منتدى محامي سوريا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عملية تدبيس المعدة3 (آخر رد :ليالي الشرنوبى)       :: أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم /1/ لعام /2018/ القاضي بإنشاء حرم حول نبع الفيجة. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: الفرق بين سحب القرار الإداري و الإلغاء الإداري (آخر رد :سامر تركاوي)       :: اجتهادات عن السرقة الموصوفة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن تسليم عقار (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: الاجتهادات القضائية الناظمة عن قصر الحجز (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن الغبن الاستغلالي (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: لمرسوم التشريعي رقم 1 لعام 2018 القاضي بتمديد العمل بأحكام المرسوم التشريعي رقم 4 لعام 2017 لمدة سنة إضافية تبدأ من تاريخ انتهاء العمل بأحكامه. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: صدور قوائم التعاون والإسعاف في فرع دمشق2017 (آخر رد :المهندس ماهر نشاوي)       :: اجتهادات عن الحيازة القاطعة للتقادم (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن استرداد حيازة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: المرسوم رقم /1/ لعام 2018 القاضي بإجراء تعديل حكومي يشمل وزراء الدفاع والصناعة والإعلام (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: جريمة قانون أصول المحاكمات الجديد (آخر رد :أحمد صوان)       :: اجتهادات عن القانون/8/ لعام 1994 جامعي الاموال (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن مرض الموت (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن تقادم فسخ التسجيل (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن تصحيح النسبة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: مرسوم رقم 358 القاضي بإحداث محكمة استئناف مدني وجزائي وقضاء إحالة لمحاكم (النبك ويبرود والقطيفة وجيرود) في عدلية ريف دمشق يكون مقرها المجمع القضائي في مدينة النبك. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: القانون رقم /44/ لعام 2017 القاضي بإضافة نص إلى المادة الثالثة من القانون رقم 17 لعام 1980 يتضمن منح أطباء العلاج الفيزيائي والمعالجين الفيزيائيين تعويض طبيعة عمل حده الأقصى 75 بالمئة من الأجر الشهري المقطوع (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: القانون /46/ لعام 2017 القاضي بتعديل نسبة المساهمة الوطنية لإعادة الإعمار المحددة في المادة /1/ من القانون رقم /13/ تاريخ 2/7/2013 الممدد بالمرسوم التشريعي رقم /3/ تاريخ 18/1/2016 (آخر رد :احمد ابوالزين)      


آخر 10 مواضيع استشارة طلاق    <->    110336 Imgcache حمص    <->    تثبيت ملكية لفلسطيني سوريا    <->    أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم /1/ لعام /2018/ القاضي بإنشاء حرم حول نبع الفيجة.    <->    سؤال    <->    الفرق بين سحب القرار الإداري و الإلغاء الإداري    <->    استفسار عن التخمين    <->    اجتهادات عن السرقة الموصوفة    <->    اجتهادات عن تسليم عقار    <->    الاجتهادات القضائية الناظمة عن قصر الحجز    <->   
العودة   منتدى محامي سوريا > المنتدى المفتوح > استراحة المحامين

استراحة المحامين يحتاج الانسان إلى دقائق يخرج فيها عن إطار السمات الروتينية القاسية للحياة وهذه هي استراحة لأعضاء وزوار منتدى محامو سوريا لتساعدهم على العودة للحياة بنشاط أكبر.

مختارات من قانون المهنة    <->   يعتبر زلة مسلكية كل إهمال غير مبرر أو جهل فاضح من المحامي أو من ينيبه يسبب الضرر لموكله ويستلزم تضمين المحامي الأضرار اللاحقة بموكله من جراء ذلك    <->   
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2010, 09:22 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مازن ابراهيم
قاضي

الصورة الرمزية مازن ابراهيم

شكراً: 579
تم شكره 869 مرة في 260 مشاركة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


مازن ابراهيم غير متواجد حالياً


افتراضي مذكرات طالب في الكلية الحربية

مذكرات طالب في الكلية الحربية
المقـــامة الإبراهيمية

حدثنا عيسى ابن هشام، أن أذكى شخص قد قام، في أجمل وأغرب الأيام، عندما جاءه الإلهام، فأخذ الأوراق والأقلام، وبدأ بكتابة هذا الكلام.
إنه طالب ذكي وقويم، أصله من الشهباء بلد النعيم، وفي الفيحاء هو ساكن ومقيم، وعقله قوي وسليم، بكثير من الأمور عارف وعليم، وفي كلامه نظيف، وفي أفكاره حكيم، وفي كل تصرفاته فهيم إنه مازن ابراهيم.
راودتني هذه الفكرة، وأنا أكتب لأول مرة، ولن أعاود الكرة، لأنها مجرد نظرة لأحوال هذه الدورة، وهي رسالة للدورة مائة وسبعة وتسعين، في الكلية الحربية معسكرين، وفي الدورة الشتوية متدربين، وعن الحَر أنتم غائبين وبعيدين، أوصيكم أن تكونوا متفقين، وإذا فعلتم شيء افعلوه مجتمعين، فلن تكونوا ملومين أو معاقبين، لأنكم أقوياء ومتحدين، كما أوصيكم أن تكونوا صابرين والبسمة على وجوهكم راسمين.
وإليكم أخبار التعيسين والسعيدين:
نحن في الدورة مائة وخمسة وتسعين تسمى دورة المهندسين، علماً أن فيها المدرسين والمحامين قائدها العقيد الرفيع، تظنه كالحمل وديع لكنه غليظ وفظيع، لمعاقبتنا آمر وسريع، ولشكوانا ليس بسميع.
نعود للدورة الفانية، هي فصائل ثمانية، أنا منها في الثانية، على نقيبها غالية، على التمييز باقية، فيها علقة كل ثانية، للجد لا معاني، للحب لا تفاني، قائدها النقيب ناصر، على غباء بعضنا صابر، ولمساعدتنا مستعد وناطر وعلى محبتنا قادر لكنه للمغادرة غير ناظر، فيجعل من غادر يغادر علماً أنه قادر، أن يملئ قلوب الجميع بالبشائر.
نعود للمجندين، المحامين والمدرسين والمهندسين، الشحادين منهم والفسادين، الخائفين والمرعوبين والنظاميين النظاميين، للعطاء هم مستعدين، وللهمة باذلين، أما البقية الباقين، للنظام والجد ناسين، وعن مواعيد الدروس غافلين، وللمزاح هم فاعلين، وبالمهجع والمطالعة مدخنين وبالليل هم شخارين وضراطين.
قبل التكلم عن الأشغال الشاقة اليومية، أود ذكر الطرق التعبوية، وخاصة البادئة من القادسية وإلى المطعم ذاهبة ومؤدية، فهي طويلة ومضنية تجعلنا من العرق كالخرق البالية، وهي من المعنى والفائدة خالية، وفي كل اجتماع تحل علينا هذه البلية، لننهيها ............ وإليكم البقية.
في الصباح الباكر، وبعد ليل طويل ناطر، يأتي كطير طائر، إنه النقيب ثائر، بطرق معاقبتنا حائر، كيف يخفي البشائر ويحرمنا الفطائر، وينسينا العشائر.
للفطور نحن ذاهبون، لنأكل الزيتون مع قطع الليمون، وياله من زيتون وليمون، وجبن مغبون، أو بيض مطحون وخبز معجون، ألهذا نحن راكضون؟
بعد هذه اللماضة، يبدأ درس الرياضة، تحت الشمس العضاضة، بالبدلة الفضفاضة، نركض بلا هوادة، لنصاب بالرضاضة، نركض كالدواب، نركض بلا أسباب من باب إلى باب، ليطير منا الصواب، دون شكر أو ثواب.
نرى البرنامج كل شهر، نراه ويظهر القهر، ويطول بنا الدهر، وتظهر علائم الضعف والفقر، ونشعر بثقل الظهر، ويذهب منا اللون الزهر.
نرى كلمات تلمع، كأنها برق يسطع، إلا أنها المرتفع، وقلبنا من هول الحمل قد وقع، ونتساءل كيف نذهب ونرجع، والشمس فوقنا تلمع.
نسير إليه بشكل مجمع، ولأوامر الضباط نخضع، والأحمال على أكتافنا توضع، وآذانهم لآهاتنا لا تسمع ونتساءل كيف نذهب ونرجع والشمس فوقنا تلمع.
نصل إليه ونأخذ استراحة، دون أن نذوق طعم الراحة. فيأتي ثائر بالفصاحة، وكأننا في جولة سياحة، ليبدأ بالصراخ والنياحة، ويسير بنا حول الساحة، ويخاطبنا بكل قباحة، ونحن في العرق نسبح سباحة، حتى تأتي الاستراحة، ونأخذها دون راحة.
يأتي وقت الرجوع، وكل منا موجوع، وصوتنا مقطوع، ورأسنا مفجوع، وجسدنا بالعرق منقوع، نرجع ورأسنا مفتولة، وعرقنا يتصبب سيولا، وتطير منا العقولا، عند رؤية بائع الكولا، هكذا تعود الفصيلة، تعود بالأحمال الثقيلة، والخطوات الطويلة، والأحلام الجميلة، وبالأمل تعود الفصيلة.
نعود بكل عناء، لنأكل طعام الغداء، من البرغل والفاصولياء، وكل منا مستاء، وأملنا بالعشاء، بعد الساعة الرابعة، تأتي الرياضة الفاجعة، تحت الشمس الساطعة، على الأرض الوالعة، لتنتهي وكلنا موجع، لنذهب بعدها للمهجع، وياله من مرتع، ليس لنا فيه موضع، فيه أحقادنا تلمع، ورائحة أقدامنا ترفع، والشاي نحن نصنع، لنأكل ولا نشبع.
بعد هذه البارعة، تأتي آخر فاجعة، إنها المطالعة، في أصغر وأضيق قاعة، نحن فيها مسجونين، على مقاعدها قاعدين، نود أن نكون نائمين، أو لكتبنا قارئين، أو حتى متكلمين وسامعين، إلا أننا من كل هذا ممنوعين، نحن فيها خارسين، وعيوننا فاتحين، إلا أننا جالسين، وكأننا مشلولين، بعد جلوسنا كالسجناء، وبعد حلول المساء، نذهب لنأكل العشاء، وياله من عشاء، ظنيناه شواء، لكنه متبّل كالإقياء، أو بطاطا تصيب الداء، وشوربا طعمها كالدواء.
بعد عشاء آكلين، للجلسة النظامية ذاهبين، على الأسرة جالسين، وفوق رؤوسنا المتقدمين، للضابط منتظرين، حتى يتفقد الغائبين، ليعطينا الأمر لنكون نائمين.
بعد ذهابه نفلت كالأغنام، بعضنا كالموتى نيام أو بحبيباتنا هيام، حتى يأتي وقت القيام.... ما أحلى هذا الصباح، والمتقدم يجعل الصياح فوق رؤوسنا كالرياح، لينسينا الليالي الملاح، ويوقظنا كالكساح، ليستيقظ أبو صياح ويبدأ مع سامر النباح، ولعن هذا الصباح.
بعد فطور آكلين، ورياضة لاعبين، يأتي وقت المدرسين والمدربين، نبدأ في السينما قاعدين للنعس مقاومين، إلا أننا غير قادرين، وعلى المقاعد نائمين، وكل لحظة مستيقظين، ونعود عن الوعي غائبين، والمدرسين صارخين، لمعاقبتنا طالبين، وبالحرمان مهددين.
فيأتي أزكى مدرس بالحربية، مدرس الحرب الإلكترونية، بأفكاره الشيطانية، يظن نفسه صاحب العبقرية، ويظننا في الجاهلية، ليتحدانا علانية، ويطالبنا بفتح حقيبته السحرية.
بعده العقيد زياد، ظنيناه جد حاد، لكنه غير جاد، لأبو فيصل حاب وواد، وإليه يده ماد، وقد منحه الفؤاد، وأعطاه كل المراد، وكأنه حبيبته سعاد، ولنا هو صاد وراد، لنعود للنوم فننصاد.
أما باقي الأوقات، وأينما كنا ماشين، يلحقنا المتقدمين، الذين هم لمعاقبتنا جاهزين، وفي العقوبة متفنين، لملابسنا شالحين، وكأننا في حفلة متعريين، إلا أننا معاقبين، على أجسادنا الماء ساكبين، وعلى الأرض منبطحين، وعلى ركبنا جاثيين، وللتمرين التاسع منفذين، وعلى الشوك نحن ماشين ومستقلين، لنصبح عن الشوط في ظهورنا باحثين، هكذا نحن معاقبين، بالعرق والطين ملوثين وكأننا بالقهوة سابحين، أو على الشحار نائمين، حتى نكون نظيفين نصير إلى الحمام راكضين، وفي طابور طويل منظرين، وفيه الطلاب صارخين، للماء طالبين، بعد نظافة خارجين، وبالراحة راغبين نعود لنصبح رياضيين وبالعرق مبلولين حتى نعود متسخين وللحمام راجعين، بعده نحن جائعين وللندوة ذاهبين، لنبحث عن أطيب أكلة لنصبح بعدها كالقتلى، ومن الوجع بطوننا مختلة، كالأحناش أعناقنا تتلوى، ورؤوسنا على صدورنا تتدلى.
أما أيام السبت، فهي من الأيام الغنية، إنها الأيام الإدارية، نبدؤها بتنظيف البندقية، المملوءة بالشحوم الزيتية، ننظف كل قطعة حديدية، وفولاذية وخشبية، ننتقل بعدها للأبنية، فنشطف المهجع وسطح المديرية والكردور والشرفة الغربية، والحمامات العلوية والسفلية والتواليتات والأدراج المهرية.
تبدأ فيها المشاكل والمسخرة، ونختلف فيها على تعيين السخرة، وكأننا نحمل أكبر صخرة، علماً أنها مجرد جرة، نملؤها بالماء الموجود بوفرة، نسكبها على الأرض المسمرة، وتسحبه المساحة المكسرة.
ليأتي بعدها العقيد، ليبدأ بالتهديد والوعيد، وينهي لنا هذا العيد، ويعكر كل شاب سعيد، ويطالبنا بكل تقليد للعاملين وكأننا جليد، ليجعل كل منا تنبل وبليد، ليرفع رأسه أمام اللواء والعميد، بأنه قمة في الانضباط والتشديد.
بعد نصف المرحلة، أصبحت الدورة مهزلة، وأصبحت الكلية مزبلة، مليئة بالطلاب المرتحلة، فلبسنا أزياء الرياضة المشنشلة، وسمعنا كل يوم بهدلة، على هذه الثياب المهلهلة، ولتخرج الطلاب المتقدمين، أصبح الجميع متفرغين، وعلى العروض متمرنين، فأصبحنا حاملين أو قافزين، والبعض على الهرم واقفين، والقاعدة فوقها الطيارين، والباقي بالأيدي متشابكين، والناس من حولنا متفرجين، وبأيديهم مصفقين، لنصبح منتهين، ونأخذ دور الناظرين، على المتقاتلين والمظليين، لينتهي تخرج المتقدمين، ويصبحوا مع أهلهم متعانقين، ونحن كالمذلولين واقفين، عن الجميلات باحثين، ومن كثرة النظر جاحظين، لينتهي وقت التمرين، ونصبح مغادرين.
وبعد إجازة راجعين، للنظام القديم عائدين، والبدلة الثقيلة لابسين، وعلى التعبوي راكضين، يأتي العقيد عدنان، وقد تلبسه عشر من الجان، وبدت عليه علائم الهذيان، ليدعونا إلى النسيان، لكل عرض ومران، فيصف بعضنا بالبهيمة والحيوان، ويوقظ كل نعسان وولهان، ونحن لكل هذا طرشان، وكل منا حلمان، بليلة الامتحان.
وجاءت آخر ساعات، وأمضينا وقتنا في المطالعات، بعيدين عن التعبوي والمرتفعات، وتبادلنا العناوين والتلفونات، وبدأنا كتابة الذكريات، عن أجمل وأصعب الليلات، وجاء وقت الامتحانات، السخيفة المليئة بالترهات، ففحص الرمي من أجمل السيرانات، والرياضة بعيدة عن الآهات، فنسينا كل الدراسات، إلا وقت كتابة الراشّات، فكانت عيوننا لامعات، على النقل قادرات، حتى أنهينا الامتحانات، وبدأت مرحلة التسليمات، فسلمنا الشراشف والحرامات، والبوط العسكري والبدلات، وعدة الميدان والخوذات، ومن الفرح أطلقنا الصيحات وغنينا كل الأغنيات، ورقصنا جميع الرقصات، وودعنا الطلاب والضباط، واستلمنا الهويات والإجازات، وانتشرنا بكل الجهات.
هذه قلة من الأخبار، عن دورة الأشرار، المليئة بالأسرار، في جو حار، غريب الأطوار، يجعل كل حمار يفكر بالفرار، وباعتبارنا شطّار سنبتعد عن الأخطار، وننهي الدورة ونذهب إلى الدار.
أرجو أن تكون دورتكم فعالة، لتستمر هذه الرسالة، لدورات تتالى وتتالى،
ذهبت مرتحلا وأنا أنشد مرتجلا:
قل للواء في البوط الأسود


ماذا فعلت بعسكر مجند












التوقيع

مازن ابراهيم
أبو آدم
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل من الممكن انهاء تعاقد مع الكلية الحربية قبل انتهاء مدته يوشع استشارات قانونية مجانية 2 01-04-2011 12:01 PM
الاجتهادات المنشورة بمجلة المحامون لعام 2009 العددين / 7 - 8 / المحامية لما وراق أهم الاجتهادات القضائية السورية 6 24-07-2010 11:27 AM
القانون رقم 6‏ لعام 2005 الخاص بتنظيم الجامعات السورية المحامي نادر الحاج تمر موسوعة التشريع السوري 0 17-12-2009 11:20 PM
بانتظار قانون تنظيم الجامعات المحامي ناهل المصري تحديث القوانين 5 01-12-2006 06:51 PM
انشاء دائرة عمالية بالمحكمة الكلية – الكويت المحامي محمد فواز درويش قوانين دولة الكويت 0 10-12-2004 05:01 AM


عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.


الساعة الآن 06:28 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع