولها وستعتذر عليها إن قلتها وستحذفها إن كتبتها .. ولكنني أحب من ينصحني وأتبع كلامه ولو كنت لا أعرف دوافع ومبررات هذه النصيحة .. فمؤكد أن النصح له أساسه الذي انطلق منه رغم جهلي به .. والعناد في هذه المواقف لا تحمد عقباه ولكن وهذه الـ لكن تحتها كل الخطوط الحمراء التي في الدنيا هل يستطيع من ظن سوءا بجهالة بي أن يتحمل وزري ويحاججني بالذي ظلمني به يوم العرض على الله الرحمن الرحيم إذا كان يستطيع ذلك فأحيي صموده .. وخاصة إن كان هذا الظلم في غفلة مني رماني به بجهل وطيش ورعونة من نفسه الأمارة بالسوء .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:48 PM.
رد مع اقتباس
قديم 22-07-2010, 02:47 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

أحيانا يتصل لعلمك أمر ما وتقوم بواجبك نحوه من رد أو جواب أو نصيحة صادقة يستفاد منها من هم أهل للخير ولكنك تصدم بعد فترة أن من كان لا يقدر على الطيران حلق وفرد أجنحته بعون الله وتيسيره ولكنه بدأ يقذفك من علياءه بما يستطيع لا لأنه سيء ولكن لأن الإنسان غرور بطبعه إلا من رحم ربي ..

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:48 PM.
رد مع اقتباس
قديم 23-07-2010, 02:07 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
على طريق النجاح
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية على طريق النجاح

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


على طريق النجاح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

في هذا الزمن لامجال للصداقة السامية الخالية من المصالح وفي حال كان هناك صديق حقيقي ليس لديه أي غاية في حبه لصديقه فإن صديقه لايرى ذلك ابدا بل يعتقد أن

هذه الصداقة تخفي ورائها الكثير من الغايات والمصالح لاوجود لصداقة تدوم لأخر العمر.................مجرد خربشات







رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 06:44 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

ليس كل ما يعلم يقال ..

وليس كل ما يقال يعقل ..

وليس كل ما يعقل ينال ..

وليس كل ما ينال يفعل ..

وليس كل ما يفعل يكلل بالنجاح

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:48 PM.
رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 06:45 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

تأنيب الأب والأم دواء حلو ، فائدته تتجاوز مرارته .. عندما تتعلم من خلاصة تجارب الآخرين وخاصة أبويك توفر على نفسك مشقة الوقوع بالخطأ وتجرع صعوبة قساوته .. والدانا شمعة لا ندرك أهمية نورها إلا عندما تنطفئ .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 06:47 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

أحقا من الممكن أن يشعر الإنسان بالغربة وهو بين حنايا بيته .. أيستطيع تقبل فكرة أن ذاك المكان الذي مثل له راحة في وقت ما أصبح غريباً عنه وأصبح هو نفسه شخص غير مرحب به .. بين الأمس واليوم .. أو بين لحظة وأختها يتبدل الموقف برمته .. والأنكى أن يتهامس حولك من تحبهم .. ربما يكونون أحسنَ منك وربما تفوقهم خيراً وصدقاً ولكنك وحيد من بلد غريب لا يجمعك معهم سوى الكلام .. حروف وكلمات لا تسمن ولا تغني من جوع إلا لمن رحم ربي ..

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 06:49 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

في شامنا نقول أكبر منك بيوم أعلم منك بسنة ووالله أنا أحب من ينصحني بل وأشكره على ذلك .. وأقبل كل نصيحة صادقة قائلها على حق فيما يقدمه لي ولو كان أصغر سناً مني .. ولكن المشكلة تكمن في أن من ينصحك يكون مستهتراً بك مستخفاً بخلفياتك الدينية الثقافية التي أصلاً لا يفقه شيئاً عنها .. والمصيبة الأكبر تكمن في عدم معرفته أن صمتك جاء لأنك أعلى من أن تتضايق أو ترد .. لأنه سيعتبر صمتك ضعفاً بجهله .



أحيانا نحتاج لمن يصفعنا بكلامه وهو ينصحنا لأننا نكون في سبات طال أمده وبصر أعمي وبصيرة شابها غبار كثيف .. وأحيانا نكون نحن أنفسنا من عليه أن يقوم بهذا الأمر لإنسان نعرف مدى صدقه والخير الكامن فيه .. إنسان تاه عن جادة الصواب واختل مؤشر بوصلته ولكنه جيد وصل لما هو عليه بغفلة قاتلة .. هنا برأيي النصيحة واجبة والقسوة لازمة ولكن رأي الآخرين مغاير عن رأيي رغم اقتناعي التام بصحة ما ذهبت إليه .



لا يقاس مدى فهمنا بأعمارنا فقط رغم أن هذا هو الفهم الأعم الغالب .. فكم من أناس ظنوا أن سنهم الكبير جواز عبورهم للحكمة والفهم والتعقل وهم بعيدين كل البعد عن ذلك .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 29-07-2010, 08:45 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
جاسم العلي
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


جاسم العلي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الغرية ليس ان تعيش في بلد غير بلدك مسقط رأسك وانما الغربة أن تعيش بين اهلك واحبابك وتشعر بانك غريب وأن الكل من حولك يريد أن ينال منك ويقلل من شأنك ويسيء اليك أحياناً،







رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 06:15 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

أنا أحب التصريح بالنصيحة .. يعني أن تكون واضحة مباشرة متكاملة ولو كانت قاسية .. ولكن نصائح هذه الأيام تأتيك مبهمة ناقصة فيها غموض كبير وكأن من نصحك هو نفسه لا يعلم بماذا يريد نصحك .. والله هذا محير ..
تعلمت أن لا أنصح أحداً ولو كان ذلك صعب علي فأنا بطبعي أحب أن أهدي النصيحة الحقيقية الصادقة لمن أراه صادقاً مع نفسه ولكن صرتُ بالمحصلة قاسية لا رحمة في قلبي .. الرجال رجال بصمت ووقار .. والديكة تبقى تصيح فصوتها مرتفع وتظن أنها من خلاله ستحترم ويسمع نشازها

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 06:15 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الكل تأتيه فترات تضيق الحياة في عينه بما رحبت ويكون هو سبب ذلك بأفكاره واستنتاجاته .. يكون هو الظالم الأكبر لنفسه والساخط على حظه الأعثر الأغبر .. فتتظافر كل الأمور وتتعقد وتهجم هجمة الرجل الواحد الذي لا يفرق مدى الألم التي ستخلفه .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:50 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 06:16 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

داخليتنا تنعكس على محايانا دائماً وأبداً فمن ينظر إلى وجهه بالمرآة يرى نفسيته قد عُكست ملامحاً على هذا السطح الزجاجي الصم .. نرى فرحنا وحزننا .. نرى شؤمنا وتفاؤلنا .. نرى ما نضمه حقيقة بين جنباتنا .. المرآة لا تكذب أبداً ولكننا من نجمل الحق ونظن ويهيأ إلينا أن ما نقوم به كله صواب .. إن كنت تعيسة فلن تري وجهك مبتسم ولو رسمت بيدك ابتسامة صفراء على وجهك .. الإنطلاق دائما من القلب فبقدر صفاءه ويقينه بالله سيكون الوجه مشرقاً لأن الوجه مرآة للقلب .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:50 PM.
رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 06:18 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الصداقة .. لا تكون إلا إذا كنت متساويا مع صديقك في كل شيء .. الصداقة .. تحتاج لندية ومماثلة واشتراك لنستطيع تسميتها صداقة
يجب أن تكون الأمور دائما في نصابها الصحيح حتى يبقى الميزان عادلاً ولا تميل إحدى كفتيه أنا لا أؤمن بالصداقة بين طرفين غير متساويين لأن هناك مسميات أخرى أسمى وأنبل من الصداقة نتغاضى عنها لجهلنا بمضامينها .. فالأبوة الحقة أروع بمليون مرة من الصداقة والأمومة إذا أخذناها بمعناها الصحيح لا يضاهيها أي شيء آخر والأخوة أمر سام ٍ إذا كانت لله وفي الله دون مصلحة أو مآرب وهكذا والكلام له استرسالات كثيرة
صحيح أن مضمون الصداقة هو ما نحافظ عليه دائماً في كل تعاملاتنا الإنسانية الأسرية والملتزمة لأن جمالياتها الحقيقية رائعة إلا أن علاقتنا يجب أن لا تنقلب في أي حال من الأحوال للصداقة إن لم يكن هناك ندية بل واجب أن تبقى في إطارها النظامي إن كانت أبوة أم أمومة أم ... أم ... الاحترام دائما جميل .. والأروع من الاحترام الأدب بالتعامل ..

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:50 PM.
رد مع اقتباس
قديم 19-08-2010, 06:48 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
المحامي محمد فوزي
عضو أساسي

الصورة الرمزية المحامي محمد فوزي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد فوزي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الخربشات نوعين : خربشه تنقلها عن غيرك وقد اعجبتك وهذه بالضروره مدادها كبير
وخربشه شخصيه تكتبها من حاله تعيشها من بنات او رجال افكارك وهذا مداده اقل
بالمطلق وفي الحالتين تظل متعة الكتابه والخربشه فيما تكتب نقلا او من نتاجك له سحر المتعه فيما تختار
انه خلاصة لما ترتاح له نفسك وتأمل او تتمنى ان يشاركك الاخرين بما كتبته ونقلته وتتوقع ان يكون مبهجا للغير كما ابتهجت انت؟؟
انا شخصيا احب الخربشات الشخصيه لانها بالواقع اصدق احساس عن مرأة الفرد لانه دائما يقف خلف مايخربش الا ان قلتها تجعلني اقتبس وانقل
من سحر الاخرين كي تظل صفحات الخربشات خبزا يوميا امام ناظرينا

وشكرا لخربشاتكم ولكل خربشه صادقة ومفيده.






التوقيع


تصادق مع الذئاب ..... على أن يكون فأسك مستعداً

يـــوجــــد دائــــماً مـــن هـــو أشـــقى منك ، فابتسم

أغــلى مــن المـــال وأمضى مــن السيف - المعرفة

كن فردا بجماعةالاسود خيرا من قائدا لقطيع النعام

المـــوت مع قول الحق خير من أن تحيى مع الكـذب

رد مع اقتباس
قديم 19-08-2010, 11:01 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

المقياس ليس بمداد القلم قل أو كثر فبضع كلمات صادقة تغنيك عن حروف الأرض فلسفة ولو كانت متناغمة جميلة



الكتابة تكمن روعتها في أنها صديق صدوق تفضفض له وتبوح بإطمئنان وتخرج كل ما في جعبتك بسكون وفي أحيان معينة تقوم بتمزيق الورقة التي همست لها بقلمك بفرحك أو بحزنك وتكون هي الوحيدة التي شاركتك مشاعرك وسحبت منك طاقتك الإيجابية أو السلبية



ليس بالضرورة أن تسمح لأحد أن يتقاسم معك خربشاتك ولو حتى بقرائتها وربما يأتي من يتعلم منها أو تفتح بحياته آفاق جديدة



الخربشة انعكاس صادق لتجارب معيشية ومشاهد حياتية يومية نراها ونتعلم منها وربما ننكوي بنارها أو نتمتع بسحر جمالها



الخربشة خلابة فهي لا تحتاج إذناً أو شهادة جامعية أو علماً أكاديمياً فكما قلت أستاذي الفاضل هي مرآة صادقة



شاركنا بما يجود به قلمك أستاذ فوزي فوالله الخربشة لوحات من جزئيات الحياة المتنوعة ولو كنتُ سميتها خربشات إلا أنها كلمات صادقة نابعة من روح من كتبها






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 03:36 AM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
المحامي محمد فوزي
عضو أساسي

الصورة الرمزية المحامي محمد فوزي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد فوزي غير متواجد حالياً


Mn رد: خربشات

اشكرك اولا على المشاعر الطيبه وحقيقة انا احببت ان اشارك برأي بسيط دون ان اسمح لنفسي بتصحيح او تغيير صفة (الخربشات )
لسببين اولهما ان هذه المشاركات الانسانيه والوجدانيه لاحدود لتوصيفها ؟؟فالكل يسميها حسبما يريد او يختار لها اسما يرتاح له
ولا ضير ان تكون باي اسم
وخربشات اسم فيه مزيج من الطفوله والجرأه والاقتضاب والعفويه والامبالاة وهذا رائع وانا معه؟
واتمنى ان تسنح لي الفرصه للمشاركه بهذه اللوحات الوجدانيه .
والسبب الثاني: واقول ماشاء الله الخربشات التي قرأتها عديده ومتنوعه وهي كما ذكرتي فعلا لوحات تدور في اكثر من موضوع
ومتنوعه لدرجه مهمه وتنم عن احساس مفعم
بالحساسية والشاعريه والشفافيه والتأمل وحب الاكتشاف
واجزم بأن انطلاقك من فهم الذات والتعبير عما يختلج بصدرك وقلمك من مكنوناتهما هما سبيلك الصادق الى
اخراج هذه المشاركات الى حيز النور ... وحبذا لو يقتدي بهذا الكثيرون من الاخوة والزملاء لازددنا غنى وكنا في احسن حال
اكرر شكري ووفقك الله







التوقيع


تصادق مع الذئاب ..... على أن يكون فأسك مستعداً

يـــوجــــد دائــــماً مـــن هـــو أشـــقى منك ، فابتسم

أغــلى مــن المـــال وأمضى مــن السيف - المعرفة

كن فردا بجماعةالاسود خيرا من قائدا لقطيع النعام

المـــوت مع قول الحق خير من أن تحيى مع الكـذب

رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 04:51 PM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
المحامي محمد فوزي
عضو أساسي

الصورة الرمزية المحامي محمد فوزي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد فوزي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

قمة الألـم أن تسكــت " وفى قلبك جرح يتكلـم

إذا لم تزد على الحياة كنت أنت زائدا عليها

أبحث عن المعرفة فإن المعرفة لاتبحث عنك

لا تختبر عمق النــــــهر بقدميك... فتـــغرق

بُعْدٌ يورث الصفا خير من قُرْب يوجب الجَفَا

.

لايقلق مـــن له اب فكيف يقلق مـــن له رب

ألم شــــوكة واحدة تنسيك عبـــير ألف وردة

ما اجمل ان تبتسم حينما يتوقع منك الجميع ان تبكى






التوقيع


تصادق مع الذئاب ..... على أن يكون فأسك مستعداً

يـــوجــــد دائــــماً مـــن هـــو أشـــقى منك ، فابتسم

أغــلى مــن المـــال وأمضى مــن السيف - المعرفة

كن فردا بجماعةالاسود خيرا من قائدا لقطيع النعام

المـــوت مع قول الحق خير من أن تحيى مع الكـذب

رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:25 PM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

نحن نسور محلقة في سماء لا حدود لها .. لنا مطلق الحق والحرية في الطيران .. فالروح بيد خالقها .. وكلنا عباد الرحمن .. والمفصل الوحيد في إمكانية التقييد هي احترام الآخرين .. وقتها فقط يكون الوقوف أو الفرملة واجباً وليس تنفيذاً لأوامر .. ومحك ذلك ما يمليه علينا ديننا ويفرضه ضميرنا .. وأنا على ثقة تامة أن من يكون قلبه سليماً وطويته نقية ولا يبتغي غير وجه الله ورضوانه فلن تخطأ بوصلته أبداً وسيبقى المؤشر دائماً يتجه للصحيح والصواب والحق .




أي موقف ينتهي يصبح ماضياً وبالتالي مضى وولى ورحل دون عودة ونحن نقرر أن نتسمر عنده أو نتابع المسير قدماً للأمام لمحطات جديدة جميلة أخرى فالحياة والله تستحق أن نعيشها بصدق ويقين بالله فهذا وحده من يولد الفرح وليس أي روح من مخاليق الله .




من يريد الطيران ضمن سرب له قائد أوحد عليه أن يفرد أجنحته بعد أن يسلم الراية لقائد هذا السرب وبذلك يكون قد وافق ولو ضمنياً على كل ما سيلقاه ضمن الرحلة .. ويصبح واحداًً ضمن مجموعة ويكون منهم وبهم ليشكلوا بمجموعهم سرباً متحداً لا يشق له غبار .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:31 PM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
المحامية علياء النجار
عضو أساسي
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية علياء النجار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

اقتباس:
الصداقة .. لا تكون إلا إذا كنت متساويا مع صديقك في كل شيء .. الصداقة .. تحتاج لندية ومماثلة واشتراك لنستطيع تسميتها صداقة




كلام جميل ولكن كيف نوفق بين هذه المقولة وبين من يقول أن الاصدقاء تكمّل بعضها في صداقاتها مع بعضها ؟؟







التوقيع

وجعلنا بعضكم لبعض فتنة ، أتصبرون ؟
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:31 PM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

علمتني حياتي المليئة الغنية المتنوعة على بساطة سنواتها - ربما - أن لا أخوض فيما لا أعرف خفاياه .. أي أمر في الوجود هو عبارة عن تسلسل حلقات فلا يأتي شيء من العدم ويولد من رحم المجهول .. فلكل شيء مسبب .. لكن هذا كله لا يمنع من إمكانية أن يستشف المرء بعضاً من هذه الدوائر المستديرة المتراصة المتداخلة والتي بناء عليها ربما – أقول ربما – نستطيع العلم ومعرفة بما يجول حقيقة وصدقاً خاصة إن كان الأمر صادراً من أرواح نواياها مخلصة وطيبة .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:39 PM رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحامية علياء النجار مشاهدة المشاركة
   [/COLOR]


كلام جميل ولكن كيف نوفق بين هذه المقولة وبين من يقول أن الاصدقاء تكمّل بعضها في صداقاتها مع بعضها ؟؟



أهلا ومية مرحبا فيك أستاذة علياء

الحمد لله أن الكلام كان - جميل -

أين التناقض بين كلماتي ومقولتك التي نقلتها لنا

الصداقة تحتاج لندية حتى يتكامل الأصدقاء معاً

بالندية يحصل التكامل أما بوجود النقص فلا نكون أمام صداقة حقة وإنما مسميات تندرج تحت بند الجبر والترميم وتعويض المفقود

ولكنني أحترم كل الآراء بالنهاية






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:44 PM رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

مرة من المرات احتدم النقاش على أن واحد + واحد هل يساوي اثنين دائماً أو ربما يصبح الناتج خمسة أو سبعة أو حتى مئة وذلك حسب من يقوم بعملية الجمع .



صحيح أن الناتج دوماً وأبداً بنظري لا يمكن أن يكون غير اثنين لكن هذا الناتج لا يفهمه كثيرون أو بالأحرى لا يصلون إليه إلا بعد أن تشربهم إياه بالملعقة كطفل يتجرع دواءً كالعلقم ويأبى أن يشربه ولكنه هو الترياق الوحيد لداءه بقبوله أو رفضه فهذا أمر لا تتوقف الموافقة به عليه فرأيه غير معتبر لا بأوله ولا بآخره وعندما يجد أنه بدأ يتعافى ويشتد عوده وصار جسده قادراً على أن ينفض ما ألم به من مرض أو جرح بل وأوشك على أن يبرئ نهائياً أصبح هو الطبيب الذي يعطي للآخرين ممن بات يسأل عنهم هذا الدواء نفسه بكأسه وبيده والأدهى أنه بات فعلاً يقر بأن واحد + واحد = اثنين ببساطة وقناعة بل وبتعنت وإصرار فآخر المطاف لا يصح غير الصحيح بغض النظر عن الطريقة التي وصلنا بها لهذا الناتج أو بأي تكييف تم للحصول على حاصل الجمع .. فأهم شيء بالنهاية أن يكون طرفا المعادلة متساويان .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:53 PM.
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:47 PM رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

الفأر حيوان يندرج حجمه أو بالأحرى يعد من الفئات الحيوانية الصغيرة والسريعة والمقرفة عند الأعم الأشمل من الناس .



هو بحد ذاته لا يخيف ولا يؤذي كالجرذ والأغلبية الأنثوية أو المطلقة لا تحب سماع اسمه ورؤيته فهو بحق يقشعر الأبدان .. وله صوت مميز يشبه العصفور ولكنه بشكل متصل .. وكل الرجال تمقته فلا قدر الله وتسلل للبيت فالوحيد الأبدي الذي يجب أن يتصدى له هو رجل البيت ولو كان يقرف منه وعليه أن يطارده في كل الأركان ويبحث عنه في الأرجاء والزوايا ليجده ويقتله .



الصفة العامة للفئران أنها جبانة ولكن لو نظرنا بشكل حيادي للفأر نجد أنه ليس جباناً على الإطلاق ونحن – بني البشر - ندين له كمخلوق من مخاليق الله بالشكر دوناً عن زملاءه الحيوانات .. فلولاه لما عرفنا مضار الأدوية على أجسامنا .. ولولا أن مناعته وتركيبه البنيوي شبيه بالبشر – حسب رأي الأطباء - ما كان هو حقل تجارب أي اكتشاف طبي .. تصوروا لو أن العالم خالي من الفئران كان كل شيء جرب بالإنسان يعني كانت انتفت إنسانية هذا الإنسان بل اختفت للأبد هذا أولاً أما ثانياً فقد كانت القطط ستئن جوعاً وستختل السلسلة الغذائية الحيوانية وسأترك ثالثاً ورابعاً ليملؤها كل راغب في تصور عالمٍ خالٍ من الفئران .




هل صرتم معي في أن الفأر ليس جباناً .. بل وأيضاً نحن نصوره لأطفالنا على أنه مخلوق ذكي رغم صغر حجمه وخير دليل توم وجيري .. أليس جيري فأراً .. نعم .. ألا يتفوق دوماً بذكائه على توم .. نعم .. ألا يخلص نفسه من كل ورطة يقع بها بدهاء وحنكة رغم قلة حجمه .. أكيد أكيد .




ألستم معي في أن توم وجيري صامد صامد صامد على مر الأجيال .. تابعوه وتابعناه ويتابعونه وسيبقى يتابعه كل جيل جديد بنفس الشغف ونفس النَفَس وبنفس الرغبة وبنفس الحب وبنفس الانشداد .. نحفظه ونتابعه .. توم وجيري .. قصة الفأر والقط .




نعود للفأر وأهميته .. وندخل الآن لعالم الرقميات والبرمجة .. لم يجد مخترعو الكومبيوتر مسمى للمسؤول عن حركة المؤشر إلا الفأر – الماوس – ووالله عندما يتعطل الماوس يجمد الكومبيوتر ويصبح بلا قيمة .. هو القلم الذي نكتب بها رغم أن الحروف ترصد من أزرار لوحة المفاتيح وهو اليد التي نفتح من خلالها أي ملف أو نحفظ أي مرفق ولولاه ما دخلنا للنت وتصفحنا من خلاله ما نريد .. وتنقلنا بين وساعته براحة وسهولة ويسر .




الفأر أعزكم الله مخلوق لا يستهان به رغم أننا ننظر إليه بازدراء وقرف بل ونعتبر أنه إذا نعتنا به أحد ما ووجهناه للآخرين ووصفناهم به أننا نقسو عليهم أو نشتمهم من خلاله .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:53 PM.
رد مع اقتباس
قديم 20-08-2010, 10:55 PM رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

بين الفتحة والكسرة أشجان وضحكات ومواقف ورسائل ومعاني ومضامين وتورية كبيرة جدا وفسحة ومتنفس وفرج لإيصال أي رسالة مهما كانت بشكل مؤدب فاضل هذا فيما لو كان الله في قلب من يتحكم بهاتين الحركتين من تشكيل لغتنا الغالية وإيمانه هو من يتحكم بقلمه




فأي شيء بهما يحتمل الوجهين وأي كلمة من خلالهما توجه لشخصين في آن واحد .. فبينما يكون الخطاب له بالفتحة بكل ما فيه من بيان وفصاحة أو ركاكة بالسبك وبكل ما يحويه الكلام والمضمون من جدية ووضوح ومباشرة تأتي الكسرة لتنسف لك كل معانيك وتحيلها بين عشية وضحاها لتكون موجهة لها.



يكفيك فقط أن تقلب كل فتحة كسرة أو كل كسرة فتحة وستجد جنيناً جديداً ولد وأبصر النور من خلال مقلتيك اللتين تستطيعان قراءة المعنى بالطريقة التي تختارها أنت بغض النظر عن رأي صاحب الكلمات وبغض النظر عن ماهية القلم الذي كتبت به أو لمن وجهت الحروف لمسامعه .

بقلم لما وراق






آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:53 PM.
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2010, 10:51 AM رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
المحامية لما وراق
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامية لما وراق

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامية لما وراق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خربشات

من أجمل ما في الكون كله وأروع ما في الدنيا قاطبة ووالله على الإطلاق - بعد مناجاة الله والشعور بطعم التذلل له واليقين الراسخ بأن ما عند الله خير وأبقى وبدون أدنى شك - أن تكون من أشد الأرواح فقراً لرحمة الله وأكثرهم حاجة لمرضاته عليك وتأتي روح أخرى من عباد الرحمن تقول لك شكراً لأنك كنت السبب في أن أتغير في حياتي للأفضل وشكراً لأنك جعلتني أحاكيها بشكل أكثر تحكماً فيها دون أن أترك لها العنان لتأخذني إلى حيث تريد هي لا إلى ما أسعى إليه أنا وشكرا وشكرا وسأبقى أدعو لك بكل الخير إلى أن ألقى ربي .




أن تدل روحاً لمكامن القوة فيها وتجعلها تفهم مفاتيحها لتنطلق في أرض رحبة وسماء واسعة وفضاء فسيح ليس فيه ما يعيق أو يمنع طالما كان الله هو الحبيب وله وحده المناجاة والشكوى وهو الدليل والمرشد للصواب والحق ولا أحد سواه رب السموات والأرض رب العرش العظيم فهذا من علائم مرضاة الله عليك .




أن تكون بالكاد بحجم نقطة ولا توازي أكثر من ذرة ويكون لك بالمقابل تأثير يعادل قوة الصخور ورسوخ الجبال فقط بفضل ما أكرمك الله به من عقل وتعقل وبعد نظر وأن ييسر الله لك ويضعك في طريق إنسان وخلال مسيرة حياته لتبصره بأحوال نفسه ليس إلا وتصالحه مع من هم يحبونه أكثر من أرواحهم وتنجح في إطلاق مارد الخير الذي يسجنه في داخله فوالله هذا من أكبر الأشياء التي تشعرك بالرضى والفرحة فبالنهاية أنت لا تنتظر منه أن يرد لك ما قدر الله أن تصنعه أو تغيره فيه ويسره فقط على يديك وكنت أنت المساعد أو بالأحرى الكاشف الذي أظهره لأنك لم تخترع شيئا ليس موجوداً أصلاً أنت أزلت الغبار التي لحقت به من قسوة السنوات ومراراتها.


نحن أرواح يجب أن نزرع الخير أينما وجدنا في أي وقت وأي زمان ويجب أن نصبر على أي شوك يعترضنا ونحن نزرع هذا الخير فمن أراد أن يحصل على مرضاة الله عليه أن يتحمل كل ما سيلقاه فالتربة ليست متشابه والأرض التي يزرع فيها الصنوبر والسرو غير الأرض التي يزرع فيها التفاح والكرز وعلينا أن لا نزرع الصنوبر في أرض التفاح لأنه لن يعيش مهما حاولنا وحرصنا وأقسمنا على أن رعايتنا له ستكفي وحدها - فمن لا يرى من الغربال يكون أعمى - مع إقرارنا بوجودٍ نادر ٍ شحيح من الطفرات الخاصة ولكن يبقى العام هو الوحيد الذي نؤسس عليه .

بقلم لما وراق






التوقيع

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا }
صدق الله العظيم
آخر تعديل المحامية لما وراق يوم 12-02-2011 في 04:54 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خربشات وهذيانات حوار مفتوح 0 03-11-2007 09:07 AM


الساعة الآن 02:17 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع