منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > المنتدى المفتوح > حوار مفتوح

حوار مفتوح إذا كان لديك موضوع ترى أهمية طرحه في منتدانا ولا يدخل ضمن الأقسام الأخرى فلا تردد بإرساله إلينا ولنناقشه بكل موضوعية وشفافية.

إضافة رد
المشاهدات 2536 التعليقات 2
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-12-2011, 07:11 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ريمه عبد الإله الخاني
عضو جديد مشارك

الصورة الرمزية ريمه عبد الإله الخاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ريمه عبد الإله الخاني غير متواجد حالياً


افتراضي صباح الخير(200)وقل رب زدني علما وليس قراءة....

السلام عليكم



[ATTACH=CONFIG]1421[/ATTACH]
بسم الله الرحمن الرحيم:
{فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا} [طه : 114] ...


لماذا قال الله تعالى /عز من قائل:وقل رب زدني علما...
سؤال هام للمتأملين جيدا في هذا الكون الفسيح...
فهناك من يتباهى ويفخر بأنه قرأ آلاف الكتب...وعندما تحاوره تجده فقير الفكر والحوار الثقافي وضيق الصدر قريب الانفعال.
ليس هكذا فقط بل ومشوش الفكر يكرر كالببغاء أفكارا ممجوجة وربما تافهة ويدعي من باب العلم أنه يعلم...هناك فرق شاسع مابين ان تعلم وان تهضم المادة لتخرجها عسلا جديدا بعد ذلك...
نعم نريد ان تهبنا القراءة بعد وقت, رؤية واضحة سوية نقدمها بطريقة موضوعيه..وإلا فنحن ماقدمنا شيئا, فالسؤال الملح دوما:
ماذا تريد ان تقول؟وإذن:
فماذا قرأ؟بل ماذا استفدنا؟
وهل طبقنا ماقرأنا؟ وهل كان نافعا فعلا؟ .
فلو فندنا معظم مايخرج من دور النشر نجد أن معظمه كتبا على كتب, اجترارا على اجترار والتجديد في العنوان والغلاف فقط,وربما لايتجاوز العنوان إفادة بينما لو حققنا جيدا فيما تحويه الكتاب لوجدنا
ان ثمة كتب ثمينة نادرة تقبع في الظل لاحراك لها فمن هو الذي سيزيح عنها الغبار؟
قد يتبادر لذهن بعضهم القول :
هناك من لم يقرأ لكنه يحمل خلاصة العالم فكرا وتجربة..
هذا قول صحيح إلى حد ما..لكنه تحبيط من جهة أخرى , وتيار معاكس للقراءة , فلو رتبنا هذه الفكرة نقول:
-هل نقرا أو لانقرأ؟
بل نقرأ أولا وهذا ينطبق على الجيل الجديد الذي تاه عبر قنوات التقنية المحركة وليست المثقفة..إنها حركة تبادلية وليست حركة إثراء...
ثانيا عندما يشعر بلذة القراءة نصل للذائقة القرائية لاحقا..
ثالثا: ماذا أفدنا من القراءة؟هذا السؤال الذي يجب ان نسأل انفسنا أولا وربما قبل ان نقرأ لماذا نقرأ هذا دون ذاك؟
من هنا المنطلق والإفادة المثمرة
ثم نطبق ونسقط على الواقع لنخرج عسلا جديدا ويجب.. فمن لم يضف للحياة شيئا هاما فهو على هامش الحياة.
القراة وسيلة للثقافة وبابا مشروعا للعطاء الذي قد يكون تربويا فكريا تدريسيا ..الخ.... فهي ليست هدفابحد ذاتها...
وليس باب العطاء متاحا بعشوائية بل عندما نتخصص ونحدد نوعا ما يهمنا ويفيدنا ويرفد تجربتنا الخاصة, يمكننا هنا أن ننطلق إلى محطة العطاء.
ونعرف إلى أين نتجه جيدا ,ولما نعرف ونتلمس طريق ونوع العطاء الذي يمكننا المساهمة فيه.
******
ودمتم بخير وإيجابية(فكرة المقال فقط مقتبسة بتصرف من المهندس الجزائري عمار بو النور)
الخميس 1/12-2011
(بذلك نكون قد أنهينا العام الخامس من سلسلة صباح الخير )
نتمنى لو تقدموا لنا رأيكم في مواضيعها وكيفية معالجتها عيبها وإيجابياتها كي نستمر بهمة وتوفيق)
واسمحوا لنا بفاصل زمني







رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 05:47 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
راما محمد
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي رد: صباح الخير(200)وقل رب زدني علما وليس قراءة....

كان من قبلنا يقرأون للعلم فقط ولا هدف لديهم إلا العلم
أما الآن فالبعض يقرأون للتسلية وملئ أوقات الفراغ
مجرد هواية في اقتناء الكتب وتصفحها دون الاهتمام بفائدتها التي تنفعهم وبالتالي تنفع غيرهم
فأساتذتنا ومدرساتنا الذين علمونا في المدارس نجدهم يناقشوننا بكل المجالات وكأنهم لم يدرسوا اختصاصا واحدا
فأستاذ الرياضيات مثلا نجده يحفظ معلقة عنترة و طرفة و........... إلخ
ومدرسة العلوم الطبيعية نجدها تعرف بالتاريخ وكأنها درسته وهكذا .............
أمّا اليوم فنجد أغلبية المدرسين لا يفقهون إلّا المادة التي درسوها في الجامعة
وربما يعود ذلك لظروف الحياة والتقانة التي شغلت الناس عن الثقافة
فالثقافة هي حب للعلم والذي يحب شيئا لا ينساه
مشكورة أستاذتي على الموضوع الرائع









رد مع اقتباس
قديم 01-12-2017, 08:37 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ريمه عبد الإله الخاني
عضو جديد مشارك

الصورة الرمزية ريمه عبد الإله الخاني

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ريمه عبد الإله الخاني غير متواجد حالياً


افتراضي رد: صباح الخير(200)وقل رب زدني علما وليس قراءة....

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راما محمد مشاهدة المشاركة
  
كان من قبلنا يقرأون للعلم فقط ولا هدف لديهم إلا العلم
أما الآن فالبعض يقرأون للتسلية وملئ أوقات الفراغ
مجرد هواية في اقتناء الكتب وتصفحها دون الاهتمام بفائدتها التي تنفعهم وبالتالي تنفع غيرهم
فأساتذتنا ومدرساتنا الذين علمونا في المدارس نجدهم يناقشوننا بكل المجالات وكأنهم لم يدرسوا اختصاصا واحدا
فأستاذ الرياضيات مثلا نجده يحفظ معلقة عنترة و طرفة و........... إلخ
ومدرسة العلوم الطبيعية نجدها تعرف بالتاريخ وكأنها درسته وهكذا .............
أمّا اليوم فنجد أغلبية المدرسين لا يفقهون إلّا المادة التي درسوها في الجامعة
وربما يعود ذلك لظروف الحياة والتقانة التي شغلت الناس عن الثقافة
فالثقافة هي حب للعلم والذي يحب شيئا لا ينساه
مشكورة أستاذتي على الموضوع الرائع




شكرا أستاذة راما لاحدود للعلم والمعرفة...ومن توقف مات.
تحيتي وتقديري







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعة منوعة من اجتهادات الهيئة العامة لمحكمة النقض لعام 2007 - 2008 جزائي - مدني المحامي منير صافي أهم الاجتهادات القضائية السورية 0 04-04-2011 01:43 PM
كلمات السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد المحامي هلال حسين سوريا يا حبيبتي 51 02-02-2011 04:16 PM
القواعد الإجرائية و قواعد الإثبات لدى المحكمة الجنائية الدولية المحامي ناهل المصري الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية 0 27-05-2006 11:23 PM
المفتي العام للجمهورية يصدر بياناً المحامي سميح الزعيم أخر الأخبار 0 17-10-2005 12:41 PM


الساعة الآن 10:19 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع