عرض مشاركة واحدة
قديم 20-10-2012, 08:46 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المحامي نادر الخليل
عضو مميز

الصورة الرمزية المحامي نادر الخليل

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي نادر الخليل غير متواجد حالياً


افتراضي رد: خواطر وذكريات في الحج

الاستاذ ناهل المحترم:
وانا اقرا عباراتك حملني الحلم و وانطلق خيالي في رحلة الذكرى الى تلك الايام ,
حيث كنت اعمل في مدينة الطائف , وكنت قد عقدت العزم على الحج لبيت الله ,
قبل وقت وكان معي رجل باكستاني الجنسيه وهو سائق السيارة التي ستقلني,
كان الانطلاق من الطائف نحو مكه اشبه بالحلم , اقسم بالله كنت ارى تلك الصخور السوداء ,
والقمم الجرداء واتخيل كيف مشى اسلافنا من الصحابة مع رسول الله جنب الى جنب في هذه البقعة الطاهرة ,كنت اراقب كل شجرة
كل تله , كل صخرة والسيارة تجتاز تلك المسافه ببطئ عندما وصلت الى مكه ولاح الحرم من بعيد
نزلت من السيارة وفي داخلي شعور هو اني غير مصدق هل هذا هو الحرم , اهنا صلى رسول الله ؟
هل هنا مشى وصلى ابا بكر وعمر وعثمان وعلي وبلال والحمزة رضي الله عنهم ,
كنت طفلا يموت شوقا للقاء امه اركض لادخل من احد ابواب الحرم , وهدفي الاول ان المس الكعبه
ان اتكأ على جدارها ,وصدقا كانت المسافة بين الباب وبين الكعبه مسافة لا تكاد تنتهي بالتاكيد كان هذا شعوري
والسبب هو الشوق والثواني التي لم تكن تنتهي, اتكأت ودمعت عيني وانا اضع يديا كلتاهما واخفض راسي
نعم انا الان حيث مشى رسول الله , حيث صلى رسول الله ,التفت الى يميني باحثا عن الحجر الاسود , وجئته مقبلا
وعندما اطلت امسكني رجل الامن الذي ينظم الدور قائلا :يا شيخ في ناس وراك قلت : عذرا ,
الي ان اكملت سيري لارى مقام ابراهيم عليه السلام , وما بداخله من اثر لاقدام ابو الانبياء
وقف خلف المقام وجعلت المقام بيني وبين الكعبه الشريفه , وصليت ركعتين هدفي الاخر كان الصفا والمروة
لا زلت اذكر ان الصفا والمرة ارضها من الرخام لكن الصخور على طرفيها حيث وقفت هاجر عليها السلام
مازالت الصخور كما هي, اما نبع زمزم فارشدني احد رجال الامن ان الوضوء في موقع تحت ننزل اليه بدرج
وفعلانزلت واغتسلت ,
كل شيء في هذا المكان يدعوك للاطمئنان وهل اروع واجمل من بيت الله ليكون المرء بين يدي الله
وليكون المرء مطمئنا
ذكريات تلك الايام كانت رائعه , نقشت في خيالي ولا زلت اذكرها بتفاصيلها .
بالرغم ان هذه الرحله كانت الاولى الى بيت الحرام بالنسبة الي انها والحمد والشكر لله لم تكن الاخيرة
وزرت بيت الله الحرام مرتين اخريين, بعمرتين متتاليتين احداهما في شهر رمضان
وادعو الله ان يمن على بزيارة اخرى او اكثر وان يمن على كل مسلم بذلك
وان يعيد الحج على كل عباد الله وعلى بلدنا خصوصا بالخير
والامن والامان
وكل عام وانتم بالف خير






التوقيع


اللهم ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا

رد مع اقتباس