منتدى محامي سوريا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اجتهادات عن نظرية الظروف الطارئة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: المرسوم 230 لعام 2017 المتضمن إلغاء تحفظ الجمهورية العربية السورية على المادة الثانية من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة " سيداو " والمصدق على الانضمام إليها بموجب المرسوم رقم /330/ تاريخ 25/9/2002 الجمهورية العربية السورية (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: القانون 23 لعام 2017 حول تعديل ضريبة الدخل المتضمن تعديل الفقرة /أ/ من المادة /1/ من القانون رقم /60/ لعام 2004 المعدّلة بالمادة /13/ من المرسوم التشريعي رقم /23/ لعام 2011 (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: القانون رقم /20/ لعام 2017 القاضي بإحداث محاكم بداية واستئناف تختص بالنظر في القضايا البحرية (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن المادة 625 سرقة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن فسخ بيع اخلال بالتزامات (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن اتباع القرار النقاض (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات القتل بدافع السرقة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: المرسوم رقم 187لعام 2017 المتضمن تعيين الدكتور قيس محمد خضر أميناً عاماً لرئاسة مجلس الوزراء (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: التعميم رقم /35/ القاضي بترميم الدعاوي التالفة وفق احكام المادة /499/ من قانون اصول المحاكمات المدنية رقم /1/ لعام 2016 المرفق (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: بعض الاجتهادات القضائية عن وجوب منح التعويض في قضايا الجنايات مع وقائع الدعوى (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: المرسوم /168/ لعام 2017 القاضي بإحلال مجلس بلدة الفاخورة بمحافظة اللاذقية (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن الاحكام المبرمة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: لمرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50 بالمئة على المواد الأولية ومدخلات الإنتاج اللازمة للصناعات المحلية. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: المرسوم رقم /158/ لعام 2017 القاضي بإحداث معهد خاص في الجمهورية العربية السورية باسم (المعهد التقاني للتمريض) مقره مدينة حلب (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهاد عن تصحيح اسم لاكثر من مرة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: جتهادات عن موانع الشهادة بين الاقارب (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن العلاقة التجارية (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: جتهادات البينة على من ادعى (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات توقيع على بياض (آخر رد :احمد ابوالزين)      


آخر 10 مواضيع I15 استشاره قانونيا    <->    اجتهادات عن نظرية الظروف الطارئة    <->    110319 Imgcache استفسار بخصوص توقيع عقد لاداء خدمات    <->    110290 Imgcache استشارة    <->    110336 Imgcache مالفرق بين حكم المخالعة وحكم التفريق بموجب دعوى التفريق    <->    المرسوم 230 لعام 2017 المتضمن إلغاء تحفظ الجمهورية العربية السورية على المادة الثانية من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة &amp;quot; سيداو &amp;quot; والمصدق على الانضمام إليها بموجب المرسوم رقم /330/ تاريخ 25/9/2002 الجمهورية العربية السورية    <->    استفسار بخصوص توكيل المحامي    <->    متى تنتهي العطلة القضائية    <->    حضور الخصوم كافة أمام المحكمة    <->    110290 Imgcache استشارة    <->   
العودة   منتدى محامي سوريا > منتدى سوريا > معلومات عن سوريا

معلومات عن سوريا كل ما يهمك معرفته عن سوريا بلد الأبجدية والتاريخ العريق

مختارات من قانون المهنة    <->   المحامي مخير في قبول القضايا أو رفضها إلا في الحالات التي يكلفه بها رئيس الفرع    <->   
إضافة رد
المشاهدات 1742 التعليقات 3
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 08:48 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مسعود سليمان
عضو مساهم

الصورة الرمزية مسعود سليمان

شكراً: 65
تم شكره 66 مرة في 28 مشاركة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


مسعود سليمان غير متواجد حالياً


D3ah تاريخ الأكراد في سوريا

يمتد تاريخ الكورد في سوريا الحالية إلى ما قبل التاريخ حيث الكورد هناك كانوا جزئاً من السوباريون والذين كانوا يعرفون بالهورو Huru أو الخوريون ، والعالم هورست كلينكل يقول " أن الهوريين بدؤوا بالظهور في سورية منذ مطلع الألف الثالث قبل الميلاد و استطاعوا تسلم القيادة السياسية في عدد من الحواضر السورية .
و بحسب بعض المصادر أيضا فإن مواطن الهوريين كانت تمتد غربا لغاية جبال أمانوس على الساحل الشمالي الشرقي للبحر الأبيض المتوسط . إستمر الحوريون حتى القرن السابع عشر قبل الميلاد والذين إنفصلوا عن الشرق ليستقطبوا أقوام أرية كوردية أخرى ليشكلوا مملكة ميتاني ، والذين برزوا بشكل كبير في القرن السادس عشر قبل الميلاد.ولكن تحول الحكم من الأكراد الخوريون في كوردستان سوريا الى حكم الآشوريون عام 732 ق.م. ولكن هذا لم يستمر طويلاً حيث عاد الأكراد الميديون كقوة كبرى في شرقي كوردستان خلال القرن السابع قبل الميلاد فقد تمكنوا من القضاء نهائيا على الآشوريين عام 612 ق. م ثم تقاسموا مع حلفائهم البابليين بلادهم التي كان الآشوريين يسيطرون عليها . فنال البابليون كلا من جنوب البلاد ما بين النهرين و سورية و فلسطين حيث تشكلت الامبراطورية البابلية الثانية . أما الميديون فقد استردوا شمال ما بين النهرين و باقي كوردستان بكاملها بما فيها مناطق الهوريين و الميتانيين اضافة الى بلاد فارس و كبادوكية " مناطق الحثيين " في أواسط الاناضول حيث تشكلت امبراطورية ميديا الكبرى . ومع مرور الزمن تم في هذه الامبراطورية اختلاط كافة الفئات الكوردية فيما بينها بشكل عام بما فيها الهوريون و الميتانيون .
على أن خط الحدود التي رسماها بين امبراطوريتهما منذ ذلك الزمن يؤكد ما كانت عليه مواطن الهوريين و الميتانيين " أي شمال سورية الحالية و الجزيرة العليا " مناطق أساسية من كوردستان . إذ كان خط الحدود بين الامبراطوريتين بعد انحرافه غربا و اختراقه نهر دجلة الى الشمال من مدينة - أكاد - كان يتجه شمالا في قوس كبير الى الغرب من آشور و الموصل " تاركا إياهما ضمن كوردستان " ثم يتحنى غربا باتجاه شمال سورية الحالية ليجتاز نهر الخابور و يمر من جنوبجبل عبد العزيز و يجتاز نهر الفرات و يمر بجنوب جبل الاكراد ليصل الى الساحل الشمالي الشرقي للبحر الأبيض المتوسط .
كما أن الآثار التي أكتشفت حديثا في محافظة الجزيرة " الحسكة " من المملكة الهورية الميتانية القديمة لها دلالاتها البينة على أن هذه المحافظة بأرضها و سكانها هي كوردية :
ذكر منذ أقدم العصور المدن الكوردستانية في سوريا ، فقد جاء في كتاب " ايبلا = عبلا ص 31 " أن بعثة أثرية بريطانية برئاسة " ماكسويل مالاوان " حققت في تل شاغر بازار الواقع جنوب القامشلي حيث عثر فيه على أثريات هامة يتراوح تاريخها بين عصور ما قبل التاريخ و الألف الثاني قبل الميلاد .
تل براك : شمال الحسكة حققت نتائج باهرة حيث أزاحت الستار عن معبد يرقى تاريخه الى مطلع الألف الثالث قبل الميلاد و أكتشف إثر ذلك مدينة ميتانية و القصر الملكي فيها و كذلك الكثير من رقم ملوكها . ثم قامت بعثة أثرية المانية برئاسة " انطوان مورتتان " بين عامي ( 1955-1956 ) بمواصلة التحريات في موقع تل الفخيرية شمال سورية في أعالي نهر الخابور حيث سبق لهذه البعثة أن اكتشفت آثار مدينة يعود تاريخها الى العهد الهوري الميتاني في الألف الثاني قبل الميلاد . وحديثا اكتشف فيها آثار أخرى تؤكد افتراض المنقبين السابق بأن عاصمة الميتانيين المعروفة باسم " واشوكاني " تقع في ثنايا هذا التل .

تل موزان : قرب بلدة عامودة الذي اكتشف فيها جورجيو بوتشيلاتي قصر الملك توبكيش الهوري - وسبق الحديث عنه - ومن الآثار الهورية الرائعة هو ضريح " النبي هورو " الذي لايزال قائما منذ ذلك الزمن القديم سليما حتى اليوم في جبل الاكراد شمال غربي حلب . ولاشك في أن ما كان عليه هذا النبي من مكانة مقدسة بين الهوريين قد جعل اسمه يتمثل اسم الهوريين نفسهم . وهكذا نرى في ذلك كله ما يثبت بشكل قاطع استيطان الاكراد في شمال سورية منذ اقدم العصور ، وينفي نفيا قاطعا ادعاء الدكتور ذكار سهيل من أن الاكراد لم يستقروا في الجزيرة قط !.
حدثت الهجرات العربية إلى كوردستان مع الهجمات السامية المتمثلة بالآراميين الساميين والآشوريين هذا قبل الإسلام ، أما بعد دخول البلاد الإسلام وبالتحديد في عهد الخليفة المنصور ( 754-775م ) الذي كلف " يزيد بن أسيد " بالتوجه الى حران الواقعة بين تل أبيض جنوبا و أورفا شمالا لتحريرها من البيزنطيين وبعد أن نجح في مهمته فانه نظمها وأقام فيها . وفي هذه الفترة كانت هذه المنطقة من كوردستان هدفا لنزوح بعض القبائل العربية إليها و الأستقرار فيها كالقبائل اليمنية و بني قيس و النزارية . فكان ذلك هي المرة الثانية بعد الآراميين لتغلغل العناصر العربية الى هذه المناطق الكوردية و التي أصبحت فيما بعد على طرفي الحدود بين تركيا و سورية . و منذ القرن العاشر الميلادي و بعد اضمحلال الدولة العباسية و ضعف البيزنطيين في الغرب و كذلك انقسام الدولة السلجوقية التركية الى دويلات " أتابكية " و الصراع بينها و بروز بعض الامارات الكوردية تمثل دورها على مسرح التاريخ فان الشرق الاسلامي كان قد أصبح هدفا سهلا للصليبيين من الغرب ، ثم لقمة سائغة للمغول من الشرق ولما كان للاكراد الدور الرئيسي في الحروب الصليبية و الانتصار فيها ، فمن المعروف إن الدعم الكوردي للزعيم صلاح الدين الأيوبي كان يأتيه من جميع أنحاء كوردستان و تصله عبر تجمعه في الموصل و الجزيرة " بوتان " و ديابكر . وهذا ما يؤكد ثانية على كوردية الجزيرة في سورية الحالية .
أما بعد الحروب المذهبية بين الإيرانيين و العثمانيين على أرض كوردستان ثم احتلال العثمانيين للبلاد العربية منذ عام 1516م و الذين تقاسموا كوردستان مع الإيرانيين . فكان هناك كوردستان الإيرانية و كوردستان العثمانية التي من ضمنها كوردستان سورية التي عرفها العثمانيين باسم ولاية حلب العثمانية . كما ان تلك الامارات الكوردية السابقة الذكر قد أصبحت منذ عام 1747م تحت حكم الدولتين المباشر .
إن ما عاناه الاكراد من الفرس بين العهد المكدوني وأخيرا من العثمانيين ما لبث أن أصبح حافزا قويا أثار المشاعر ضد كل ما هو مجحف بحقهم كأمة لها كيانها خاصة لما كانت عليه العصور الحديثة آنذاك من خصائص الروح القومية بين الشعوب . فكان أن حدث انعطافهم التاريخي نحو المصلحة القومية الكوردية .الامر الذي أدى مجددا الى بروز إمارات كوردية حديثة و ثارت ضد العثمانيين المحتلين الذين نجحوا في القضاء عليها تباعا . وقد اخترنا من هذه الامارات في كوردستان ما كانت مناطق كل منها تشمل أجزاء من شمال سورية الحالية أبان احتلال العثمانيين للبلاد العربية و عدم وجود أية حدود سابقة وعلى الرغم من فشل هذه الثورات فإن الباب العالي كان يبقي على علاقته بتلك القاعدة الاجتماعية الكوردية التي كان بوسعه الاعتماد عليها في حروبه ، وكم من مرة نال البعض من زعماء هذه الثورات العفو السلطاني العثماني .

ان أولى هذه الثورات كانت في "امارة جانبولات=جنبلاط 1607م "وكان مركزها "كلس" التي كانت تشمل جبال الاكراد الى الغرب منها و كذلك منطقة حلب الى الجنوب الشرقي منها أيضا وبعد ان قتل العثمانيون أميرها " الأمير حسين " الذي كان يتولى شؤون الامارة من حلب لأنه لم يلتحق و رجاله بالسلطان العثماني في إحدى حروبه فما كان من أخاه "الأمير علي " إلا ان أعلى الثورة من حلب ولكن العثمانيين قضوا عليها .
كما أن إمارة بدرخان باشا خلال الاعوام ( 1812-1848 م ) كان مركزها " جزيرة بن عمر = بوتان " الواقعة في تركيا الحالية قرب الحدود السورية في أقصى الشمال الشرقي منها .
أما امارة إبراهيم باشا المللي فكان مركزها "ويران شهر" الواقعة الى الشمال من بلدة رأس العين وكانت تمتد الى الجنوب من رأس العين لمسافة تزيد عن "50" كم داخل شمال سورية الحالية أيضا و قد ثارت هذه الامارة بعد ان اتحد الاكراد و القبائل العربية التي كانت تستقر في هذه المنطقة منذ أيام العباسيين . إلا أن العثمانيين ضيقوا الخناق على إبراهيم باشا في جبل العزيز و قبضت عليه و أعدمته عام ( 1908 م ) ويقول السيد فؤاد عليكو و هو من أبناء المنطقة و العارفين بأحوالها أن إبراهيم باشا دفن في قرية "صفيا الحالية شمال مدينة الحسكة .

وعلى ذلك فان المناطق الكوردية من هذه الامارات في شمال سورية الحالية يثبت أيضا قدم استقرار الاكراد فيها و مدى ما كان بين هؤلاء الاكراد أصحاب الارض الأصليين و بين العرب و الآشوريين من علاقات وطيدة.
أما منذ أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وما حدث للاكراد من مآسي بعد قضاء الاتراك على ثوراتهم الآنفة الذكر و غيرها . فان مناطق هؤلاء الاكراد في شمال سورية و بالاخص منطقة الجزيرة أصبحت مرة أخرى عرضة لتواجد بعض القبائل العربية فيها بدءا بقليل من الاعراب " الشوايا " الذين تبعثروا على ضفاف الخابور جنوب الحسكة .

وعن هذه الفترة فان السيد عبد الحميد درويش و هو من أبناء المنطقة و العارف بأحوال الجزيرة يقول في كتيبه " لمحة تاريخية من اكراد الجزيرة " كانت الجزيرة في أوائل هذا القرن يسكنها عدد قليل من السكان قدر آنذاك بحوالي أربعين ألف نسمة و كانوا ينتمون الى العنصر الكوردي و العربي و قليل من اليعاقبة. و كانت العشائر العربية في حالة البداوة و هي الطي و كانت تسكن جنوب القامشلي و الجبور و حول الحسكة ثم البكارة في منطقة جبل عبد العزيز و الشرابيين في منطقة رأس العين و عدد قليل من عشيرة "شمر" التي كانت في غالبيتها الساحقة في العراق . أما الاكراد فكانوا نصف حضر يسكنون الى الشمال من هؤلاء العرب وفي الجزيرة العليا جنوب سلسة جبل طوروس في العديد من القرى وهم ينتمون لعدد من العشائر الكوردية . وينقل عن السيد محمد علي إبراهيم باشا في مخطوطته المعدة للطبع تعداده للعشائر الكوردية الموجودة في الجزيرة عندما قامت عشيرة شمر عام ( 1904 ) بحملة واسعة ضد عشيرة الملية الكوردية التي كانت تنافسها على النفوذ في منطقة الجزيرة ، و ان العشائر الكوردية في الجزيرة آنذاك كانت ميران - سنان - آشيتية - عباسيان - اليان - دقورية- ملاني خضر - كيكية وهذا منقول عن شهادات العشرات من المعمرين عربا و أكراداً وعن العديد من المؤرخين و الوثائق المكتوبة .. مما يثبت و جود العشائر الكوردية المذكورة في هذه المنطقة منذ أمد بعيد ،على عكس ادعاءات الدكتور زكار من أنهم قدموا إليها بعد ثورة الشيخ سعيد عام 1925م .
أما بعد خروج العثمانيين من البلاد العربية في الحرب العالمية الأولى ( 1914-1918 ) واحتلال الفرنسيين و الإنكليز لها و اقتسامها بينها بموجب اتفاقية سايكس بيكو 1916 ، فان هذه الاتفاقية الاستعمارية قد اشتملت على تقسيم كوردستان العثمانية أيضا بحيث قسمت بين تركيا و كل من العراق و سورية اللتان أنشئتا حديثا ، وبقي القسم الشرقي من كوردستان تحت الحكم الإيراني . فكان أن حرم الاكراد من الانتفاع بمبدأ تقرير المصير للشعوب الواقعة تحت السيطرة العثمانية الذي أعلن رسميا آنذاك الامر الذي أصيب معه الاكراد باكبر نكسة عرفها تاريخهم الحديث .
وما أن تم رسم الحدود بين تركيا و سورية فان الخط الحديدي الذي أنشى بينهما قد قسم تلك العشائر الكوردية و العربية الى قسمين قسم بقي ضمن حدود الدولة التركية و القسم الآخر اصبح تابعا للدولة السورية .
وعن العشائر الكوردية التي أصبحت إلى الجنوب من هذه الحدود ، ينقل السيد عبد الحميد درويش في كتابه عن الاستاذ احمد مصطفى زكريا بتعرضه لهذه العشائر في كتابه (عشائر الشام 1917) حيث يقول "على أن السواد الأعظم من عشائر الاكراد يقطن محافظة الجزيرة و يمتد من أقصى شمالها الشرقي في قضاء ديريك قرب نهر دجلة و يتجه نحو الغرب الى قضاء القامشلي ثم الى ناحية رأس العين (ص658) ثم يعدد هذه العشائر من الشرق الى الغرب كما يلي " ميران- الحسنان- هاوركية- آ ليان- آشيتية -أطراف شهر- بوبلان- الموسينية- بينارعلي- ملاني خضر- دقورية- الكابارة- الكيكية-الملية " ص659-664 "

وما أن استقرت الاحوال في سورية بعد الاستقلال حتى بدأت الاوساط الشوفينية منذ أوائل الخمسينات تدعوا المسؤولين من اجل القيام بتطبيق سياسة التمييز القومي حيال الاكراد بهدف القضاء على تطلعاتهم القومية ، وذلك عبر اجراءات استثنائية من شأنها العمل على هجرة الاكراد من الجزيرة و صهروهم في المجتمع العربي وكان على رأس هؤلاء - محمد طلب هلال - ضابط الأمن السابق في الحسكة الذي جاهر علانية عام 1962 بكل ما يتعلق بهذه الاجراءات العنصرية و قام الاخذ بها ، فكان أن بدأ بتطبيقها في محافظة الجزيرة حيث تم أولا تنفيذ مشروع الإحصاء الاستثنائي بتاريخ 5-10-1962 الذي أدى الى تجريد 150 ألف مواطن كوردي في محافظة الجزيرة من جنسيتهم السورية و اعتبروا لاجئين بعد أن حرموا من حقوقهم المدنية و بعد سنوات تم تنفيذ المشروع الاستثنائي الآخر الذي سمي بالحزام العربي حيث جرى بموجبه مصادرة الاراضي التي كان يستقر فيها آلاف العائلات الفلاحية الكوردية و يستثمرونها أبا عن جد ووزعتها على العائلات العربية التي جلبت من الناطق التي غمرتها مياه سد الفرات و من مناطق داخلية أخرى و اسكنتها في قرى أنشأت لهم على طول الشريط الشمالي للجزيرة و المتاخم للحدود التركية ، فكان ان تم ما استهدفت اليه الأوساط الشوفينية و فصلي بين أكراد سورية و تركيا على طرفي الحدود . هذه الاجراءات الاستثنائية و سياسة التميز العنصري كان لها فاعليتها و تأثيراتها اللاإنسانية المباشرة على كافة الاكراد في الجزيرة دون غيرها من القوميات الاخرى سواء من الناحية الاقتصادية و أقلها ندرة العمل الزراعي و فرض العمل الاخرى ،أو الاجتماعية من حيث الفقر و الحاجة و التخلف أو الثقافية و حرمان الكثيرين من الاكراد من الارتقاء بمستواهم الثقافي عبر المراكز الثقافية و المعاهد العليا أو السياسية و منع الاكراد من مزاولة حقوقهم االثقافية الكوردية و ممارسة فلكلورهم الشعبي ، علاوة على معاناة المجردين من الجنسية و حرمانهم من الحقوق المدنية الامر الذي جعلهم محرومين من اللحاق بركب الحضارة البشرية المتطورة.
ومما زاد في هذه المعاناة عندما استقدمت الدولة آلاف الموظفين العرب الذين شغلوا الوظائف في مختلف دوائر الدولة و مؤسساتها و مدارسها و معاهدها الثقافية و قدمت لهم و لعائلاتهم التسهيلات اللازمة للسكن في الجزيرة في الوقت الذي منع فيه العنصر الكوردي من شغل هذه الوظائف ، حتى أنه منع من نقل مسكنه من مكان لآخر ضمن حدود المحافظة الادارية ، وإذا ما أراد بناء دار أو ترميمه أو شراء مسكن أو أراضي زراعية أو آ لية وجب عليه مراجعة الجهات الأمنية بخصوص ذلك .
أما أسلوب التعريب فقد شمل أسماء القرى و البلدات الكوردية المعروفة بأسمائها الكوردية منذ القديم و استبدلت بأسماء عربية تتبعا لما سبق لتركيا و قامت به في كوردستان الشمال حتى جبل الاكراد " منطقة عفرين " التابع لمحافظة حلب و المعروف بهذا الأسم منذ القديم قد استبدل باسم " جبل حلب " . و في هذا الخصوص يقةل المنصف العربي في مجلة الحوار ردا على المحامي ممتاز الحسن الذي يقول " إن الجغرافيا ترتبط ارتباطا و ثيقا بالتاريخ " . فيجيبه " نعم هذا صحيح وإلا لما رأينا مئات القرى و هي تعرف بأسماء كوردية منذ القديم ، ولو لم تكن هذه الأسماء كوردية لما تم تعربيها ، ترى لماذا تم تعربي الأسماء الكوردية و تركت الاسماء اليونانية و الرومانية و الصليبية و كذلك الفرنسيين الذين استبد لو اسم جبل ليلون باسم " جبل سمعان " ؟؟ ويتابع قائلا و سمي جبل الاكراد باسم جبل حلب .







رد مع اقتباس
3 عضو قام بشكر العضو مسعود سليمان على المشاركة المفيدة:
قديم 25-11-2011, 02:17 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بشرى معقالي
عضو مساهم

الصورة الرمزية بشرى معقالي

شكراً: 23
تم شكره 74 مرة في 40 مشاركة
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بشرى معقالي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تاريخ الأكراد في سوريا

استاذ انا احترم مقالتك ولكني أسأل -- اذا كان الاكراد قد قمعوا لهذه الدرجة في سورية فكيف وصل كل من اديب الشيشكلي وحسني الزعيم الى قمة السلطة وهم اكراد؟
ولماذا لم يقوموا باعادة تأسيس الدولة الكردية ؟
اتمنى ان نعيش جميعا تحت لواء هذا الوطن المسمى سورية سواء كان الاصل كردي ام اشوري ام بابليي ام سواه
انتم تقولون ان حضارتكم تمتد مئات السنين قبل الميلاد واليهود يقولون ان حدودهم من الفرات الى النيل والسوريين يقولون ان سورية سميت من السريانية وهي لغة السيد المسيح اي ان الاصل بدأ من هنا --برأيي الا نبكي على جذور الاجداد وان نكون جميعنا سوريين وبس -- ايا كان الاصل والا نعمل على تفكيك وحدة سورية وتقسيمها لان مصلحة سورية فوق كل مصلحة
ولك مني كل الاحترام والتقدير







التوقيع

الحياة كلها وقفة عز فقط

رد مع اقتباس
5 عضو قام بشكر العضو بشرى معقالي على المشاركة المفيدة:
قديم 03-12-2011, 09:43 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المحامي سعد حسين
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية المحامي سعد حسين

شكراً: 562
تم شكره 231 مرة في 71 مشاركة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي سعد حسين غير متواجد حالياً


افتراضي رد: تاريخ الأكراد في سوريا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بشرى معقالي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
   استاذ انا احترم مقالتك ولكني أسأل -- اذا كان الاكراد قد قمعوا لهذه الدرجة في سورية فكيف وصل كل من اديب الشيشكلي وحسني الزعيم الى قمة السلطة وهم اكراد؟
ولماذا لم يقوموا باعادة تأسيس الدولة الكردية ؟
اتمنى ان نعيش جميعا تحت لواء هذا الوطن المسمى سورية سواء كان الاصل كردي ام اشوري ام بابليي ام سواه
انتم تقولون ان حضارتكم تمتد مئات السنين قبل الميلاد واليهود يقولون ان حدودهم من الفرات الى النيل والسوريين يقولون ان سورية سميت من السريانية وهي لغة السيد المسيح اي ان الاصل بدأ من هنا --برأيي الا نبكي على جذور الاجداد وان نكون جميعنا سوريين وبس -- ايا كان الاصل والا نعمل على تفكيك وحدة سورية وتقسيمها لان مصلحة سورية فوق كل مصلحة
ولك مني كل الاحترام والتقدير

سيدتي : القمع الذي تعرض له الكرد تم بعد الانفصال ومن ثم وصول حزب البعث بعد ذلك الى الحكم . نعم كان الكرد لهم نصيبهم ودورهم في الثورة ضد الفرنسيين وفي الجلاء والاستقلال والحكم و الحكومة بعد ذلك ولم يشعر احد بالتمييز الا بوصول حزب البعث واذكرك ان الكرد رفضوا تأسيس دولة خاصة بهم عندما عرض عليهم الفرنسيين ذلك اسوة بدولة الدروز و العلويين وحلب الخ ولم يفكر الكرد لا في سوريا ولا في جزء من اجزاء كردستان بتأسيس دولة و ان حلمنا بذلك ولكننا واقعيين ونريد حقوقنا ضمن الدول التي يعيش فيها الكرد مع اخوتنا شعوب هذه الدول . وللحديث بقية..... مع المحبة







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو المحامي سعد حسين على المشاركة المفيدة:
مسعود سليمان (07-12-2011)
قديم 22-03-2017, 02:33 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابراهيم احمد
عضو جديد مشارك

الصورة الرمزية ابراهيم احمد

شكراً: 0
تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ابراهيم احمد غير متواجد حالياً


Ss7003 رد: تاريخ الأكراد في سوريا

كل الاحترام لتاريخ وجذور البشر ايا كانوا واينما كانوا او حلوا ولاسيما نحن البشر في سوريا والعبرة لمبادىء منهجية الحياة والفكر والاستفادة من التراث والجذور لهذه الناحية في بناء حضارة انسانية يسودها المحبة والعدالة والمساواة والقيم الانسانية الموحدة التي تقفز فوق الانانية والمناطقية والفئوية وكل ما يجر الخراب والدمار للبشر او نبقى في حلقة السلبيات المفرغة صعودا وهبوطا انيا حتى تتسارع دائرة الحياة الانسانية نحو الفناء المحتم هذه قانونية الحياة وهذه نظرة موضوعية لا اقصد بها اي غاية وبدون اية خلفية فنحن بشر فقط نطمح للافضل انسانيا ونتمنى الخير للجميع ولا نعادي احد شعارنا المحبة اولا والقبول واليشر احرار في اختيار مايريدونه ويبقى نحن بشر لنا نوازع خير وشر وارادة حتى تنتهي الحياة على الارض







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجتهادات هامة جزائية ردين حسن جنود أهم الاجتهادات القضائية السورية 1 17-12-2013 07:51 PM
اجتهادات هامة أحوال ردين حسن جنود أهم الاجتهادات القضائية السورية 1 11-03-2011 02:36 PM
اجتهادات قضائية في الاختصاص المحامي مهند اسماعيل أهم الاجتهادات القضائية السورية 0 17-02-2011 03:13 PM
أهم المراسيم التشريعية المرتبطة بعمل وزارة المالية والتي صدرت خلال السنوات الأخيرة المحامي سميح الزعيم تحديث القوانين 4 07-02-2010 06:24 PM
قانون العقوبات الاقتصادية المحامي خالد بلال موسوعة التشريع السوري 0 28-05-2008 03:27 AM


عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.


الساعة الآن 03:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع