عرض مشاركة واحدة
قديم 25-12-2006, 08:36 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
mira-dz
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

إذا أنت من الجماعة الإسلامية الأحمدية
اقتباس:
من أكثر الموضوعات التي أُسيء فهمها في عقائد الجماعة الإسلامية الأحمدية هو موضوع ختم النبوة، حتى إنهم يتهموننا بعدم الإيمان بكون النبي صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين. ولما كان مؤسس الجماعة عليه السلام قد أعلن صراحة أنه يتلقى الوحي من الله تعالى وأنه عز وجل قد شرفه بكلامه، فقد وقع بعض علماء زمانه في نفس المفهوم الخاطئ الشائع بين العامة، فاتهموه بإنكار كون الرسول صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين.

و تؤكد في موضع آخر ذلك كيف ذلك و كيف يكون بالله عليك نبي و بدون شريعة نبي تلميذ
يأستاذ كيف ذلك

كيف يوحى لشخص بعد نبينا صلى الله عليه و سلم فهو خاتم المرسلين
اقتباس:
رابعًا: بما أن الإسلام هو الدين الكامل والقرآن هو الكتاب الكامل وأمته هي الأمة الكاملة، فلا دين بعد الإسلام، ولا كتاب بعد القرآن، ولا أمة بعد الأمة الإسلامية. ولهذا فإنه لن يأتي الآن نبي بدين جديد، ولا بكتاب جديد، ولا بأمة جديدة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.فهل يمكن أن يأتي نبي بحيث يكون أدنى منـزلة من الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وهل يمكن أن يأتي نبي يكون تلميذًا له صلى الله عليه وسلم، ولا يأتي بدين ولا كتاب ولا بأمة جديدة؟ وماذا سيفعل إن لم يأتِ بدين أو كتاب أو لم يقم بتأسيس أمة جديدة؟ الجواب نعم بالطبع، وهذه هي الصفة الغالبة على معظم النبيين. فقليل جدا منهم من جاء بدين جديد وشرع جديد، وقليل منهم من أنشأ أمة جديدة، وإنما جاء معظمهم لتجديد الدين السابق وإعادة الناس إلى دينهم الأصلي. وبمراجعة تاريخ الأنبياء يتضح هذا جليا.

كيف يأتي نبي و يكون تلميذا للرسول عليه الصلاة و السلام و تؤكد بنعم
أخي في الإسلام ما الذي جئت به في هذا الموضع
اقتباس:
"لما توفي إبراهيمُ أرسل النبيّ صلى الله عليه وسلم إلى أمه "مارية"، فجاءته وغسلته وكفّنته. وخرج به وخرج الناس معه فدفنه. وأدخل صلى الله عليه وسلم يده في قبره فقال: أما والله إنه لنبيّ بن نبي." (الفتاوى الحديثية لأحمد شهاب الدين المكي، ص 176 دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع بيروت) وبما أن سيدنا عليا رضي الله عنه كان من أهل البيت فروايته هذه أوثق وأجدر بالاعتبار.

كيف ذلك و ابراهيم مات صبيا
أستاذ لا أستطيع أن أناقشك في معتقداتك لكني أقول للك أيضا إتقي الله في معتقداتك
أنا لم أسمع بهذه المعتقد قبل الآن و ليس له وجود في بلادي على حد علمي و الله أعلم مني بما هو كائن و بما سيكون
فصاحب دعواكم هذه ينكر عن نفسه صفة النبي و يقول أنها مجاز
أستاذ الله أعلم لكن الإنسان عليه التحري و هو صاحب القرار
و الله إن شاء الله يجعلنا من الذين يحب هدتايتهم اللهم اهدنا إلى الصراط المستقيم و الحمد لله رب العالمين أن جعلنا من أمة نبيه خاتم المرسلين و السلام عليكم و رحمته و بركاته







رد مع اقتباس