عرض مشاركة واحدة
قديم 02-06-2006, 12:40 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

اذا كان لي أن أدلو بدلوي في هذا الامر - دون الرجوع الى أي مرجع ) فانه في تقديري أن الاسم والوصف يحملان في طياتهما معول هدمهما - زواج - متعه
الزواج لايقتصر على المتعة فقط ولهذا سمي زواجا ( تزاوج) ينشا عنه حقوق والتزامات لكلا الطرفين
والمتعه - استمتاع مادي حتى العظم لوقت معلوم ومقابل أجر وغايته مستمدة من وصفه (الاستمتاع)
فكيف يمكن أن نجمع النقيضين
ان كل ماقيل في زواج المتعة من آيات وأحاديث وآراء فقهية - اذا تتبعناها - أدخلتنا في متاهة اختلاف الاحكام والآراء الفقهية
ولكن اذا وضعناها جانبا ( مع احترامنا لها) وحللنا هذا النوع من العلاقات بشكل بسيط وأسقطناه على الغاية التي أرادها المولى عزل وجل من الزواج لوجدنا أن الله تعالى قد وصف الزواج وصفا دقيقا يقطع الشك باليقين فقال تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة)
السكن والمودة والرحمة - صفات وأوصاف وأركان ثلاثة يقوم عليها الزواج
فأين زواج المتعة من هذه الاوصاف
السكن - وقتي ( غرفة في فندق أو شقه مفروشه أو منزل صديق أو قريب وأحيانا منزل أهل الانثى )
المودة - مجرد تواصل جسدي لفترة قصيرة جدا وينفض المجلس لينعقد مرة أخرى عند استيقاظ الشهوة عند الرجل
الرحمة - معدومة لان الغاية من هذا الزواج - المتعة فقط ولاشيء غير المتعة سواء استمتعت الانثى أم لم تستمتع فالاستمتاع حق للرجل دون الانثى في هذا النوع من العلاقات المادية المأجورة وقد تقبل الانثى بهذا النوع من العلاقات لغايات مادية بحته ودنيوية صرفة وليس فيها من مرضاة الله في شيء وأعتقد جازما بأنه لو كان لدى أي (ذكر) رحمة في قلبه لما أقدم على هذا النوع من العلاقات لان الرحمة لاتوجد الا اذا وجدت المودة والاطمئنان والحب والحنان
أنا لا أبدي رأيي من الناحية الشرعية لاني لست فقيها ولا متخصصا في العلوم الشرعية ولاأظن أن هذا النوع من المواضيع بحاجة للاحاطة بكافة ماقيل عنه لان المحاكاة العقليه تكفي للاخذ به أو اطراحه
فمن كان يبحث عن المبرر مال الى من قال بصحته
ومن كان يبحث عن الحقيقة فهي - كعادتها - ساطعة كأشعة الشمس ولاحاجة للبحث عنها
واذا اختلط عليك الامر أخي المسلم - فتذكر قول رسول الله (ص) - استفت قلبك -
هذا - وفوق كل ذي علم عليم







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس