منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > منتدى المحاماة > المحاماة- هموم وشجون

المحاماة- هموم وشجون إذا صادفتك مشكلة في البيت أو المكتب أو المحكمة أو الشارع أو من خلال ممارسة مهنة المحاماة فلا تتردد في طرحها علينا لنتعاون جميعاً في البحث عن حل لها. أخبرنا عن مشاهداتك اليومية في المحاكم والشارع.

إضافة رد
المشاهدات 3341 التعليقات 1
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2011, 12:09 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحامي نورس مشوح
عضو جديد مشارك

الصورة الرمزية المحامي نورس مشوح

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي نورس مشوح غير متواجد حالياً


افتراضي الجمال يغير مسيرة القضاء

الجمال يغير مسيرة القضاء





** في الحقيقة يسعى الإنسان وخلال مسيرة حياته، واختلاف مراحلها العمرية، وبتنوع ظروفها وتطور مستوى تفكيره، يسعى إلى إشباع حاجته من التذوق الجمالي، بكل ما هو جميل، وينشد إلى ما هو أجمل، فيتفنن في اقتناء كل ما هو جميل، باحثاً عنه في كل شيء يشبع هذه الرغبة، فيحاول أن يظهر أمام الآخرين بمظهر جيد، في الشكل والحديث، وفي المكان الذي يسكن، وفي الأكل الذي يأكل، وحتى في مكان نومه، في كل شيء تقريباً، نجده خاضعاً لمعايير ميزان داخلي خاص بالإنسان، هذا المعايير تحدد وتقنن في اختيار كل ما هو جميل، تنبئُ هذه المعايير عن إحساس وشعور بالشيء الجميل وبالشكل الظريف، اللذان يكونان بالضرورة في منتهى التباعد عن القبيح، فالإنسان مهتم بطبعه بالجمال، حاس بقيمته وتأثيرها في نفسه،يتفنن في ابتداع الجميل من خلال فنونه العديدة، باحثاً عن مواطن الجمال، عالماً بقدر تأثيره عليه وعلى الآخرين .


الجمال : تناسق أو تناغم أو تفرد رائع أخّاذ يلذ لنا التأمل في محاسنه أو الإصغاء إلى انسجام نغماته، فيبهج الروح، يهذب النفس، يمتع العقل ويثير إعجابنا بصرف النظر عن الغاية أو المنفعة، إنما هو شأن مقصود لذاته لا لأي شيء آخر يرجى من ورائه...

الجمال غاية، بحد ذاته، وليس وسيلة لتحقيق أية غاية، سواه، مهما بلغت...

منذ أقدم العصور، ارتبط الجمال بالمرأة، وما زال، حتى أنها أصبحت رمزاً له، ولا ريب في ذلك..
مفاهيم الجمال ومقاييسه اختلفت باختلاف البلدان والأزمان والشعوب...

الجمال وعلاقته بالقضاء


لاحظت وفي أكثر من موقع من مواقع القضاء أن الجمال يقضي وبشكل فعال على جميع مظاهر الفساد والبيروقراطية .
لنتخيل أن امرأة جميلة " سواء مراجعة أو وكيلة " لديها مراجعة في القصر العدلي .... ماذا يحصل ..
عند وصول الفاتنة للمحكمة تجد أمامها وجوه مبتسمة تبدأ بعناصر الشرطة الذين يبدون مظاهر الفرحة والود
في مقلهم وتجد استعدادا فطريا جامحا لأي مساعدة تحتاجها تلك الجميلة .
وبدخولها بهو القصر العدلي تجد المساندة الفورية من المحامين الذكور فقط " خير إن شاء الله والله مو حلوة وقفتك هون ....... طبعا الكرت والهاتف وعنوان المكتب ..."
وحتى معقبين المعاملات وحويصة المحاكم ... الشهامة لا تنقص ولا تخفى .
وإذا كانت محامية (جميلة طبعا ) تتذل أمامها مشكلات المهنة الاقتصادية وتأثرها بالواقع الاقتصادي المتردي
فيأتيها الرزق " أستاذة أنت محامية أنا تاجر وعندي 3 معامل وما عم لاقي محامي ؟؟؟؟ يفهم علي ؟؟؟
طبعا الكرت والهاتف وعنوان المعمل والسيارة الBMW جاهزة للتوصيلة ومستعد ينطر لأخر الدوام "
أحيانا تأتي من محامي ( ذكر طبعا ) " أستاذة أنت جديدة الله يعطيكي العافية حاسس حالي شايفك قبل " أفلمة " انا عندي دعاوى كتير وما عم لحق شركات وكالات ودائع ودايخ على محامي يساعدني ؟؟؟
وديري بالك من فلان وفلان " المنافسين الذكور " .
تدخل الفاتنة للديوان ...
يقف الموظف على استعداد مبعدا الازدحام من حوله .... " مشكلة الازدحام "
مقدما الاستعداد للمساعدة والنصيحة ...... " مشكلة السلبية "
واضعا الطوابع والرسوم من عنده " مشكلة الرسوم القضائية المرهقة "
رافضا أي إكرامية " مشكلة الرشوة "
مسرعا الإجراءات ومقربا للجلسات .. " مشكلة إطالة أمد التقاضي "
طبعا الكرت والهاتف والعنوان ....
وهذه الشهامة والمروءة لا تختلف لدى كل الموظفين ... كتاب ,ديوان , اذان , مراسلين ............ الخ .
وتستمر هذه المحكمة الفاضلة والمثالية عند وصول الأنثى الجميلة للقاضي .....
أهلا أهلا أهلا مرحبا بالجميلة مخرجا كل المحامين والمراجعين عنده داعيا الجميلة للجلوس والتمتع " بالمكيف في غرفته " ومسرعا لطلب الضيافة للزائرة الفاتنة ملبيا جميع طلباتها قبل سماعها .
" هناك بعض القضاة يقبلون الرشوة وبعضهم الأخر يرفضها ولكنهم سواء أمام الجمال "
وتخرج الجميلة من المحكمة لتجد الشرطي والتاجر والموظف والقاضي وخمس طعش محامي ناطرين بأنواع مختلفة من السيارات والكل بالصدفة طلعو بنفس التوقيت وبالصدفة مشوارهن على طريق الفاتنة أينما ذهبت .

أيضا قد يحصل الأمر لدى الجميل " الذكر" والذي قد يجد المساعدة من الموظفة أو من محامية ولكن تأثير الأنثى أكثر وضوحا وفاعلية .
وفي النهاية اقول بان هذه السطوة للجميلات وما يتبعها من انواع الهذيان والتنويم المغناطيسي يصيب كل الدوائر القضائية والمالية والعقارية وغيرها .
ان الله جميل يحب الجمال

الجمال للمرأة كالمال للرجل قوة وسلطان


ان سحر جمال المرأه التي يعشقها الرجل ليس مصدره مافيه من صفات بل ما فيه هو من ضعف


اكتفي بهذا القدر واضع الموضوع بين ايديكم للنقاش

نورس مشوح 2010






التوقيع

موطني غال عليّ خير شيء في يديّ
من له صار عـدوا دســـــته بقــدميّ

رد مع اقتباس
قديم 19-02-2011, 01:43 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ريما ج
عضو جديد مشارك
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


ريما ج غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الجمال يغير مسيرة القضاء

السلام عليكم
يعطيك العافية استاذ نورس....
نسيت في مقالك ان تذكر اذا كانت الجميلة قاضية ....
وفعلا ذات مرة كان موكلي موقوف بجرم ايذاء قصدا وكنت اسعى جاهدة ليتنازل قليلا ويعتذر للمدعي وكان يرفض بشكل قاطع وجازم وعندما صعدت القاضية القوص واستجوبته وقررت توقيفه بطريقه فعلا كانت لطيفه للغاية وما ان خرج من القاعة قال لي استاذه اذا هي بدها تحكم علي انا برضى يكون الحكم اعدام ,
وماان اخلي سبيله حتى جاء من الساعة الثامنة الى المحكمة محمل بالهدايا ...ولكن طبعا والحق يقال لم تقبل القاضية اي هديه , وفي يوم الجلسة قالت لموكلي وللمدعي ماريكم بالصلح فالصلح خير وافق الاثنان بمبلغ قليل من المال كرمال عيون الحلوة
اي ان الله سبحانه وتعالى جميل يحب الجمال
تقبل مروري ....لك كل الاحترام







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ورشة العمل الوطني للقضاء على أشكال التمييز ضد المرأة لجنة المرأة محاميات 5 25-11-2011 01:30 AM
التحكيم في عقود B.0.T -Build-Operate-Transfer سامر تركاوي أبحاث في القانون الإداري 1 12-04-2011 06:40 PM
مسؤولية الإدارة عن القرارات الإدارية غير المشروعة سامر تركاوي مقالات قانونية منوعة 0 27-02-2011 08:17 PM
إضاءات على طريق إصلاح القضاء abdoullahali تطوير القضاء 0 11-02-2010 02:37 PM
قانون السلطة القضائية - المرسوم رقم 98 لعام 1961 المحامي محمد صخر بعث موسوعة التشريع السوري 0 03-12-2006 04:00 PM


الساعة الآن 08:43 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع