منتدى محامي سوريا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اجتهادات عن تأثير اسقاط الحق الشخصي عن العقوبة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: معالي السيد وزير العدل المحترم / دعاوى ترد شكلاً بسبب سحب إيصال تأمين الطعن المدفوع من الاضبارة (آخر رد :عبد الستار أحمد سليمان)       :: للنقاش (آخر رد :عبدالله زيود)       :: رفع نسبة تعويض الوفاة (آخر رد :المحامي متعب الكريدي)       :: جتهادات عن الخبرة الطبية (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن المادة 112 عن اليمين الحاسمة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات قانون البينات المادة 10 من احتج عليه بسند عادي (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن اضرار النار (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن اسقاط الحق الشخصي (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: الاجتهاد القضائي عن اختلاس الأموال العامة مع وقائع الدعوى (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: مرسوم 287 لعام2017حول تشكيلات محكمة الإرهاب (آخر رد :ريماس هيثم)       :: اجتهادات هامة أحوال (آخر رد :ريماس هيثم)       :: www.damascusbar (آخر رد :ريماس هيثم)       :: لقانون رقم 34 لعام 2017 الخاص بمنح الشهادات البحرية وإلغاء العمل بأحكام القانون رقم 57 لعام 2001. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: القانون /31/ لعام 2017 المتضمن مصادقة الجمهورية العربية السورية على الانضمام إلى اتفاق باريس الخاص بتغيير المناخ. (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: الاجتهاد القضائي حول تبليغ اليمين الحاسمة (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: أجر المحامي المتمرن (آخر رد :رانيا علوش)       :: اجتهادات عن الزام المحكمة باتباع القرار الناقض (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: اجتهادات عن الزام المحكمة باتباع القرار الناقض (آخر رد :احمد ابوالزين)       :: بحث شامل عن نفقة الزوجية وابطالها وزيادتها وتخفيضها والتحرى عن دخل الزوج (آخر رد :انطون مسوح)      


آخر 10 مواضيع 110319 Imgcache عقد قسمة رضائية وتخاصص    <->    اجتهادات عن تأثير اسقاط الحق الشخصي عن العقوبة    <->    [جريمة افتراء    <->    استشارة    <->    استشارة    <->    110319 Imgcache محاولة فسخ البيع و عرقلته    <->    110290 Imgcache استشارة    <->    110336 Imgcache استشارة بخصوص عقد زواج    <->    Ss7003 سؤال حول وكالة قضائية    <->    110290 Imgcache استشارة    <->   
العودة   منتدى محامي سوريا > المنتدى الفقهي > أبحاث قانونية مختارة > أبحاث في قانون البينات

مختارات من قانون المهنة    <->   يعتبر زلة مسلكية كل إهمال غير مبرر أو جهل فاضح من المحامي أو من ينيبه يسبب الضرر لموكله ويستلزم تضمين المحامي الأضرار اللاحقة بموكله من جراء ذلك    <->   
إضافة رد
المشاهدات 8611 التعليقات 0
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2010, 05:56 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إبراهيم حميدي محمود
عضو جديد مشارك

الصورة الرمزية إبراهيم حميدي محمود

شكراً: 0
تم شكره 15 مرة في 3 مشاركة
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


إبراهيم حميدي محمود غير متواجد حالياً


اليمين الحاسمة

اليمين الحاسمة

اليمين الحاسمة هي إحدى وسائل الإثبات التي وردت في قانون البينات رقم 359 لعام 1947م وقد ورد ذكر اليمين دون تخصيص في المادة الأولى من قانون البينات التي عددت وسائل الإثبات تعداداً ومن بينها اليمين وإن كلمة اليمين الواردة في المادة الأولى لا تنحصر في اليمين الحاسمة وحدها وإنما تشمل أنواع أخرى من اليمين كيمين الاستظهار واليمين المتممة ....
لكن المشرع خص اليمين الحاسمة بالبحث في مجموعة من مواد قانون البينات وذلك من المادة 112 وحتى المادة 120 وذلك لما لليمين الحاسمة من أهمية خطيرة في مصير الدعوى .
فاليمين الحاسمة سميت بهذا الاسم ووصفت بالحاسمة لأنها تحسم النزاع وإن فكرة اليمين أو القسم تعني الاحتكام إلى القوى الغيبية وإشهاد الإله سبحانه وتعالى على صدق قول الحالف لذلك فهي خطاب موجه من الخصم إلى العدالة في ضمير خصمه ويتوقف ذلك على مدى الالتزام الديني وعظمة الله في عين وقلب من يحلف فمن الناس من يشعر أنه إن حلف اليمين صادقاً فإنه يرضي الله ويساعد على تحقيق العدالة وكشف الحقيقة فيتخذ موقفاً إيجابياً من اليمين ويحلفها صادقاً وهذا هو الموقف المثالي للإنسان تجاه اليمين ، ومن الناس من يكون التزامه الديني شديداً جداً وقد يصل به الورع الشديد والخوف من هيبة اليمين ومكانتها إلى الإحجام عن حلف اليمين ولو كان صادقاً ولو كان صاحب حق فيتنازل عن حقه ولا يحلف ، ومن الناس من لا يتمتع بأي التزام ديني ولا يعظم اليمين ولا يعظم الله عزوجل فتكون اليمين عنده هينة ويحلفها لأتفه الأسباب ويستخدمها وسيلة لهضم حقوق الآخرين والحصول على ما ليس له فيه الحق .
تعريف اليمين الحاسمة :
ورد تعريف اليمين الحاسمة في المادة /112/ من قانون البينات التي تنص ((اليمينالحاسمةهيالتييوجههاأحدالمتداعينلخصمهليحسمبهاالنزاع )) .
ومن هذا التعريف تتبين لنا بعض صفات وخصائص اليمين الحاسمة وسنحاول الوقوف على أكثرها وهي :
1- اليمين الحاسمة ملك للخصوم : وهي ملك للمدعي أو المدعى عليه وذلك حسب نص المادة 112 المذكور أعلاه فالمادة المذكورة قالت يوجهها أحد المتداعين ولم تميز بين المدعي والمدعى عليه فكلاهما يملك توجيه اليمين الحاسمة إلى خصمه ليحتكم إلى ضمير الخصم سواءً كان مدعياً أو مدعى عليه ، وتجدر الإشارة هنا إلى أن اليمين الحاسمة محصورة بالخصوم في الدعوى فلا توجه إلا من خصم في الدعوى إلى خصمه فلا توجه إلى القاضي أو الكاتب أو الخبير أو الحكم في دعوى شرعية مثلاً كما لا يجوز لغير الخصوم في الدعوى توجيه اليمين الحاسمة فلا يجوز للمحكمة أن توجه اليمين الحاسمة لأحد أطراف الدعوى من تلقاء ذاتها ودون طلب توجيهها من الطرف الآخر ولا يجوز للمصفي في دعوى تصفية التركة القائمة بين الورثة أو القاضي أو كاتب ضبط الجلسات أو الخبير أو السنديك أو الحكم في دعوى شرعية توجيه اليمين الحاسمة لأطراف الدعوى .




ولا يجوز لأحد أطراف الدعوى أن يطلب من المحكمة تحليفه اليمين الحاسمة وذلك لأنه لا يجوز للمرء أن يصطنع دليلاً لنفسه .
2- اليمين الحاسمة تحسم النزاع : فالخصم حين يوجه اليمين الحاسمة إلى خصمه فإنه يعلن قبوله بقول خصمه المقترن باليمين والقبول بآثار هذا القول ويعني توجيه اليمين التنازل عما سواها من وسائل إثبات وبينات فمن يوجه اليمين الحاسمة لخصمه يحتكم إلى ضمير خصمه وقوله المقترن بالقسم ولليمين أثر ملزم للمحكمة بالأخذ بما ورد فيها والحكم بموجبه وهذا يعني أن آثار اليمين كما تسري على الخصوم فهي ملزمة للمحكمة وموجهة للحكم الصادر في الدعوى ومن هنا فهي حاسمة .
3- توجيه اليمين الحاسمة يعني التنازل عما سواها من بينات وأدلة وتعني الاحتكام لذمة الخصم وضميره :
فمجرد إعلان الخصم توجيه اليمين الحاسمة إلى خصمه وتصويرها أي بيان صيغتها فهذا يعني إقراره بالعجز عن إثبات الواقعة المراد استحلاف الخصم عليها بوسائل إثبات أخرى .
وهذا أمر خطير جداً ويجعل لتوجيه اليمن الحاسمة أثراً خطيراً وبالغاً في الدعوى فمن وجه اليمين لخصمه أو ردها على خصمه لا يجوز له بعد حلف اليمين أو النكول عن حلفها أن يطلب من المحكمة سماع شهود أو قبول بينة أخرى لإثبات ذات الواقعة التي تم الحلف أو النكول عن الحلف بصددها وهذا يثير تساؤلاً كبيراً وهاماً وخاصةً بالنسبة للزملاء المحامين .
وهذا التساؤل هو متى يجب على المحامي كأمين على حقوق موكله أن يوجه اليمين الحاسمة في دعوى ما ؟؟...
الجواب ببساطة عندما يكون فاقداً للبينة .. فزميلي المحامي إذا كانت لديك وسائل إثبات أخرى فاستنفذها قبل توجيه اليمين ولا يجوز للمحامي والكلام هنا من النواحي الأخلاقية ورسالة المحاماة السامية والرفيعة لايجوز للمحامي أن يرتكن إلى اليمين الحاسمة لكي لا يتعب نفسه في البحث والتقصي عن الأدلة ووسائل الإثبات وربما كان الدليل متوفراً ولكنه بعيد المنال فيلجأ المحامي إلى اليمين الحاسمة كي لا يكلف نفسه مشقة عرض الدليل على المحكمة ومناقشته وإثبات الدعوى من خلاله ولا يخفى أن في ذلك انحراف عن دور المحامي الغيور على مصلحة موكله وفيه تهاون في الحقوق من الأمناء عليها لذلك ينبغي الانتباه إلى أهمية اليمين الحاسمة .
4- اليمين الحاسمة يجب أن تنصب على واقعة منتجة في الدعوى : أي يجب أن تنصب اليمين على ما يحسم النزاع أي على وقائع منتجة ومؤثرة وفاصلة في النزاع وليس على أمور هامشية وجانبية وغير منتجة وغير فاصلة وغير مؤثرة في الدعوى وذلك لأن اليمين الحاسمة يجب أن ترد على وقائع حاسمة .
5- اليمين الحاسمة يجب أن تنصب على واقعةمتعلقة بشخص من وجهت إليه اليمين : وهذا مستفاد من نص المادة 114 بينات في فقرتها الأولى حيث تنص : ((يجب ان تكون الواقعة التي تنصب عليها اليمين متعلقة بشخص من وجهت اليه اليمين، فان كانت غيرشخصية له انصبت اليمين على مجردعلمه بها
((. فلا يجوز استحلاف شخص عن أمر لم يتصل به ولم يقع تحت مشاهدته فمن لم يحضر واقعة ما لا يجوز توجيه اليمين إليه بما يتعلق بها ولكن يتم استحلافه على مجرد علمه أو عدم علمه ويمين العلم أو عدم العلم برأيي الخاص لا ترقى إلى درجة اليمين الحاسمة وتقترب من مفهوم اليمين المتممة .
6- اليمين الحاسمة يجب أن تنصب على واقعةغير ممنوعة بالقانون وغير مخالفة للنظام العام والآداب :فالمادة /114/ من قانون البينات تنص في فقرتها الثانية علىما يلي : (( - يجوز ان توجه اليمين الحاسمة في اية حالة كانت عليها الدعوى في كل نزاع ، الا انه لا يجوز توجيهها في واقعة ممنوعة بالقانون او مخالفة للنظام العام و الاداب)).
فلا يجوز لمن يدعي بطلب مبلغ أصل الالتزام فيه لعب القمار أن يوجه اليمين لخصمه لتحديد من الرابح ومن الخاسر في لعبة القمار .

شروط اليمين الحاسمة :
1- يجب توجيه اليمين الحاسمة من خصم إلى خصمه من خلال دعوى قائمة أمام القضاء :
وهذا مفاده أنه يشترط توجيه اليمين من أحد المتداعين إلى خصمه من خلال دعوى قائمة أمام القضاء وينبغي أن يتم حلف اليمين أمام القضاء فاليمين الحاسمة هي اليمين القضائية ولا يعتد باليمين التي يتم حلفها خارج مجلس القضاء ولا تحوز حجية اليمين الحاسمة التي لا يجوز إثبات عكسها في ذات الدعوى وبين ذات الخصوم .
2- يجب أن تنصب اليمين الحاسمة على وقائع منتجة وحاسمة وغير ممنوعة بالقانون وغير مخالفة للنظام العام والآداب .
3- يجب أن تكون اليمين شخصية أي متعلقة بواقعة تتصل بشخص من وجهت إليه اليمين :
فإذا كان لدينا أكثر من خصم في دعوى ماأي إذا تعدد الخصوم وكان بمواجهة المدعي أكثر من مدعى عليه واحد وأراد أن يوجه اليمين لخصومه فيجب أن يوجه اليمين لكل مدعى عليه بما يتصل به شخصياً ، وليس ببقية المدعى عليهم ، ولا يجوز توجيهها للوريث بما يتعلق بواقعة تتصل بمؤرثه وليس به وهنا يستحلف الوريث على علمه أو عدم علمه ليس إلا .
وهذا الشرط يثير أيضاً موضوعاً آخر وهو ما يتعلق برد اليمين فرد اليمين غير جائز إذا كانت اليمين منصبة على واقعة لا يشترك فيها الخصمان وإنما يستقل بها شخص من وجهت إليه اليمين
نصت الفقرة الأولى من المادة 116 من قانون البينات على ما يلي :
(( يجوز لمن وجهت اليه اليمين ان يردها على خصمه ،على انه لا يجوز الرد اذا انصبت اليمين على واقعة لا يشترك فيها الخصمان ، بل يستقل بها شخص من وجهت اليه اليمين)).
4- يجب توجيه اليمين الحاسمة قبل الوصول إلى مرحلة النقض :
ذلك لأن محكمة النقض ليست محكمة موضوع وإنما محكمة قانون ولا يجوز إبداء دفوع جديدة أمام محكمة النقض ، ولكن عندما يطعن أمام محكمة النقض للمرة الثانية وتصبح محكمة موضوع فإنه يجوز والحالة كذلك توجيه اليمين الحاسمة أمام محكمة النقض .
آثار اليمين الحاسمة :
1-آثارها على الخصوم :

أ‌- أثر اليمين الحاسمة على الخصم الذي يوجهها إلى خصمه :
إن توجيه اليمين الحاسمة يعني التنازل عما سواها من البينات والأدلة ووسائل الإثبات وبالتالي فإن من يوجه اليمين الحاسمة إلى خصمه يقر بالعجز عن إثبات الواقعة المراد توجيه اليمين بشأنها ويعلن أنه يتنازل عن جميع وسائل الإثبات الأخرى ولا يجوز له بعد أن يحلف خصمه أو يرد إليه اليمين فيحلفها هو أو ينكل عنها لايجوز له بعد ذلك أن يتقدم بوسائل إثبات أخرى لإثبات ذات الواقعة .وإن من يوجه اليمين يعلن قبوله وإذعانه واعترافه بما يرد على لسان خصمه من قول مقترن باليمين بما يتعلق بالواقعة المراد توجيه اليمين بشأنها .

ب‌- ب - أثر اليمين الحاسمة على الخصم الذي توجه إليه اليمين من خصمه :
كذلك فإن من توجه إليه اليمينلا يجوز له أن يرفض الاحتكام إليها فلا يجوز له أن يعلن رفضه لليمين وإنما حدد له القانون أحد ثلاثة مواقف يتخذها من اليمين وهذه المواقف هي إما القبول وإما الرد وإما النكول ، فمن توجه له اليمين بشروطها المذكورة أعلاه إما أن يحلفها وإما أن يردها على خصمه أو أن ينكل عن الحلف فلا يرد اليمين ولا يحلفها ، وإن من يحلف اليمين الحاسمة الموجهة إليه يكسب الدعوى فيما يتعلق بالواقعة الموجهة إليه اليمين بخصوصها ، ومن ينكل يخسر ومن ترد إليه اليمين فيحلفها يكسب الدعوى ومن ترد عليه اليمين وينكل عن الحلف يخسر دعواه وتجدر الإشارة هنا إلى أن من يوجه اليمين الحاسمة لخصمه ويردها له خصمه فلا يجوز له أن يرد اليمين المردودة إليه من خصمه وهذا حتى لا تدور اليمين الحاسمة في حلقة مفرغة ولا يخفى على أحد أن بعض الناس أو الخصوم عندما توجه له اليمين فإنه يقر بالالتزام المطلوب منه وهنا الإقرار يحسم النزاع طبعاً كون الإقرار حجة على المقر .
ت‌- أثر اليمين الحاسمة على النزاع:
إن اليمين الحاسمة يدل اسمها على أنها حاسمة أي تحسم النزاعوذلك فيما يتعلق بالواقعة المراد توجيه اليمين الحاسمة بشأنها ذلك أنها توجه الحكم الصادر بالدعوى باتجاه إجباري وهو الحكم لصالح من يحلفها أو ضد من ينكل عن حلفها ولا يجوز للمحكمة أن تحكم ضد من يحلف اليمين أو بخلاف ما ورد فيها ومن هنا جاءت صفة الحسم لهذه اليمين .واليمين الحاسمة هي من الأدلة المطلقة والصالحة لإثبات كافة الوقائع القانونية سواءً كانت وقائع مادية أوتصرفات قانونية وهي من الأدلة الملزمة للمحكمة والتي يتعين عليها الأخذبها وبآثارها ونتائج توجيهها وردها وحلفها وعلى المحكمة أن تفصل في الواقعة التي وجهت بشأنها اليمين وفق آثار اليمين وإن كانت مخالفة لقناعتها أو للأدلة الأخرى المبرزة بالدعوى .وإن الواقعة التي تحلف اليمين بخصوصها تصبح قطعية الثبوت في الدعوى ولا يجوز المساس بها أو طلب إثبات عكسها من خلال نفس الدعوى وبين ذات الخصوم .
ث‌- أثر ثبوت كذب اليمين الحاسمة :
هذا الأثر جاءت به المادة /120/ بينات التي تنص على أنه : ((-1 توجيه اليمين يتضمن التنازل عما عداها من البينات بالنسبة الى الواقعة التي ترد عليها فلا يجوز للخصم ان يثبت كذب اليمين بعد ان يؤديها الخصم الذي وجهت اليه، او ردَّت عليه.
2-- على انه اذا ثبت كذب اليمين بحكم جزائي فان للخصم الذي اصابه ضرر منها ان يطالب بالتعويض دون اخلال بما قد يكون له من حق في الطعن على الحكم الذي صدر ضده بسبب اليمين الحاسمة ..))

فإذا تم تحريك الدعوى العامة ضد من حلف اليمين بجرم حلف يمين كاذبة سنداً لأحكام المادة /405/من قانون العقوبات وثبت كذب هذه اليمين بحكم جزائي بات فإن هذا لا ينال من حجية اليمين وحسمها للنزاع أمام المحاكم المدنية التي تلتزم بآثار اليمين الحاسمة ولكن للخصم المتضرر من يمين حاسمة كاذبة (( أي صدر حكم جزائي بات على من حلفها بجرم حلف يمين كاذبة )) لهذا الخصم المتضرر من هذه اليمين الكاذبة حق المطالبة بالتعويض عما ناله من ضرر بسبب جرم حلف يمين كاذبة .
واجب المحامي تجاه اليمين الحاسمة :
على المحامي أن يكونغيوراً على دعواهوعلى مصلحة موكله وأن يكون أميناً على هذه الدعوى وهذه المصلحة وأن يبذل جهد المحامي المعتادوقد منحه القانون حق سلوك الطريق التي يراها ناجعة في اقتضاء حقوق موكله ويد المحامي على الدعوى يد أمانة كيد الطبيب على المريض له الحق في اختيار الجرعة القانونية المناسبة لاقتضاء حق موكله فيجب أن يبذل الجهد الكافي في التقصي والبحث واستقصاء الأدلة ومناقشة موكله في حيثيات الدعوى ووقائعها وأن يدرس أوراق الدعوى ووثائقها والجدوى القانونية من متابعة الدعوى والمضي فيها وتهيئة أدلة الإثبات .
وعلى المحامي أن يتذكر دائماً أن (( آخر دواء العرب الكي )) وأن لليمين الحاسمة أهمية وخطورة وأثراً بالغاً على الدعوى وعلى موكله فعلى المحامي ألا يوجه اليمين الحاسمة في الدعوى وألا يلجأ إليها إلا إذا استنفد كافة الأدلة الأخرى المتاحة أمامه لإثبات دعواهفإذا لم يكن هناك أي دليل وأية بينة فهنا يوجه المحامي اليمين الحاسمة من خلال الدعوى لخصم موكلهويجب أن لا يتهاون في صياغة اليمين وأن يناقش موكله في صيغتها وأن يبصر موكله بأثر توجيه اليمين وردها عليه وإمكانية حلفها وأن يعمل برأي الموكل بعد تبصيره بعواقب اليمين كون اليمين شخصية والموكل هو الذي سيحلفها وإذا كان في الصيغة لبس أو غموض فعليه أن يناقش الخصوم عن طريق المحكمة ويطلب من المحكمة إزالة التناقض والغموض من صيغة اليمين.
فأنت أيها المحامي الغيور عليك دائماً أن تجعل العدالة نصب عينيك وأن تسعى لتحقيقها وتتعاون مع القضاء على ذلك .
اجتهادات :
لم يجز القانون توجيه اليمين ضد قرارات مكتسبة الدرجة القطعيةوضد الإقرارات القضائية ، إلا إذا كان الإقرار غير قضائي ( كالإقرار في دعوى أخرىمردودة لعدم الاختصاص).
- إذا كان ثمة مجال ليمين الاستظهار فينبغي الأخذ بهاوهي غير اليمين الحاسمة
(الغرفة المدنية الثانية قرار 55 تاريخ 26/3/2000 أساس 215 ) ( مجلة المحامون العددان 9 - 10 لعام 2002 صفحة 898)
( ليس لأحد طرفي الدعوى أن يعرض على المحكمة تحليفه اليمين الحاسمة رغم عدم توجيهها إليه من الطرف الآخر )
قرار 509 /1979 أساس 173 محاكم النقض اجتهاد 1140 تصنيفات استانبولي ومشاركوه في قانون البينات اجتهادات قانون البينات المدنية والتجارية ج 1 إلى ج 3 - مصدر الاجتهاد مرجعية حمورابي -
الرجاء من الزملاء المحامين المشاركة وإغناء الموضوع






آخر تعديل المحامي ناهل المصري يوم 02-05-2010 في 10:02 PM.
رد مع اقتباس
3 عضو قام بشكر العضو إبراهيم حميدي محمود على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليمين الحاسمة المحامي عمار حاج علي أبحاث في أصول المحاكمات 3 19-03-2017 09:14 PM
الأدلة الملزمة للقاضي في المواد المدنية سامر تركاوي مقالات قانونية منوعة 0 25-02-2011 01:36 AM
من الخطأ ترك تصوير اليمين الحاسمة للمحكمة المحامي عارف الشعَّال أبحاث في قانون البينات 1 20-10-2009 01:44 AM
اجتهادات مدنية - 2004 - المحامية علياء النجار أهم الاجتهادات القضائية السورية 0 25-09-2009 05:08 PM
تبليغ وتبلغ اليمين الحاسمة _ تعليق على اجتهاد أمير تريسي تعليق على اجتهاد 0 21-01-2007 01:50 AM


عزيزي العضو/الزائر.. نحيطك علماً بأن مواضيع المنتدى لاتمثل رأي الإدارة وإنما تمثل رأي كاتبها.


الساعة الآن 09:21 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع