عرض مشاركة واحدة
قديم 08-12-2012, 06:12 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المحامي محمد سامر حلو
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد سامر حلو غير متواجد حالياً


افتراضي رد: سلسلة ضوابط التجارة في الاسلام-1-"إن التجار يبعثون يوم القيامة فجارا، إلا من اتقى الله"


سلسلة ضوابط التجارة في الاسلام-3- الاحتكار

الاحتكار


تعريف الاحتكار

الاحتكار في اللغة: مأخوذ من الحكر وهو الظلم وإساءة المعاشرة ويطلق كذلك على الحبس وما احتكر أي ما احتبس انتظاراً لغلائه.
الاحتكار في الاصطلاح: واختلف في تعريفه الفقهاء:
الأحناف: عرفوا الاحتكار بأنه اشتراء الطعام ونحوه وحبسه إلى الغلاء أربعين يوماً(1).
المالكية: عرفوا الاحتكار بأنه الادخار للمبيع بطلب الربح بتقلب الأسعار(2).
الشافعية: عرفوا الاحتكار بأن يتم الشراء وقت الغلاء - والعبرة فيه للعرف- ليبيعه بأكثر من ثمنه للتضييق حينئذ(3).
الحنابلة: لم يعرف الحنابلة الاحتكار وإنما بينوا الشروط التي تؤدي لوصف الفعل بالحرمة، فقالوا الاحتكار المحرم هو ما اجتمع فيه ثلاثة شرائط، وهي:
أولاً: أن يُشترى، فلو جلب شيئاً أو أدخل من غلته شيئاً فادخره لم يكن محتكراً.
ثانياً: أن يكون المُشترى قوتاً، فأما الإدام والحلواء والعسل والزيت وأعلاف البهائم فليس فيها احتكار
الثالث: أن يضيق على الناس بشرائه، ولا يحصل ذلك إلا بأمرين:
- يكون في بلد يضيق بأهله الاحتكار كالحرمين والثغور
- أن يكون في حال الضيق بأن يدخل البلد قافلة فيتبادر ذووا الأموال فيشترونها ويضيقون على الناس(4).


حكم الاحتكار:
اتفق الفقهاء على أن الاحتكار من التصرفات المنهي عنها، إلا أنهم اختلفوا في المراد بالنهي هل هو التحريم أو الكراهية، ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة والظاهرية والزيدية والإباضية وأكثر الإمامية إلى أن المراد بالنهي هو التحريم، فيكون الاحتكار محرماً وفاعله آثم، في حين يرى بعض الشافعية وبعض الإمامية أن المراد بالنهي هو الكراهة ، وبالتالي يكون الاحتكار من التصرفات المكروهة ولم يصل حد الحرمة.

__________________________________________________ __________
(1)رد المحتار على الدر المختار، المعروف بحاشية ابن عابدين، لمحمد أمين 6/339
(2)المنتقى شرح الموطأ، 5/15
(3)تحفة المحتاج ، لابن حجر، 4/317
(4)المغنى، 4/154







التوقيع

إلى كل من يقتنع بفكرة، فيدعو إليها ويعمل على تحقيقها،
لا يقصد بها إلا وجه الله ومنفعة الناس في كل زمان ومكان
أهدي هذي المكتبة



المكتبة القانونية الشاملة
رد مع اقتباس