منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > منتدى المحاماة > محامين متمرنين

محامين متمرنين هذا القسم خاص بالمحامين المتمرنين ليعبروا عن أنفسهم ويوصلوا صوتهم وآرائهم من خلال هذا المنتدى.

إضافة رد
المشاهدات 19353 التعليقات 36
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-2006, 11:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسن
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية حسن

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


حسن غير متواجد حالياً


افتراضي الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

أحب أن أعرض الموضوع التالي لأهميته ولأنني تعرضت له أثناء فترة التمرين وأعلم أن كثيرين من زملاءنا المتمرنين يتعرضون له دائماً..


من المعلوم أن المحامي المتمرن لا يحق له قانوناً المرافعة باسمه إلا في الدعاوى الصلحية .. لذلك

وأثناء فترة التمرين ترد للمحامي المتمرن بعض الدعاوى من أقرباءه أو أصدقاءه فيستلم الدعوى ويباشر العمل بها باسم أستاذه أو مكتب أستاذه .. سواء أكان يحق له المرافعة باسمه أو لا يحق..

ويحدث كثيراً أن يقبل المتمرن الدعوى بدون أتعاب أو بأتعاب رمزية إما لأن الموكل بالأعم والأغلب هو قريبه (والده أو أخوه الخ) أو لأنه يريد أن يثبت نفسه كمان الخ..

ويباشر المتمرن الدعوى ويسير بها ويجتهد ويعمل بمساعدة أستاذه ومشورته أو بدونها .. لتنتهي بالربح أو الخسارة..

هنا يفاجئ المتمرن بطلب أستاذه للأتعاب من ما يعتبر موكلي المتمرن على اعتبار أن الدعوى باسم مكتب الأستاذ!!!!!

والسؤال هل يحق للأستاذ أن يطلب أتعاباً من موكلي المتمرن بمكتبه في الدعاوى التي تأتي للمتمرن؟؟؟؟

سؤال مهم أرجو أن نجد له إجابة وأن نتشارك بإيجاد الحل والمناقشة.







التوقيع

إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً

آخر تعديل المحامي ناهل المصري يوم 25-11-2009 في 10:31 AM.
رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 09:59 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المحامي أحمد صالح الحسن
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

اخي العزيز
طالما ان الوكالة باسم الاستاذ فيحق له قانونا المطالبة بالاتعاب هذا قانونا
اما ذوقا واخلاقا فلا يحق له ذلك طالما ان مدربه هو من قام بكل العمل المطلوب بالدعوى
ويجب عليه في هذه الحالة ان يساعد مدربه بالمعلومات والتوجيه والارشاد للطريق الصحيح للدعوى وكسبها
يكفيه ان المتدرب يفلح عنده في المكتب
ويجاهد ويتعب من اجل دعاوى استاذه التي لاينال من اتعابها شيئا
بحجة انه يعلمه اصول (المصلحة)!!!!!!!!!!!!!!!!
واعرف بعض مايسمون نفسم اساتذة يبتزون مدربهم
وبالنهاية يدفع من جيبه الخاص الكثير
وهذا عيب مابعده عيب







رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 11:44 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

في تقديري أن المحامي المتمرن يستحق جزء من الاتعاب على أن يكون ذلك باتفاق مسبق بين الاستاذ والمتمرن

وعلى المتمرن عدم قبول المرافعه في أي دعوى صلحية أو غير صلحية بدون اذن مسبق من استاذه

وذلك لاعتبارات كثيره منها أن المتمرن ليس وكيلا عن المكتب الذي يتدرب فيه وليس مفوضا بقبول الدعاوى والمرافعه فيها
كما أنه ( في مرحلة التمرين) ليس مؤهلا بما فيه الكفاية لتولي النزاع وهو بحاجة ماسه الى توجيهات ونصائح استاذه

العلاقه بين المتمرن والاستاذ يجب أن تكون مكشوفه وواضحه ( شفافه)
ويجب أن تكون قائمه على الثقة والاحترام المتبادل

ويجب على الاستاذ مراعاة الظروف الماديه للمتمرن ومعاملته بما يليق به مهنيا واجتماعيا

وللاسف الشديد فان استغلال بعض المحامين الاساتذه للمتمرين يخرج عن نطاق آداب المهنة وهو خلل في شخصية الاستاذ بغض النظر عن شخصية المتمرن

على الكبار أن يستوعبوا الصغار ويعطفوا عليهم ويلقنونهم مباديء المهنة وآدابها وعلومها ويمدون لهم يد العون كأخوة لهم

وبالمقابل على المتمرن اظهار الاحترام والتقدير لاستاذه والعمل بكل جد لكسب ثقته والاجتهاد في كسب المعرفه وتطوير نفسه عمليا وعلميا
والمحافظة على سمعة المكتب وعدم استغلاله لاغراضه الشخصيه أو تسريب المعلومات للغير

وبما أن طرق المعامله تختلف باختلاف أخلاقيات الافراد فانه لايمكن باي حال من الاحوال الحكم على الاساتذه والمتمرنين بأحكام عامه
وتبقى لكل حالة خصوصية تنفرد بنفسها
ولكن اذا قام كل طرف بتنفيذ التزاماته طوعا وبكل حسن نيه فانه سيجد أن الطرف الآخر مجبر على معاملته بالمثل

علينا أن نفرض احترامنا على الآخرين
ولايكون ذلك الا اذا احترمنا أنفسنا أولا

تمنياتي للجميع بمستقبل مشرق







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 12:20 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Baresi
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Baresi غير متواجد حالياً


افتراضي

سلامي إلى الجميع... أعتقد أن العلاقة التي تربط بين المحامي المتمرن وأستاذه هي علاقة حساسة جداً من الناحية المادية... وفي فترة تمريني التي أسعدني جداً أن تكون لدى شخص مثّل لي كل ما تعنيه مهنة المحاماة وكانت العلاقة المادية واضحة جداً ... لن يكون هناك أي مدخول من جراء عملي لديه وكذلك فهو لن يطلب أي أتعاب مقابل أي دعوى أحضرها إلى مكتبه.. وكان هذا عادلاً بالنسبة لي..

أما الآن فأنا لا أعطي المدرب أي أتعاب شهرية مهما كان تعريفها... مواصلات، خليوي إلخ ... ولكني أقوم بإعطاء المدرب .. كل فترة وفترة.. مبلغاً لم يقل عن عشرة آلاف ليرة سورية ... بحيث لا يشعر المدرب أنه يقبض راتب أو ما شابه ...

ما يحزنني فعلاً هو أن المدربين في مكتبي (اثنين) .. لم يحضرا أي دعوى حتى الآن .. يعني لازم المدرب يهز **** شوي أكتر ... وشكراً







التوقيع

تحياتي وسلام على من أتبع الهدى

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 03:03 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
المحامي بهاء الدين باره
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي بهاء الدين باره غير متواجد حالياً


افتراضي رد

بالحقيقة ان العلاقة بين الاستاذ المحامي والمحامي المدرب تخضع لمعايير مختلفة تتمثل بأصول المهنة من ناحية .... والقوانين التي تنظمها من ناحية اخرى ..... والاحترام المتبادل بينهما من ناحية ثالثة .

اولا : من ناحية اصول المهنة:
المحامي المتمرن ضيف في مكتب استاذه وعلى الضيف ان يحترم حق الضيافة والاستضافة بكل معانيها .... وهذا الحق تنظمه القواعد الاجتماعية والمهنية ... والمحامي المدرب يعرف اين موطن الخلل بتصرفاته تجاه هذا الحق .... والاستاذ هو من يحدد الخطوط الحمر التي يمكن ان يتم تجاوزها في مكتبة .... وهذا حق شخصي لايستطيع احد ان يفرض ماهيتها عليه ، وهو من يحدد رموز هذه العلاقة بينه وبين الضيف الذي عنده ...... وفق المعطيات التي تبرز من خلال الضيافة . والتدخل بهذه العلاقة تختلف من حالة الى اخرى ..... وبالتالي لابد من معطيات للحالة التي تستدعي المناقشة .... كي يتم ابداء الرأي فيها .
وبالعموم نستطيع القول ان الالتزام بقواعد التمرين والضيافة والاستضافة هو الذي يحدد طبيعة العلاقة .
وهي التي تحكم باقي المعايير .
ثانيا: من الناحية القانونية :
حدد القانون للمدرب ماهية الدعاوى التي يستطيع ان يرافع بها .... وبرأيي هذه الدعاوى واتعابها من حق المدرب ولايستطيع الاستاذ التدخل بها لمصلحته ...... الا ان للاستاذ الحق بالتدخل بهذه الاتعاب اذا وصلت اليه شكوى بشأنها .... ووجدها غير محقه او في ماهيتها مايضر بالمهنة وسمعتها .
اما بقية الدعاوى غير الصلحية .... فيتم التعاقد بموجبها عن طريق الاستاذ المحامي وهو المسؤول عنها ...اولا وأخيرا ... وبالتالي فهي من حق الاستاذ .... وهو من يحدد علاقتها المادية بينه وبين المدرب .... وعلى الاغلب برأيي ان الناحية الاولى المتعلقة بأصول المهنة ومدى التزام المدرب بها وما يكتنفها من عوارض بالاضافة للاخلاقيات العامة المتعلقة بما يحمله الاستاذ ....أوالمدرب هي مايحدد هذه العلاقة .
ثالثا : الاحترام المتبادل بين الاستاذ ومدربه :
المدرب بالمكتب هو اولا واخيرا زميل للاستاذ الذي يدربه ، من هذا المنطلق فإن العلاقة بالعموم تكون انطلاقا من هذه الزمالة ..... وهذا بالمقابل يجب ان لايغيب عن المحامي المتدرب انه يجب اولا ان يتعلم من استاذه وفق المفاهيم التي يحملها معنى الزمالة ... وما يترتب عليها من حقوق وواجبات ... ومن ابرزها ان يحترم حق الضيافة اللائقة التي يلقاها في مكتب استاذه ... الى جانب تحقيق المصالح العامة والخاصة للمهنة بشكل عام ..... وللاستاذ ومدربه بشكل خاص .


وعلى ضوء ماسلف تحكم العلاقة المادية بين الاستاذ المحامي ومدربه .

مع تحياتي للجميع







آخر تعديل المحامي عارف الشعَّال يوم 05-11-2009 في 06:15 PM.
رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 04:21 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الفرزدق
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

الساده الافاضل
بالرغم من انني لست محاميا واحسدكم على هذه المهنه ولكن بالوقت نفسه لي توضيح واحد ربما قد يثير الكثيرين من الساده الافاضل
بالشكل العام للمتدرب او المتمرن هو شكل منطقي ولكن الستم معي ان بعض المحامين يستغلون هذا التدرب بجعل المتدرب ساعي بريد او حاجب لدى المحامي ...اليس الاولى بالمتدرب ان يتدرب بنقابة المحامين وتحت اشراف اساتذه من النقابه وان يمارس عمله المهني بالمحاكم مع تركه ان يعتمد على نفسه وتحت اشراف النقابه ذاتها ...لماذا نجعل من المحامي المتخرج حديثا حاجبا ومنتظرا لعامين اخرين حتى يقدر ان يتقاضلى راتبا او اتعابا لماذا هذه الاهانه للمحامي الجديد ..
باوربا يكون التدرب بالمحاكم وياقاضى المحامي راتبا عاليا من نقابته ويوكل بقضايا كبيره وصغيره حتى ولكن باشراف اساتذه مختصين معه ولكن يبقى هو صاحب القرار ...على نمط المشرفين على رسائل الدكتورا بالجامعات الغربيه .....لا اعرف ان كنت قد اوصلت الفكره صح







رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 04:51 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

وأين سيباشر المحامي المتمرن عمله يادكتور
99% من المحامين المتدربين لايقدرون على تأسيس مكتب فور مباشرتهم المهنة
ومقر النقابة وفروعها بالكاد تتسع لاعضائها وموظفيها
الا يحتاج المحامي المتمرن لعنوان ومقر يمارس المهنة من خلاله

أم أنك تقترح التصريح للمتمرنين بفتح أكشاك محاماه على قارعة الطريق
عندما يصبح حالنا مثل حال أوروبا ( لكل حادث حديث)
سلامات دكتور







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 06:25 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Baresi
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Baresi غير متواجد حالياً


افتراضي

لا أدري من أين أتى السيد الفرذدق بفكرة أن المحامي المتمرن في أوروبا يتقاضى أتعاباً ويشارك في الدعاوى ...
سيدي .. في بريطانيا مثلاً .. إذا كان لديك الجنسية أو التصريح للعمل كمحامي متمرن هناك فإنك ستتقاضى ما يطلق عليه راتباً ... ولكنك ستتعرض للكثير من الضغوط وإذا كان المشرف عليك حنوناً فإنه سيسمح لك بحضور بعض الاجتماعات التي يراها غير مهمة ويريدك أن تكون إجر كرسي إضافي ..

وبخبرتي المتواضعة في المحاكم البريطانية ... فما رأيته من تعامل مع المحامي المتمرن ..
1. في غرفة الاجتماعات .. يدون الملاحظات بتقريع من المحامي المشرف عليه لكي يفهم .. وإذا أتت القهوة أو الشاي فعليه أخذها من الحاجب ليقدمها للموكل وباقي المحامين..

2. في المحاكم .. أنت تعلم أن نظام المحاماة في بريطانيا هو إما SOLICITOR أو BARRISTER
فالمحامي الذي يرغب بالمرافقعة أمام المحاكم يقضي أول سنتين متل الأبكم لا يستطيع الكلام أو التدخل وكل ما يفعله هو حمل صندوق الملفات أو CASE BUNDLE خلف مدربه ...

وإذا اعترضت .. فهناك رفسة في الخلف .. ومائة شخص يتمنى الحلول محلك لصعوبة وجود شركات محاماة محترمة تقبللك عضواً فيها ...
إنها خبرتي في عدة دعاوى مثلت فيها الطرف السوري المقيم في بريطانيا 2002/2003 ورأيت حال المحامي المتمرن في بريطانيا ...

ولكن والحق يقال .. فإن المحامي المتمرن إذا اجتاز فترة تمرينه وتم قبوله في مكتب/ شركة المحاماة ... فإن مدخوله السنوي يقفز من 9000 POUND إلى حوالي 18000-20000 في سنواته الأولى .. ويقوم المكتب بتحسين مقدراته عبر إرساله لحضور المؤتمرات والندوات إلخ ..

في النهاية .. المحامي المترن في سوريا حقوقه مهضومة .. وأنا مع أن يحدد الفرع مبلغاً معيناً كحد أدنى يتقاضاه المحامي المتمرن نهاية كل شهر .. وليبدأ بخمسة آلاف مثلاً .. ما رأيكم







التوقيع

تحياتي وسلام على من أتبع الهدى

رد مع اقتباس
قديم 12-09-2006, 08:37 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المحامي أحمد صالح الحسن
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

انت تطلب المستحيل اخي من النقابة
بدك ياها تنجلط
هم لايعرفون كيف يوزعون واردات صندوقي التعاون والاسعاف وزسنويا او بالاعياد فكيف براتب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 12:35 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
حسن
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية حسن

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


حسن غير متواجد حالياً


افتراضي

حتى أحاصر الموضوع وأمنعه من التشتت والضياع وحتى تكون المناقشة محددة وواضحة سأحاول تخصيص الموضوع ووضع مثال ثابت نتعامل معه

في المنطق الرياضي هناك دائماً فرض وطلب وحل وحتى نكون علميين لنحاول حل هذه المسألة وفق المنطق الرياضي:

نبدأ بالفرض:

1- هناك محامي متمرن بمكتب أستاذ.
2- لهذا المحامي المتمرن أقارب أو أصدقاء وكلوه بدعوى ما (ليست القضية يحق له أو لا يحق ...المهم أن نتعامل مع الواقعة على أنها حدثت بالفعل)
3- اتفق المتمرن مع موكليه على عدم تقاضي أي أتعاب أو تقاضي أتعاب رمزية (يريد المتمرن أن يثبت ذاته ووجوده أو لاي سبب اخر).
4- الموكلين لا يعرفون الأستاذ ولا يعرفون مكتبه وعلاقتهم مقصورة على المتمرن ولولا المتمرن ما وكلوا الأستاذ وهو لم يروه ولم يتعاملوا معه ولم يتعرفوا عليه.
5-نظم المتمرن وكالة مثل سائر الوكالات التي تنظم في مكتب أستاذه تحتوي على اسمه واسم أستاذه وبقية زملاءهم
6- باشر المتمرن الدعوى من أولها لاخرها ونجحت وربح القضية وحصل حقوق موكليه بعد ان بذل فيها جهدا كبيرا وسأل ودرس واشترى المراجع واستشار استاذه... الخ........
7- المتمرن بقي على اتفاقه مع موكليه بأنه لا يريد أي أتعاب أو مقابل وحتى لو لم يستجب له موكليه فهم يريدون شكره على جهوده وإعطاءه هو بالذات الأتعاب وهو يصر على عدم الأخذ
8- النهفة أن الاستاذ حينما علم بالموضوع بادر لمطالبة الموكلين باتعاب كبيرة تمثل نسبة من التحصيل رغم انه لا يعرف الموكلين ولم يتفق معهم ولم يتعامل معهم ابدا ولم يقم باي جهد بالدعوى

هذه هي الفرضيات.....

ننتقل الآن الى الطلبات:
والطلب هو الاجابة على السؤال التالي هل يحق للاستاذ بهذه الاحالة مطالبة موكلي متمرنه الذي اقام الدعوى وباشرها باسمه بأي اتعاب أو اقامة دعوى اتعاب ضدهم.....؟؟؟؟ وفي حال الايجاب هل الاتعاب حق للاستاذ فقط أم ان للمتمرن حق بها

أنتظر الحل من السادة الزملاء وارجو ان يكون الحل مدعما بنصوص قانونية او اجتهادية

وشكرا لتفاعلكم معي







التوقيع

إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً

آخر تعديل المحامي عارف الشعَّال يوم 05-11-2009 في 06:14 PM.
رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 01:01 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المحامي أحمد صالح الحسن
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

استاذ بهاء
لاتنده مافي حداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااا
بس شاطرين برحلات ومؤتمرات وفتادق عشر نجوم وفسحات
وكلو عحسابنا
ترى مارأيك بقضية الفساد في النقابة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 01:13 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسن
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية حسن

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


حسن غير متواجد حالياً


افتراضي

استاذ احمد المحترم

مع احترامي لك كمشرف وللادارة ولكن لماذا يتم دوما اضاعة الموضوع

ما دخلي انا بقضية الفساد في النقابة ولماذا الخروج عن موضوع الذي طرحته

لقد طرحت موضوعا ومن حقي عليكم وعلى المنتدى وكل اعضاؤه ان يلقى حظه من الاهتمام والتجاوب فلماذا تمييع الموضوع بالخروج عنه لمواضيع جانبية خارجة عنه

اذا كنت يا اخي مهتم بقضية الفساد بالنقابة وانا متلك مهتم اطرح موضوع مستقل عنه ولكن لا تضيعلي موضوعي الله يرضى عليك







التوقيع

إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً

رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 01:25 AM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
المحامي بهاء الدين باره
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي بهاء الدين باره غير متواجد حالياً


افتراضي رد

استاذ حسن تحياتي لك :...........وشكرا لاهتمامك بوضوعك ... وهو موضوع مهم جدا ولكن تمت الاجابة على سؤالك من خلال مداخلتي ولم تناقشها .......
مع فائق تقديري







رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 01:28 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
المحامي أحمد صالح الحسن
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي

خلص يازميل حسن
ازرعا بدقننا هالمرة
معك حق منرجع للموضوع الاساسي
ارتحت هلق.................







رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 11:59 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

فيما يتعلق برأي الدكتور بان فتح كشك للمحامي المتمرن افضل في العمل لدى مامي أستاذ
فاعتقد بأنك يادكتور توجه اهانة مباشرة لشخصية المحامي ومكانته الاجتماعيه
ومهما كانت طبيعة العلاقه القامه بين المتمرن واستاذه فانه يمكن معالجتها
ولكن ليس بهذه الطريقة يادكتور

أما بشأن موضوع الاتعاب وحق المحامي الاستاذ بتقاضي أتعاب محاماه
عن الدعوى التي تولاها المتمرن
فانه في تقديري اذا لم يكن هناك عقد محرر بين المكتب والموكل يحدد نسبة الاتعاب أو يعفي الموكل منها
وأن المحامي الاستاذ مصر على تقاضي أتعابه من المبلغ الذي تم تحصيله
فان تصرف الاستاذ من حيث المبدأ مخالف لاصول المهنة لانه كان عليه أن يوجه المتمرن الى ذلك ابتداءا

وهنا في تقديري يحق للمحامي الاستاذ أن يرفع دعوى تقدير أتعاب ويكون الفصل فيها من جانب المحكمه وفقا للجهد المبذول وبما يتفق مع ماهو متعارف عليه في مثل هذه الحالات

- مجرد راي -
ولكل شيخ طريقة







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 01:20 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
المحامي ناهل المصري
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامي ناهل المصري

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي ناهل المصري غير متواجد حالياً


افتراضي

الحقيقة هذا الموضوع مهم جداً ومتميز جداً ويحتاج فعلاً لإجابة:

هل يحق للأستاذ أن يطالب موكلي متمرنه بالأتعاب رغم عدم وجود أي اتفاق أو توكيل أو علاقة عقدية بينه وبين الموكلين؟ وكونهم لم يوكلوه ولم يكلفوه ؟ حتى لو قام بأي جهد فالموكلين لم يكلفوه ولم يوكلوه به؟ أليست العلاقة هنا محصورة بين الأستاذ والمتمرن؟

سؤال فعلاً يحتاج لتفكير وإجابة وبدها صفنة الحكاية .. خلينا نفكر شوي أستاذ حسن ومنرجع منجاوب إذا لقينا جواب







التوقيع


يعجبني الصدق في القول والإخلاص في العمل وأن تقوم المحبة بين الناس مقام القانون
رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 03:29 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
Baresi
عضو مساهم نشيط
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


Baresi غير متواجد حالياً


افتراضي

بالعودة للموضوع الأساسي ... أعتقد أن المحامي الأستاذ لا يجوز له مطالبة المحامي المتمرن بأية أتعاب عن أية دعوى يحضرها إلى المكتب وهذا من الناحية الأدبية إذا كان المحامي الأستاذ لا يدفع أية أتعاب عن الدعاوى التي يحضرها المحامي المتمرن في مكتبه ...







التوقيع

تحياتي وسلام على من أتبع الهدى

رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 04:06 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
المحامي بهاء الدين باره
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي بهاء الدين باره غير متواجد حالياً


افتراضي

لا هذا الكلام غير دقيق ، هل المدرب مسؤو ل عن الدعوى غير الصلحية تجاه الموكل مهما كان هذا الموكل ......؟؟؟؟؟؟
واذا حصل بالدعوى خطأ مهني ......من يتحمل مسؤولية هذا الخطأ .....؟
هذا لايعني اني مع الاستاذ بجواز الاخذ ام عدمه ..... ولكن الموضوع شرحته بمداخلتي السابقة .......... وأراك لم تتطرق اليها ..... ولم تناقش مافيها .......
استاذي العزيز : هذا الموضوع تحكمه اعتبارات كثيرة ..... وهي مدى علاقة والتزام المحامي المدرب بأستاذه ........... وهذه العلاقة لايستطيع اي شخص مع احترامي للجميع ان يحدد طبيعتها الا كليهما .............طالما الحق بالمبدأ للاتعاب بهذه الدعوى للاستاذ .... لانه هو المسؤول عنها ........... وهذا الحق لاأحد يستطيع تقريره سوى صاحب الحق تبعا لمعطيات يراها بمكتبه .... وقناعات يعود تقديرها اليه ......... ولا يستطيع المدرب فرض دعوى على استاذه لتحمل مسؤوليتها .............

لذلك هناك علاقة شفافة بين الاستاذ ومدربة .... ليس لهذه العلاقة معيار عام ... كلاهما فقط من يستطيع تحديد مداها .... وطبيعتها ......... هناك اساتذه هم من يجيرون دعاوى بكاملها .....وتسليمها للمدرب وتحميلة عبء الاشراف القانوني والمادي عليها ولمصلحة المدرب ......( كل ذلك دونما ابتعاد الاستاذ عن الدوه والاشراف على عمل المدرب ) ......وهناك من لايستطيع تحمل اي مسؤولية مادية ومعنوية عن المدرب .......وكل ذلك ينبع وكما ذكرت لاعتبارات تتعلق بعلاقة الاستاذ بمدربه ...... والعكس صحيح ، بالاضافة للاعتبارات المذكورة بمداخلتي السابقة .
مع تحياتي ... وفائق تقديري للجميع







رد مع اقتباس
قديم 13-09-2006, 06:22 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

أستاذ ناهل
الحكاية مابدها صفنه
باختصار لايحق للمحامي المتمرن تولي أي دعوى دون علم وموافقة أستاذه
وعلى الطرفين منذ بداية العلاقة المهنية أن يتفقوا على هذه المسائل تجنبا لاية تعقيدات
ولكن من حيث المبدأ فان المحامي المتمرن في الدعاوى غير الصلحية لايمكن له المرافعة أو الحضور بنفسه نيابة عن الموكل
واذا كان الحال كذلك فان أتعاب المحاماه تكون - من حيث المبدأ - حق للمحامي الاستاذ
ولكن اذا بذل المتمرن جهدل في تحضير ومتابعة الدعوى فان له الحق في تقاضي نسبة مئويه من الاتعاب
ولايجوز تحت أي ظرف من الظروف ولاي سبب كان أن يقوم المتمرن بتولي أي أعمال بالوكالة دون احاطة أستاذه علما بتلك الاعمال - وهذا مانسميه بالشفافيه والصدق والامانه - وهي أهم بكثير
من العائد المادي لكلا الطرفين
أقول وأكرر ( رزقكم في السماء وماتوعدون))







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 14-09-2006, 12:19 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
المحامية علياء النجار
عضو أساسي
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية علياء النجار غير متواجد حالياً


افتراضي

عندما نتحدث عن العلاقة المادية بين المتمرن والاستاذ فحديثا حديث لا حرج عليه أي كما يقولون حدث ولا حرج
ولكن اظن آن االذي يقيد هذه العلاقة ( ومن وجهة نظري كمحامية في طور التمرين ) هو الاتفاق المبدئي بين المتمرن والاستاذ من اول خطوة يخطوها إلى داخل المكتب .
فلا حد يجبره على الاستمرار مع استاذ مادي جشع لا يهمه سوى المادة ولا أحد يجبره على التسجيل في النقابة على اسم استاذ سيتمر معه طيلة فترة السنتين وهو لا يحب التعامل معه ..
فمن الممكن ات تحدد هذه العلاقة منذ البداية باتفاق اولي أو بتجربة التعامل هذا مدة لا تزيد على الشهرين أو الثلاثة اشهر فان وجد المتمرن آن الفوهة المادية آخذة في الاتساع فمن غير المعقول آن يسجل في النقابة على اسم هذا الاستاذ الذي من الممكن آن يضر بمصالحه مع الايام ..
وان حصل واكتشف المتمرن هذا الشجع بوقت متاخر فلام انع من آن تكون القسمة عادلة مع التسليم بان حصة الاستاذ هي من حصة الاسد فعندما يقدم صاحب العمل عفوا الاستاذ راس المال وهو الخبرة و المكتب آن اضطر المتمرن لابراز موكليه أمام استاذه واستقبالهم في مكتبه وعندما يقدم العامل عفوا المتمرن العمل وتقديم الجهد فمن الواجب هنا الاتفاق على قسمة عادلة لم ينص فقط عليها القانون بل قانون العمل والتمينات والاجتماعية وقانون الرحمة وقانون الكرامة الانسانية







التوقيع

وجعلنا بعضكم لبعض فتنة ، أتصبرون ؟
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2006, 02:14 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
المحامي ناهل المصري
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامي ناهل المصري

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي ناهل المصري غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
باختصار لايحق للمحامي المتمرن تولي أي دعوى دون علم وموافقة أستاذه
وعلى الطرفين منذ بداية العلاقة المهنية أن يتفقوا على هذه المسائل تجنبا لاية تعقيدات
ولكن من حيث المبدأ فان المحامي المتمرن في الدعاوى غير الصلحية لايمكن له المرافعة أو الحضور بنفسه نيابة عن الموكل
واذا كان الحال كذلك فان أتعاب المحاماه تكون - من حيث المبدأ - حق للمحامي الاستاذ
ولكن اذا بذل المتمرن جهدل في تحضير ومتابعة الدعوى فان له الحق في تقاضي نسبة مئويه من الاتعاب
ولايجوز تحت أي ظرف من الظروف ولاي سبب كان أن يقوم المتمرن بتولي أي أعمال بالوكالة دون احاطة أستاذه علما بتلك الاعمال - وهذا مانسميه بالشفافيه والصدق والامانه - وهي أهم بكثير
من العائد المادي لكلا الطرفين
أقول وأكرر ( رزقكم في السماء وماتوعدون))

كلامك صحيح أستاذ تيسير ولا غبار عليه .........

ولكن........

أنا كما فهمت السؤال .. أن المسألة ليست بتوصيف العلاقة بين المتمرن وأستاذه وليست بأن المتمرن يحق أو لا يحق له أن يفعل ما فعل؟؟؟؟؟؟؟؟

السؤال الرئيسي والأساسي الذي يحتاج لصفنة وبحث قانوني هو هل يحق للأستاذ مطالبة موكلي المتمرن بالأتعاب؟ لا توجد أي علاقة عقدية أو تقصيرية بين الأستاذ أو الموكلين؟ بأي حق وعلى ماذا يعطيه الموكلين أتعاب؟ كما ورد في السؤال فالموكلين لم يقابلوا الأستاذ ولم يتعاقدوا معه ؟ ولم يكلفوه بأي عمل فعلى ماذا يطالبهم بالأتعاب؟

لو افترضنا المتمرن أخطأ أو أساء أو الخ .. فهذه مشكلته ومشكلة أستاذه.. نقابته تحاسبه وتعاقبه .. ولكن الموكلين الذين لا علاقة لهم بالأستاذ ولا تربطهم به لا اتفاق ولا عقد ولاوكالة ما دخلهم بذلك؟

هذا هو السؤال كما فهمته.. ولسا بدي صفنة قانونية لأتمكن من الجواب عليه







التوقيع


يعجبني الصدق في القول والإخلاص في العمل وأن تقوم المحبة بين الناس مقام القانون
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2006, 12:54 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

مرة ثانية مابدها صفنه
طالما أن الموكل وقع على وكالة فيها اسم المحامي الاستاذ وأن الدعوى رفعت أو تم الدفاع فيها بوكالته عن المدعي أو المدعى عليها
فان العلاقة التعاقديه قد نشأت بين الطرفين دونما حاج لابرام عقد أتعاب محاماه
ان الشائع عدم ابرام عقود بين المحامي وموكله وغالبا مايكون اتفاق شفهي ( على بساط أحمدي)
ولكن أكرر اذا لم يحضر الموكل جلسات المحاكمه وتم تمثيله بواسطة أحد المحامين ( بغض النظر عمن يحضر الجلسات) فان هذا المكتب كوكيل يحق له مطالبة الموكل باتعاب المحاماه ويعود تقديرها في حال المنازعه الى قاضي الموضوع
خلاصة القول :
يحق له المطالبة باتعاب المحاماه







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 14-09-2006, 07:58 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
المحامي ناهل المصري
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامي ناهل المصري

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي ناهل المصري غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
طالما أن الموكل وقع على وكالة فيها اسم المحامي الاستاذ وأن الدعوى رفعت أو تم الدفاع فيها بوكالته عن المدعي أو المدعى عليها
فان العلاقة التعاقديه قد نشأت بين الطرفين دونما حاج لابرام عقد أتعاب محاماه

مع احترامي لرأيك أستاذ تيسير ولكن هذا الكلام غير دقيق

بهذا المنطق فإننا عندما ننظم وكالة ونذكر بها عدد من المحامين لم يسمع بهم الموكل ولم يعرفهم.. في هذه الحالة يحق لأي منهم أن يعتبر نفسه وكيلاً ويطالب الموكل بالأتعاب طالما (((((((((طالما أن الموكل وقع على وكالة فيها اسم المحامي ))))))))))

في الحالة التي ذكرها الأستاذ حسن هنا لا يوجد لا عقد شفهي ولا مكتوب ولا أتعاب لا ظاهر أو صريح ولا ضمني وهم أساساً لا يعرفون ولا يريدون شأنهم شأن كل الموكلين في العادة لا يعرفون أسماء المحامين التي تذكر بها؟؟؟؟؟؟

ما هو الأساس القانوني الذي يمكن أن يستند إليه الأستاذ للمطالبة بالأتعاب إن لم يكن هناك علاقة عقدية لا شفهية ولا مكتوبة بينه وبين الموكلين..

مجرد ذكر الاسم بالوكالة لا يكفي.....!!


لذلك لسا بدها صفنة كتير أستاذ تيسير

اصفون فيها







التوقيع


يعجبني الصدق في القول والإخلاص في العمل وأن تقوم المحبة بين الناس مقام القانون
رد مع اقتباس
قديم 14-09-2006, 08:41 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
المحامي أحمد صالح الحسن
إحصائية العضو






آخر مواضيعي



افتراضي رد

الاخوة الاعزاء
حسما لهذا الجدل
ارى مايلي:
ان قانون تنظيم مهنة المحاماة اباح للمتدرب تنظيم الوكالات الصلحية امام جميع المحاكم الصلحية باسمه دون الرجوع لاستاذه وبالتالي لايحق اطلاقا لاستاذه اية اتعاب من دعاوى مدربه الصلحيه.
اما بالنسبة للوكالات الاخرى التي ينظمها المدرب باسم استاذه ويباشر العمل فيها فلي رأي في هذا الموضوع
فانا ارى ان من واجب الاستاذ في هذه الحالة ان يساعد مدربه في الدعوى من الفها الى ياءها
بدون النظر الى الاتعاب التي يقبضها المدرب وذلك ادبيا لمساعدته ماديا وبشكل غير مباشر في تجاوز مدة التدريب وعدم الحاجة المادية ويكفي الاستاذ في هذه الحالة ان مدربه يتابع له قضاياه ودعاويه والاجراءات امام المحاكم ام امام دوائر الدولة الاخرى او السفر الى محافظات اخرى
يعني بالعربي الفصيح ([glow=red]الاستاذ يفلح على المتدرب[/glow]) وبالمقابل يجب عليه التغاضي عن مسألة الاتعاب فاذا كان لايعينه ماديا فالاولى به ان يساعده بشكل غير مباشر في تقاضي اتعاب عن الدعاةى التي يقيمها باسم استاذه اقول واكرر
الشغلة ذوقيا وادبيامن الاستاذ
[glow=red]وهلق عرفتو ليش مابحط عندي متدرب ابدا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟[/glow]







رد مع اقتباس
قديم 16-09-2006, 12:59 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

أستاذ ناهل
مع احترامي لاعتراضك الا أنه كان يتعين ( احقاقاللحق) الا تجتزأ بعضا من تعليقي وتترك البعض الآخر عملا بمقولة ( ولاتقربوا الصلاة)
أخي الكريم ألفت انتباهك اللى انني ألحق ذلك بالقول بأن تعدد اسماء المحامين في الوكاله لايعني حق كل واحد منهم بتقاضي الاتعاب
ولكن بما أن صحيفة الدعوى والمذكرات المقدمه فيها تحمل اسم المحامي الاستاذ بصفته وكيل عن احد أطراف النزاع فان هذا المحامي الذي ورد أسمه بصفته وكيل في تلك المذكرات له الحق في المطالبة بالاتعاب
وهذا بحد ذاته دليل قاطع على نشوء العلاقة التعاقديه دونما حاجة لابرام عقد أتعاب
وفي ظل عدم حضور الموكل شخصيا لاي من جلسات المحاكمه وورد اسم وكيله بشكل منتظم ومتوال
فان ذلك ينهض سببا كافيا للقول بأن المحامي وكيل وله الحق في تقاضي أتعاب المحاماه بغض الظر عن الوسيط الذي استقدم الموكل سواء كان المتمرن أو ......
ولاننسى هنا بأننا نتحدث بشكل تقني وفني وقانوني
أما اذا كان الحديث يدور حول ادبيات المهنة فقد قلنا وقالوا الكثير وفيه مايغني عن التكرار
شكرا لكم







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 16-09-2006, 01:42 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
المحامي ناهل المصري
عضو أساسي ركن

الصورة الرمزية المحامي ناهل المصري

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي ناهل المصري غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
مع احترامي لاعتراضك الا أنه كان يتعين ( احقاقاللحق) الا تجتزأ بعضا من تعليقي وتترك البعض الآخر عملا بمقولة ( ولاتقربوا الصلاة)

!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ :!: :?: :roll: :!: :?: :!: :?: :!: :?: :roll:

اقتباس:
ولكن بما أن صحيفة الدعوى والمذكرات المقدمه فيها تحمل اسم المحامي الاستاذ بصفته وكيل عن احد أطراف النزاع فان هذا المحامي الذي ورد أسمه بصفته وكيل في تلك المذكرات له الحق في المطالبة بالاتعاب
وهذا بحد ذاته دليل قاطع على نشوء العلاقة التعاقديه دونما حاجة لابرام عقد أتعاب
وفي ظل عدم حضور الموكل شخصيا لاي من جلسات المحاكمه وورد اسم وكيله بشكل منتظم ومتوال

كمان مع الاحترام بس مو شرط

[align=justify]أستاذ تيسير مع شديد الاحترام أرجو إعادة قراءة الموضوع........

اترك موضوع المتمرن وأستاذه جانباً وأجبني على سؤال واحد أستاذ تيسر وبالإذن من الأستاذ حسن فالسؤال بالنهاية يصب في خدمة الموضوع:

لنفرض أستاذ تيسير أنني قمت بتوكيلك بدعوى معينة واتفقت معك اتفاقاً ما كأن تكون الأتعاب عشرة آلاف ليرة سورية مثلاً.

ويبدأ الأمر بتنظيم التوكيل كما ذكر أعلاه وعند تنظيم التوكيل فوجئت بأنك تذكر بالوكالة أسماء محامين أخرين لا أعرفهم فلما سألتك عن هؤلاء قلت أن الأمر خاص بينك وبينهم ويتعلق بالتعاون فيما بينكم وأنه مجرد إجراء روتيني متبع بين المحامين (وهذا يحدث كثيراً جداً)


ويحدث كثيراً أن يقبل المحامي دعوى ولا يكون خبيراً أو مختصاً أو عالماً فيها فيقوم بتكليف محامي زميل له بمتابعتها والكتابة فيها....... الخ.. (وهذه أيضاً تحدث كثيراً جداً جداً جداً!!!!!). وهذه نستطيع أن نطلق عليها محامي من الباطن قياساً على المقاول من الباطن والمستأجر من الباطن.. الخ

والآن أنا أسأل السؤال:
ما رأيك لو فاجأني المحامي من الباطن بدعوى أتعاب وطالبني بأتعاب مئة ألف ليرة سورية مثلاً بحجة أنه هو الذي عمل بالدعوى وتابع العمل فيها وأن اسمه مذكور بالوكالة والمذكرات ووو.....!!!!!؟؟؟؟ مستخدماً المنطق الذي تستخدمه.

هل يحق له ذلك؟؟ وعلى أي أساس قانوني أو منطقي؟ وأنا لم أقابله ولم أعرفه ولم أتعاقد معه ؟ ولم أقرأ المذكرات التي باسمه وحتى لو قرأتها لما التفت للأمر على أساس أن الموضوع بين المحاميين؟؟؟؟؟؟

عندما تجيبني على هذا السؤال تدرك قصدي تماماً ويمكنك عندها قياس الأمر على القضية المطروحة هنا بين المتمرن وأستاذه.........[/align]







التوقيع


يعجبني الصدق في القول والإخلاص في العمل وأن تقوم المحبة بين الناس مقام القانون
آخر تعديل المحامي عارف الشعَّال يوم 05-11-2009 في 06:00 PM.
رد مع اقتباس
قديم 16-09-2006, 05:13 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
تيسير فارس أبوعيطه
عضو مميز
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تيسير فارس أبوعيطه غير متواجد حالياً


افتراضي

لأخي ناهل
أتفق معك بأن العادة جرت على أيراد عدد من أسماء الزملاء المحامين في متن الوكالات وعلى الاغلب الاعم لاعلم لهم بذلك وكما تعلم فان ايراد أسمائهم يكون لحالات الطواريء أي للحضور كأصلاء نيابة عن المحامي الذي نظم التوكيل وذلك لتجنب ابراز الانابات والتي غالبا مايتعذر وجودها تحت يد الزميل الآخر
ولكن يجب أن نلاحظ أيضا بأن المحامي الاصيل هو الذي يرد (عادة) اسمه في أول الاسماء وهو الذي يقبض عوائد الوكالات وهو الذي تحرر صحف الدعاوى والمذكرات على أوراقه وهو الذي يحضر الجلسات وهو الذي يقوم بالطعن على القرارت والاحكام وهو الذي يتابع تنفيذ الحكم
واذا جمعنا هذه المعطيات والوقائع لوجدنا بأنه من السهولة بمكان التمييز بين هذا وذاك
وحقيقة لم أسمع ولم يحدث معي أن قام أحد الزملاء الذي اقوم بايراد أسمائهم في متن الوكالات بالاتصال بموكلي أو مطالبته بأية أتعاب بل انهم يكونون عادة جاهلين بأية معلومات تتعلق بذاك الموكل
فكيف لك أن تقف على أية معلومه تتعلق باي دعوى أبرزت فيها وكالة مدون فيها أسمك كوكيل مالم يقم الزميل الذي أعد الوكالة بتزويدك بهذه المعلومات وهو الامر الذي لايحصل عادة

واذا سيارتك فيما تقول فان المحامي المناب والذي قد يحضر عدة جلسات سيخشى من ملاحقة الموكل للمطالبة بالاتعاب وهذا أمر مستبعد كليا

لذلك أعود واقول ان الحق بين والباطل بين ولايمكن لاي محام ورد اسمه في الوكاله أن يطالب بأية أتعاب لمجرد ورود اسمه في التوكيل

أما بالنسبة للاخ الفرزدق فيبدو أنه مصر على استبدال حرف الذال بحرف الزاي رغم تنبيهي له وهذا خطأ يجب الرجوع عنه واستخدام الحرف في موضعه كما يكتب لاكما يلفظ

كما أنه لايوجد يا أخ فرزدق مافيا محامين وقد يحدث أن يتوكل محام عن شخص ما دون علمه بأن زميله قد اضاف اسمه الى وكالته والعبرة أخي الكريم في التمثيل الفعلي أمام القضاء ولايمكن للمحامي أن يقدم كشفا بأسماء موكليه لكافة الزملاء الذين يقوم بايراد اسمائهم في الوكالات التي ينظمها
واذا حدث أن وقع خطاما أو ورد اسم محامي في عدة وكالات عن ذات الشخص فهذا لايعني ننشوء مافيا محامين
وليس مقبولا منك هذا التهجم على المحامين واذكرك بأن عضو فعال في هذا الموقع وعليك واجب أن تظهر الاحترام لمستضيفك
واذا كان لديك أية ملاحظة على أي محام فعليك ذكر هذه الملاحظة والاشارة الى اسم المحامي بالذات
من الخطا التعميم ومهاجمة المحامين والحط من قدرهم أو الاساءة اليهم بهذا الشكل ويتعين عليك أخي الكريم أن تعنى بانتقاء ألفاظك جيدا فأنت هنا لاتكتب على صفحات وسائل اعلاميه خبرا منقولا وانما تفترض وجود مافيات بين المحامين وترسل كلاما لامعنى له ولاسند يحمله
احترامك للمحامين الشرفاء لايبرر لغة الاحتقار لباقي الفئات لان في ذلك تعميم لهذا الوصف واذا كانت لك ملاحظة على سلوك أي محام فأرجو أن تتقيد وتقيد قلمك بالاشارة اليه على وجه التحديد
يكفينا مانسمعه من كلام من عامة الناس الذي يخلطون بين الجيد والرديء فيطلقون العنان للالسنتهم بكلام بذيء ضد أناس شرفاء
واذا كنت أنت ماتدعيه من علم وثقافة وخبره فانك تساوي نفسك برعاع الناس الذي لايأبهون بما يقولون
احرص أخي الكريم على أن لاتنزلق الى هذا المستوى وذلك احتراما للزملاء الاعضاء في الموقع
والله من وراء هذا القصد







التوقيع

Bin Fares
Advocat & Legal Consultant

رد مع اقتباس
قديم 18-09-2006, 06:42 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
المحامية علياء النجار
عضو أساسي
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية علياء النجار غير متواجد حالياً


افتراضي

تنص المادة 27 من قانون تنظيم مهنة المحاماة :
لا يجوز للمتمرن آن يفتح مكتباً باسمه ولا يترافع ألا باسم من يتمرن في مكتبه ما عدا القضايا الصلحية تحت طائلة الشطب "
من خلال النص :
وحيث آن المتمرن له آن يترافع باسمه في القضايا الصلحية فهذا يعني آن الحق بتنظيم عقد اتعاب باسمه في هذه القضايا و المطالبة بالاتعاب التي يحق له تقاضيها في القضايا الصلحية حتى لو لم ينظم عقد اتعاب كما انه يحق له تقاضي الاتعاب فيما إذا ترافع في غير القضايا الصلحية لان وكالته عقد ملزم
وفي هذا قالت محكمة الاستئناف : " وعليه فقد تبين آن المستانف كان محاميا متمرناً عند توكله عن المدعى عليها ولا يحق له التوكل في الدعاوى البدائية ومع ذلك فان المستانف يستحق اجراً عن وكالته لانها عقد ويعود أمر مساءلته لمجلس الفرع في حال انه قد خالف قانون المحاماة "
محكمة الاستئناف المدنية الثالثة بدمشق – قرار 46 أساس 787 تـــــا 13\2\ 1995 .....

كما نص القانون المدني السوري في المادة 665 منه على تعريف الوكالة بانها : " عقد بمقتضاه يلتزم الوكيل بان يقوم بعمل قانوني لحساب الموكل "
أي آن المشرع السوري ينظر إلى العلاقة التي تربط المحامي بموكله على اننها تقوم على اساس قانوني هو عقد الوكالة ألا آن هذا العقد هو وكالة من نوع خاص فبموجبها يلتزم المحامي ( سواء اكان استاذا ام متمرناً ) بالدفاع عن حقوق موكله ليساعد في تحقيق العدالة مقابل التزام الموكل باداء الاتعاب المتفق عليها والمستحقة للمحامي ..
و الوكالة تبعاً لهذا عقد رضائي بين المحامي والموكل بغض النظر عن علاقة المحاي المتمرن باستاذه .. وعلى ذلك لا يجوز آن يرجع الاستاذ على الموكل لتحصيل الاتعاب لانه لا علاقة تربط بين الموكل وبين المحامي الاستاذ ألا ما اشترط العقد على ادخاله في هذا العقد ....







التوقيع

وجعلنا بعضكم لبعض فتنة ، أتصبرون ؟
آخر تعديل المحامية علياء النجار يوم 15-10-2009 في 05:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 12:53 PM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
المحامي عارف الشعَّال
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي عارف الشعَّال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

التكييف القانوني لطبيعة عقد المحامي مع العميل



إن الأسئلة التي طرحت بهذا الموضوع على غاية من الأهمية من الناحية النظرية و القانونية ، و للأسف أنها لم تلق الأهتمام الكافي من الزملاء المشاركين في الموضوع . و للأسف الشديد أن بعض الزملاء تعامل معها بنوع من الاستخفاف و اللامبالاة ، في حين أنه يجد بكل محامي أن يكون على دراية بطبيعة العلاقةبينه و بين موكله و ما هو التكييف القانوني لها .
و في الواقع أردت أن أدلي بدلوي في هذا الموضوع و ألقي بعض الضوء عليه متناولاً رأي الفقهاء بالتكييف القانوني لهذه العلاقة ، آملاً من الزملاء الأفاضل ممن له رأي آخر أو انتقاد إثراء الموضوع .

المسائل المطروحة في هذا الموضوع قمت بحصرها بما يلي :

1 – هل يحق للأستاذ أن يتقاضى أتعاب من موكل مدربه في دعوى لم يقدم فيها أي نوع من المساعدة للمدرب كأن تكون دعوى صلحية ؟ .

2 - هل يحق للأستاذ أن يتقاضى أتعاب من موكل مدربه في دعوى قدم فيها نوع من المساعدة أو المشورة أو التوجيه للمدرب كأن تكون دعوى غير صلحية ؟ .

3 – هل يحق لأحد المحامين المذكورين بسند التوكيل تقاضي أتعاب عن أعمال قانونية قام بها بالقضية ، من موكل المحامي الأساسي الذي نظم الوكالة و اتفق مع الموكل ؟ .

الحقيقة إن الجواب على هذه الأسئلة يقودنا للبحث بطبيعة العقد الذي يربط المحامي بالعميل ( الموكل ) .

و طبيعة هذا العقد و تكييفه و توصيفه القانوني مثار خلاف بين الفقهاء ، حيث انقسموا في تكييف هذا العقد كما يلي :

منهم من قال أنه عقد مقاولة .
منهم من قال أنه عقد عمل .
منهم من قال أنه عقد وكالة .
منهم من قال أنه عقد فضالة .
منهم من قال أنه عقد خاص غير مسمى .

و لكل من أصحاب هذه الآراء حجته الوجيهة و انتقاده للآراء المخالفة .
و البحث في مختلف هذه النظريات و استعراضها طويل و لا يتسع له هذا المقام ، و لكن معظم و أهم هذه الآراء ذهب لاعتبار هذا العقد مقاولة .

و يأتي على رأس الفقهاء القائلين بأنه عقد مقاولة العلامة السنهوري الذي قال :

(( العقد مع المحامي يقع على خليط من الأعمال المادية و التصرفات القانونية . فالمحامي يقوم بعمل مادي عندما يقدم المشورة القانونية لعميله خارج خارج مجلس القضاء ، أو عندما يدافع عن مصالحه في مجلس القضاء بالمرافعة الشفوية و المذكرات المكتوبة ، و عندما يحرر له العقود و المستندات . و هو في هذه الأعمال يعتبر مقاولاً و تسري عليه أحكام المقاولة ، ما لم يكن خاضعاً لإشراف عميله و إدراته التنظيمية كما لو كان محامياً لدى شركة أو مؤسسة فيكون العقد الذي ينظم علاقته بالشركة أو المؤسسة هو عقد عمل ))

السنهوري – ج7 – فقرة 5 – ص 20و 21 .

و من هذا الرأي أيضاً الدكتور محمد لبيب شنب ، أستاذ القانون المدني بجامعة عين شمس في كتابه شرح أحكام عقد المقاولة – طبعة 1962 – فقرة 36 – ص48 :

(( ... كون المحامي يعمل مستقلاً ، دون أن يخضع في عمله لإشراف أو توجيه من جانب عمله ، فإن العقد يعتبر مقاولة ... ))

و قد ذكر السنهوري أيضاً في المرجع السابق حاشية الصفحة 21 عدد من الفقهاء الفرنسيين المرموقين من أصار هذا الرأي منهم ( بلانيول و ريبير و رواست ، بيدان ، كولان و كابيتان و دي لامورانديير ، و مازو ... )

و حيث أن نص المادة 612 من القانون المدني عرفت المقاولة بأنها :

(( عقد يتعهد بمقتضاه أحد المتعاقدين أن يصنع شيئاً أو أن يؤدي عملاً لقاء أجر يتعهد به المتعاقد الآخر ))

كما أذكر أن هناك اجتهاد لمحكمة النقض السورية اعتبر العقد بين الطبيب و مريضه عقد مقاولة أيضاً .

و عليه و بناء على ما سلف فالإجابة على الأسئلة المطروحة أعلاه تقتضي الرجوع لأحكام عقد المقاولة في القانون المدني .
و باستعراض المواد المتعلقة بالموضوع في القانون المدني نجدها تنطبق على أحكام المقاولة الثانوية :


المادة 627


1 ـ يجوز للمقاول أن يكل تنفيذ العمل في جملته، أو في جزء منه، إلى مقاول ثانوي، إذا لم يمنعه من ذلك شرط في العقد، أو لم تكن طبيعة العمل تفترض الاعتماد على كفايته الشخصية .
2 ـ ولكنه يبقى في هذه الحالة مسؤولاً عن المقاول الثانوي قبل رب العمل .



المادة 628


1 ـ يكون للمقاولين الثانويين، وللعمال الذين يشتغلون لحساب المقاول في تنفيذ العمل، حق مطالبة رب العمل مباشرة بما لا يجاوز القدر الذي يكون مديناً به للمقاول الاصلي من وقت رفع الدعوى. ويكون لعمال المقاولين الثانويين مثل هذا الحق قبل كل من المقاول الاصلي ورب العمل.
2 ـ ولهم في حالة إلقاء الحجز من أحدهم تحت يد رب العمل أو المقاول الأصلي امتياز على المبالغ المستحقة للمقاول الاصلي أو للمقاول الثانوي وقت إلقاء الحجز. ويكون الامتياز لكل منهم بنسبة حقه. ويجوز أداء هذه المبالغ إليهم مباشرة.
3 ـ وحقوق المقاولين الثانويين والعمال، المقررة بمقتضى هذه المادة، مقدمة على حقوق من يتنازل له المقاول عن دينه قبل رب العمل .

و بالتالي يكون الأستاذ بالنسبة للمتمرن و المحامي الوارد اسمه بالوكالة المكلف من المحامي المتعاقد مع العميل هو مقاول ثانوي بالنسبة للعميل أو الموكل أو رب العمل كما سماه القانون .
أي أن هناك ثلاثة أشخاص في هذه العلاقة هم :

1 - ( رب العمل ) : و هو الموكل أو العميل .
2 - ( المقاول ) : و هو المحامي الذي اتفق أو تعاقد مع العميل .
3 - ( المقاول الثانوني ) : و هو أستاذ المحامي المتمرن ، أو المكلف من المحامي المتعاقد .

و العلاقة بين هؤلاء الأشخاص تكون :

1 – علاقة رب العمل بالمقاول الأصلي و العكس علاقة مباشرة .
2 – علاقة رب العمل و المقاول الثانوي و العكس علاقة غير مباشرة .
3 – علاقة المقاول الأصلي بالمقاول الثانوي و العكس علاقة مباشرة .

و هذا التقسيم لنوع العلاقة له تأثير بنوع المطالبة و الدعوى بين بعضهم البعض .

و بناء على هذه الأحكام يحق للأستاذ الذي قدم المشورة و النصح و المساعدة القانونية للمتمرن في الدعوى غير الصلحية أن يتقاضى أتعاب على عمله باعتباره مقاول ثانوي على أن لا تتجاوز أتعابه مع أتعاب المتمرن الأتعاب الكاملة لمحامي واحد ، بمعنى أنه يتقاسم الأتعاب مع المتمرن .

و كذلك الأمر بالنسبة للمحامي الوارد أسمه بالوكالة مع المحامي الأصيل الذي اتفق مع العميل ابتداءً .

و بطبيعة الحال سواء كان هناك عقد أتعاب أم لم يكن يعود تقدير الأتعاب المناسبة للأستاذ و مدربه ، أو للمحاميين في المثال الثاني لمجلس الفرع ، الذي يتوجب عليه توزيع الأتعاب بينهما وفق المعايير المعروفة في هذا الشأن كالجهد المبذول لكل منهما و مكانة المحامي و النتيجة المتحققة .

و لكن الأمر ليس بهذه البساطة ، و هناك قيود و ضوابط لمطالبة المقاول الثانوي لرب العمل بأداء التزامه .
و قد أفرد السنهوري بحثاً وافياً خول هذه الناحية في الوسيط – ج7 – الفقرات 117 لغاية 132 يحسن الرجوع إليها للتوسع و التمكن من الموضوع .

أما إذا أراد الأستاذ أن يأخذ أتعاب عن دعوى صلحية استلمها مدربه بدون أن يقدم أي مساعدة قانونية أو توجيه أو لإشراف ، لمجرد أن المدرب يتمرن في مكتبه ، فلا تنطبق أحكام المقاولة الثانوية عليه و لا يستحق أي أتعاب عليها ، و أنا شخصياً أرى أنه تصرف غير لائق و معيب .






رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 01:41 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
المحامي حازم زهور عدي
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي حازم زهور عدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

يبدو أن الاستذ عارف يريد نشر كتابي الذي اعد له مع الاستاذة علياء عن (الوكالة والمقاولة في الاجتهاد القضائي المقارن) على صفحات المنتدى قبل طبعه وإصداره في نسخة ورقية.
استاذ عارف لي رد وتعليق مدعم بالاجتهاد القضائي السوري والمصري واللبناني أعده وسيجهز بحلول المساء بإذن الله.
لكن مبدئياً وبخطوط عريضة عمل المحامي هو وكالة في حالات وله شبه بالمقاولة في حالات وهو عمل في حالات ثالثة مع استبعاد الفضالة.







رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 08:26 PM رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
المحامي حازم زهور عدي
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي حازم زهور عدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

طبيعة عمل المحامي:
في الواقع إن عمل المحامي يدور في فلك العقود الواردة على العمل ولا يخرج عن إطارها فحسب طبيعة المهمة المطلوب من المحامي أدائها يكون يكيف العقد الذي يعقده العميل مع المحامي مع استبعاد الفضالة دوماً فعمل المحامي مصدره العقد وكما هو معلوم فإن أساس الفضالة هو العمل المادي فقط .
ولفهم طبيعة عمل المحامي يجب تحليله فعمل المحامي ليس متجانساً فهو إضافة إلى مهمة تمثيل الموكلين أمام القضاء يقوم بتقديم المشورة القانونية الخطية أو الشفهية ولا يوجد في القانون ما يمنع ذلك يقتضي في الأعمال المادية التي يقوم بها المحامي وتدخل ضمن حدود عقد العمل لا عقد الوكالة تعيين نسبتها إلى مجموع الأعمال ليتعين على ضوء النسبة مقدار التعويض[1]وسأبحث في كل مهمة على حدا وفيما بعد سأبحث في صفة المحامي المتمرن ومن ثم في طبيعة عمل بقية المحامون الذين ورد اسمهم في الوكالة.
المحامي ممثلاً للخصوم في الدعاوى:
عقد الوكالة بالخصومة هو عقد قديم ومعروف وبحث فيه فقهاء المسلمين واتفقوا على جوازه واختلفوا على شروط صحته.
وقد سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رَحِمَهُ اللهُ - عن العمل بالمحاماة ، وأنه قد يعرض الإنسان لمناصرة الشر والدفاع عنه ؛ لأن المحامي يريد البراءة مثلاً للمذنب الذي يدافع عنه ... إلخ
فأجاب : المحاماة مفاعلة من الحماية إن كانت حماية شر و دفاع عنه فلاشك أنها محرمة ؛ لأنه وقوع فيما نهى الله عنه في قوله تعالى : (وَلاَتَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) وإن كانت المحاماة لحماية الخير والذود عنه فإنهاحماية محمودة مأمور بها في قوله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى)،
فمنه و من الرجوع لكتب الفقه نجد أن العقد مع المحامي لتمثيل الخصوم هو عقد وكالة وليس مقاولة ولا يجرح ذلك القول بأن المحامي مستقل في تنفيذ ما أوكل به وهو بذلك يقترب من المقاول و يرد على ذلك بان طبيعة عمل المحامي في تمثيل موكله تفرض عليه لتنفيذ مهمته استقلالاً في تصرفاته اختيار الطرق الملائمة للدفاع عن موكله والمقاول مضارب وهو معرض للربح والخسارة أما المحامي فيستحق كافة المصاريف التي انفقها لحساب موكله إضافة إلى أن المقاول يعمل باسمه ولا ينوب عن رب العمل مقاول التفريغ لا يعد نائبا عن المرسل إليه في استلام البضاعة إلا إذا كان موكلا عنه في استلامها[2]أما المحامي فيعمل باسم ولحساب موكله كما أن آثار تصرفات المحامي تنصرف إلى موكله أما آثار تصرفات المقاول فتنصرف إليه كما يسند للمقاول عمل مادي إن اقتصار عمل المعتمد التجاري على الأعمال المادية يكفي لنفي الوكالة الحقيقية والظاهرة عنه[3] أما عمل المحامي في تمثيل الخصوم فهو تصرف قانوني دون أن يؤثر في ذلك الأعمال المادية التي يقوم بها لنفذ التصرف القانوني فقد تتضمن مهمة الوكيل أعمالاً مادية مثل مطالبة المدين بالدين والسعي إليه لكن هذه الأعمال المادية هي من متممات التصرفات القانونية المسندة إلى الوكيل ولا تنفي هذه الأعمال أن مهمته الرئيسية هي قبض الدين.
وأما القول بأن عمل المحامي في تمثيل الخصوم هو عقد عمل فيرد عليه بأن العامل يخضع لإشراف رب العمل وتبعيته فهو يعمل بتوجيهات مباشرة منه أو ممن ينوب عنه لا من حيث الإشراف العام فقط وإنما من حيث التنفيذ أيضاً لتحديد طريقة العمل وزمانه ومكانه ولا يملك العامل مخالفة توجيهات رب العمل تحت طائلة تعرضه للإجراءات التأديبية المنصوص عليها في قانون العمل أما بالنسبة للوكيل فإنه وإن كان يفترض فيه خضوعه لأوامر وتوجيهات موكله إلا أنه يحتفظ بحريته واستقلاله في قيامه بالمهمة الموكلة إليه.
ويكون عمل المحامي مقترباً من عقد العمل في حالة الموكل الذي يوجه موكله في كل صغيرة وكبيرة ولا يترك له مجالاً للاجتهاد والرأي الشخصي ونلاحظ عدداً كبيراً منهم في حيتنا العملية فمن الموكلين من يقومون بكتابة المذكرات وإعداد الدفوع ولا يكون دور المحامي سوى مراسلاً بينهم وبين المحكمة إذا كان على الوكيل التزام تنفيذ الوكالة في حدودها المرسومة وعدم الخروج عنها, فان هذا التقييد لا ينفي عنه صفةالوكيل ما لم يصل التقييد إلى درجة حرمان الوكيل من كل حريةبحيث يكون ملزما بتنفيذ التعليمات حرفياً[4].
المحامي مشاور قانوني:
قد يطلب من المحامي تقديم استشارة قانونية شفهية أو كتابية (العقود) وهذا الاستشارة تقترب من عقد المقاولة أكثر من اقترابها من عقد الوكالة فالمحامي ملزم هنا بتقديم جهده لقاء أجر متفق عليه ولا يمكن تصنيف هذه العلاقة على أنها علاقة عمل بسبب أن المحامي مستقل في رأيه في تقديم المشورة وليس تابعاً لطالب المشورة ولا يخضع لتوجيهاته فمثلاً لا يستطيع المحامي كتابة عقد مخالف للنظام العام كعقد بيع يخفي رهناً أو عقد بيع بالوفاء أما العامل فلا يملك إلا إتباع توجيهات رب عمله.
صفة المحامي المتمرن وعلاقته بموكله:
نصت المادة 665 من القانون المدني السوري على (الوكالة عقد بمقتضاه يلزم الوكيل بأن يقوم بعملقانوني لحساب الموكل0) ومن تعريف المادة لعقد الوكالة نجد الوكيل هو ملتزم بموجب عقد بالقيام بتصرف قانوني لحساب موكله لكن قد يمنع الوكيل من القيام بالتصرف أساساً لتخلف أهلية معينة يطلبها القانون في شخص الوكيل ومنها حصر تمثيل الخصوم أمام القضاء بالمحامين فعلى من أراد التوكل لتمثيل شخص أمام القضاء أن يكون محامياً ولا خلاف على ذلك في حالة التعاقد مع المحامي الأستاذ.
أما التعاقد مع المحامي المتمرن فهنا يخضع لعدة حالات متشابكة:
الأولى- أن المحامي المتمرن توكل باسم أستاذه في الدعاوى التي لا يحق له الترافع فيها باسمه: وفي هذه الحالة لا أرى وجهاً لتقاضي المحامي الأستاذ أتعاباً من موكل مدربه لعدم وجود عقد بينهما إضافة إلى أن المحامي المتمرن ممنوع من الترافع باسم أستاذه فقط وليس ممنوعاً من التوكل بالدعاوى باعتبار ما أسلفنا من أن الوكالة هي عقد ولا يفيد المنع الموجه للمحامي المتمرن من تنظيم وكالة بدائية باسمه على أنه يمنع المحامي المتمرن من التعاقد على تمثيل الخصوم أمام المحاكم البدائية ولذلك أساس هو: إن الأصل حرية التعاقد والمنع يفسر في أضيق حدوده كونه استثناء مادة 27 - تنظيم مهنة المحاماة - لايجوز للمتمرن أن يفتح مكتبا باسمه ولا أن يرافع إلاباسم من يتمرن في مكتبه ما عدا القضايا الصلحية تحت طائلة الشطب. فالقانون لم يمنع المحامي المتمرن من قبول التوكيل في الدعاوى غير الصلحية بواسطة أستاذه بل ونص القانون على جواز التوكل بالواسطة في المادتين 13 و 14 من قانون تنظيم مهنة المحاماة مادة 13 - تنظيم مهنةالمحاماة - يحظر على المحامي الذي يتولى عضوية المجالس العامة من تشريعية أو بلدية أو إدارية قبول الوكالة بنفسه أو بواسطة شريكه أو أي محام يعمل لحسابه ضد المجالس التي يشترك فيها أو الدوائر التابعة لها،خلال مدةعضويته ولمدة خمس سنوات لاحقة على انتهاء هذه العضوية تحت طائلة الشطب حكما.
مادة 14 - تنظيم مهنةالمحاماة - لا يجوز لمن تولى وظيفة عامة أو خاصة أو كان مشاورا حقوقيا لجهة ما وترك العمل أن يقبل الوكالة بنفسه أو بواسطة شريكه أو أي محام أخر يعمل لحسابه في دعوى ضد الجهة التي كان يعمل لديها ،كما لا يجوز أن يعمل مشاورا حقوقيا ضد تلك الجهة أو لدى أية جهة كانت لها علاقة مباشرة بعمله الأصلي، وذلك كله ما لم تمض خمس سنوات على انتهاء عمله لدى الجهة المذكورة تحت طائلة الشطب من الجدول حكما.
فمنع المحامي من التوكل ضد جهات معينة بنفسه أو بواسطة غيره وبمفهوم المخالفة فلا يوجد مانع من توكل المحامي في الدعاوى بواسطة زملائه أو شركائه أو محامين يعملون لحسابه.
الثانية – المحامي المتمرن توكل في الدعاوى التي يحق له التوكل بها وتلقى مساعدة وإشرافاً من أستاذه: نلاحظ هنا أن المحامي المتمرن توكل باسمه وترافع في الدعاوى باسمه وقام أستاذه في مساعدته في الدعوى بدراستها أو إعداد الدفوع فيها ويدخل ذلك ضمن إطار واجب الأستاذ تجاه مدربه ولا يحق للمحامي الأستاذ أن يطلب أجراً من موكل مدربه على هذا العمل.
الثالثة – أن المحامي المتمرن يحق له الترافع في الدعوى باسمه لكنه اختار الترافع باسم أستاذه وهنا تنطبق الحالة ضمن نص المادة 674 من القانون المدني والتي تنص على حالة تعاقد الوكيل الأصلي مع وكيل ثانوي لتنفيذ المهمة الموكلة إليه ويكون للمحامي الأستاذ طلب الأتعاب.
طبيعة عمل المحامون المقيدة أسمائهم في الوكالة:
كما أسلفنا أن الوكالة هي عقد يتم من إيجاب وقبول وإن مجرد ذكر اسم المحامي في سند التوكيل لا يعني أنه قيام عقد الوكالة فعلاً بل لا بد من تصرف قام به الوكيل لحساب موكله فإن ذكر اسم المحامي في سند التوكيل ولم يقم عقد بينه وبين موكله ولم يأتي المحامي بأي تصرف لصالح الموكل فلا يعد وكيلاً إن الوكالة عقد لا يتم إلا بقبول الوكيل. فإذا لم يثبت هذا القبول من عمل الموكل انتفت الوكالة لأن مجرد صدور التوكيل لا يثبت قيام الوكالة[5]أما إن قام بتصرف لصالح موكله فهنا يعتبر ذكر اسمه في سند التوكيل هو إيجاب وتم القبول ضمناً بقيام المحامي بالتصرف الموكل به يبنى عقد الوكالة على الإيجاب والقبول بين الموكل والوكيل للاتفاق على بنودها وعليه فيكون المحامي (الوكيل الأصيل) الذي أبدى قبولا بالتوكيل صراحة وأضاف اسم محام أخر دون علمه إلى الوكالة ولم يقم المحامي الذي أضيف اسمه إلى الوكالةبأي عمل قانوني للشركة بموجب هذه الوكالة أو بقبض أتعاب منها الوكيل في عقد الوكالة فقط , لان مجرد تنظيم وكالة عامة باسم محام لا يعني إبرام عقد الوكالة وإنما هو إيجاب من الشركة الموكلة يحتاج إلى قبول من المحامي لإبرام العقد الأمر الذي لم يتم من جانب المحامي الذي أضيف اسمه وعليه يكون هذا العقد بمثابة تصرف انفرادي من الشركة تسري عليه الأحكام الخاصة بالعقود إلا ما تعلق منها بضرورة وجود إرادتين متطابقتين لنشوء العقد , مما يوجب منع نقابة المحامين من مطالبته بالغرامة المنصوص عليها في قانون نقابة المحامين والمترتبة على إشعار النقابة بوجود التوكيل وعدم دفع الرسوم المتحققة عليها[6].
وهنا يستحق المحامي أتعابا عن عمله هذا.

[1]نقض سوري قرار 2410/1966 - أساس 1979

[2]نقض مصري الطعن رقم 654 لسنة 40 ق جلسة 1976/4/12 س 27 ص 922

[3]نقض مصري الطعنرقم 0572 لسنة 34 مكتب فني 20 صفحة رقم 32 بتاريخ1/2/1969

[4] نقض سوري قرار 229/1971 - أساس 51

[5]نقص مدني مصري 24 يوينه سنة 1954 ـ مجموعة أحكام النقض 5 رقم 149 ـ ص 971

[6] رقم المبدأ 1994/ 544 موقع التشريعات الأردنية http://www.lob.gov.jo/ui/main.html







رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 09:32 PM رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
المحامي عارف الشعَّال
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي عارف الشعَّال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

كانت مفاجأة سارة لي خبر إعداد كتاب عن عقدي الوكالة و المقاولة للزميلين المتمكنين في القانون علياء و حازم ، و أهنئهما سلفاً على هذا الإنجاز الذي تفتقد إليه المكتبة القانونية متمنياً أن يتحقق بأسرع وقت ممكن .

و أحمد الله أن إثارة هذا الموضوع مجدداً كشفت عن بعض الكنوز القانونية التي يتمتع بها الأستاذ حازم .

و في الحقيقة سبق أن أشرت لوجود خلاف فقهي حول توصيف علاقة المحامي مع عميله أو موكله ، فكل واحد من الفقهاء له نظريته في هذا الشأن يدعمها العديد من المؤيدات و الحجج القانونية ، و نقده للنظريات الأخرى .
و قد استعرضت في المشاركة السابقة أشهر و أهم نظرية في هذه العلاقة ، و التي نادى بها العلامة السنهوري ، و آثرت الابتعاد عن استعراض باقي النظريات ، و إن كنت أعتقد أن النظرية الأخرى المنافسة و هي اعتبار هذه العلاقة ( عقد وكالة ) جديرة بالبحث أيضاً .
مع استبعاد الفضالة كما أشار الأستاذ حازم ، و أود استبعاد ( عقد العمل ) أيضاً لعدم وجود علاقة التبعية بين المحامي و موكله و هي المعيار الأهم لتكييف عقد العمل رغم إشارة السنهوري الواضحة لسريان أحكامه على هذه العلاقة في بعض الحالات .

و حيث أن الأستاذ حازم فتح الباب على مصراعيه للحديث بشكل موسع عن هذه العلاقة ، و بالأخص أنه أبدى بعض الآراء التي لي رأي آخر بها ، فسأقوم في وقت قريب إن شاء الله بإبداء مداخلة ثانية حول هذا الموضوع .

و كما استدرجني الأستاذ حازم لمداخلة أخرى ، سأستدرجه لطرح باقي الكتاب هنا إن شاء الله .







رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 11:44 AM رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
حسن
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية حسن

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


حسن غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

- اشكركم جميعا على متابعة هذا الموضوع الذي مضى عليه سنوات وكنت قد نسيته وما ان قراته من جديد حتى تذكرت روعة بعض المناقشات القانونيه التي كانت تجري بالمنتدى

- اخص بالشكر الاستاذين حازم وعارف على ما تفضلا به شرح وافاضه في موضوع الوكاله وعلاقه المحامي بوكيله والتي لا استطيع ان اجاريهما فيها او ان اضيف اليها جديد

- من خلال المناقشات وبحثي الخاص انا مع راي الاستاذ حازم بموضوع العلاقه وانها عقد وكاله مع احترام لكل اصحاب ومتبني النظريات الاخرى ومنهم الاستاذ عارف

-ومن خلال المناقشات والبحث ايضا فقد توصلت في موضوعنا هذا لنتيجة مفادها انه وفي الحاله التي ذكرتها ومهما كون توصيف العلاقه لا يحق للمحامي الاستاذ مطالبه موكل متمرنه باي اتعاب لعدم وجود اي علاقه عقديه تربطهما معا

- ومع ذلك يجوز له مطالبه متمرنه باتعابه اذا كان قد قدم له اي مساعده او مشاوره وذلك اذا اعتبرناه محامي ثانوي او مقاول ثانوي او مهما كان فهنا تظل العلاقه محصوره بين الاصلي والثانوي ولا تتعدى للموكل

- واذا جاز للاستاذ ان يطالب متمرنه باتعاب عن ما يمكن ان يكون قدمه له من مساعده ان حدثت وفي حالتي لم تكن هناك اي مساعده والاستاذ اصلا لم يكن يعلم بالدعوى حتى انتهاءها فذلك محدود بما يكون اخذه المتمرن من موكله ولا يجاوز ذلك
ولكن ان ان المتمرن كما هي حالتي لم ياخذ من موكله شيئا لوجود القرابه والمانع الادبي بينهما فهذا لا يؤثر على حق الاستاذ بتقاض اتعاب عن مساعداته لمتمرنه ان وجدت ويعود تقديرها لمجلس الفرع ويكون الالتزام باداءها على المتمرن وليس الموكل والعلاقه والنزاع والخصثومه تبقى بين الاستاذ والمتمرن واذا كان المتمرن رفض اخذ اتعاب وهذا غلط فهذا لا يؤثر على حقوق الاستاذ المفترضه

اشكركم جميعا على طروحاتكم واهتمامكم
مع اطيب التمنيات باستمرار مثل هكذا مناقشات قانونيه في المنتدى تغذينا وتنعشنا وتحرضنا على الدراسة والعمل والاجتهاد
وكل عام وانتم بخير







التوقيع

إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً

آخر تعديل المحامي حازم زهور عدي يوم 25-11-2009 في 12:11 PM.
رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 12:17 PM رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
المحامي حازم زهور عدي
عضو أساسي ركن
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي حازم زهور عدي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

شكراً لك استاذ عارف ولا أقول إلا أن الفضل لله وما أصبت به فمن ربي وما أخطأت به فمن نفسي.







رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 11:56 PM رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
المحامية علياء النجار
عضو أساسي
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامية علياء النجار غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

في البداية فوجئت بتصريح الأستاذ حازم لأنه لم يدرَج في البرنامج الزمني أو الموضوعي ، إلا أنه لا بأس ، وأشكر الأستاذ عارف على تنويهه اللطيف الذي جاء في معرض مشاركته والذي أرى بدوري أن أبدي اعتذاراً أرى أن وقته قد حل ّ ، فما كان تأخري في الرد على مشاركة الأستاذ عارف في موضوع " أتعاب المحامي : ضماناتها - الاتفاق عليها سقوطها " إلا من قبيل التريث للتمكّن ، وخوفاً من الوقوع مما وقع به الاستاذ حازم من فخ الاستدراج

وحري هنا أن أقول أن موضوع الوكالة بحق موضوع سهل ممتنع ، فهو بقدر ما هو متناول في الأذهان بقدر ما هو عصي عليها ، ومشاركتي هنا للتأكيد على ما جاء به الأستاذ حازم وما اقتطعه من كتاب المستقبل
فموضوع تكييف علاقة المحامي بالموكل موضوع لاقى الكثير من الخلاف والجدل وأغرب رأي قرأته أن أحد الآراء كيفته أنه أحد عقود القانون العام بحجة أن المحامي من أعوان القضاء، ويساهم في تسيير مرفق عام هو مرفق العدالة و القضاء، فالمذكرات والاستشارات والمرافعات التي يقوم بها المحامي تهيئ الدعوى أمام القضاء، وتساعده على سرعة الفصل فيها، بما يحقق حماية الحقوق واستقرار الأوضاع القانونية، بدل من أن يبقى المتداعون مدة طويلة بلا جدوى، نظراً لعدم خبرتهم بالقانون، لذلك فإن علاقة المحامي بعميله تعد من روابط القانون العام.

ما علينا طبعاً هذا الرأي مرفوض ولكنه ملفت للغاية بالتالي اذا استبعدنا التكييف عن القانون العام يبقى القانون الخاص وأول ما يدور في الذهن هو المقاولة و أيضاً هناك رأي للدكتور لبيب شنب في مؤلفه عن شرح أحكام عقد المقاولة بأنه إذا كان المحامي يعمل مستقلا دون أن يخضع في عمله لإشراف أو توجيه من جانب عميله، فإن العقد يعتبر عقد مقاولة .

كلامه صحيح أذا لم يكن عقد المقاولة من العقود اللازمة ففي عقد المقاولة لا يجوز لأحد طرفيه أن ينهيه بإرادته المنفردة من دون أن يتحمل التزاماً بتعويض الطرف الآخر. وهو مالا يستجيب له مركز المحامي التعاقدي حيال عميله، إذ يستطيع العميل وبإرادته المنفردة التحول عن المحامي لآخر، دون التحمل بأي التزام، إذا ما استشعر بأن المحامي لن يتمكن بسبب ظروف الدعوى وملابساتها أن يؤدي واجبه، والمحاماة أساسها الثقة ولكل من الطرفين أن يتحول عن العقد بالعزل أو الاعتزال

كلامه صحيح إذا لم يكن هناك تغاير أصيل بين عقد المقاولة وطبيعة علاقة المحامي بالعميل فقد جاء في م 209 القانون المدني المصري (في الالتزام بعمل إذا لم يقم المدين بتنفيذ التزامه جاز للدائن أن يطلب ترخيصاً من القضاء في تنفيذ الالتزام على نفقة المدين إذا كان هذا التنفيذ ممكناً).و تحلل المقاول من التزامه وهو التزام بعمل، إنما يجيز لرب العمل في إطار النص السابق بحكمه أن يلجأ إلى إجبار هذا المقاول على تنفيذ التزامه عيناً، ووسيلته في ذلك هي تنفيذ الالتزام على نفقة المدين (المقاول) بعد الحصول على إذن من القاضي، أو دون هذا الإذن في حالة الاستعجال، لكن هذا التطبيق لا يمكن تصوره أو قبوله في علاقة المحامي بالعميل، فيصعب علينا التسليم بحق العميل في إجبار المحامي على تنفيذ التزامه حال ترك الدعوى، وتحلله من العقد الذي يربطه بالعميل، وإسناد المهمة إلى محامٍ آخر على نفقة المحامي الأول، خاصة إذا كان ترك المحامي للدعوى قد تم في الحدود المقررة، بحسبان أن شخصية المحامي لها وزن عند العميل ولا يمكن القضاء أن يفرض على العميل محامياً إلا في حالات استثنائية نص عليها المشرع

ومع بقاء حالة الجدل فهناك راي آخر يقول أن المقاولة تقوم على الاعتبار الشخصي وهذا ما يجذب الموكل الى المحامي فلولا الاعتبار الشخصي لما تعاقد معه .. فهو مقاولة (( ولكني لا أرى مانعاً من اعتبار هذا الشرط متواجد أيضاً أثناء تكييف العقد على أنه وكالة ))

رأي آخر لم يورده الاستاذ حازم رأى أنه عقد عمل وقد فرق أنصار هذه النظرية بين فرضيتين الأول : المحامي في شركة والثاني : المحامي في مكتب خاص. لن أدرج التفاصيل لأن الرأي مرفوض أساساً

ولكن الاعتبار الذي استندنا اليه هو اعتبار العقد عقد وكالة – من الدرجة الاولى ان صح التعبير - وعلى ما يبدو فإن أنصار عقد الوكالة قد استندوا فيما ذهبوا إليه إلى اعتبارات تاريخية واجتماعية وأخرى قانونية. أما عن الاعتبارات التاريخية والاجتماعية فهي تتخلص على تعبير فقهي قائل في تقاليد القانون الروماني وتفرقته بين الأعمال اليدوية ولا يقوم بها إلا العبيد أو الأجراء، والأعمال العقلية ويقوم بها السادة، وهي محل للوكالة، وهو الوحيد الذي يتفق مع ما هي عليه علاقة المحامي وهو من النبلاء الذين لا يتقاضون أجراً ولا تنال من كرامته .
أما عن الاعتبارات القانونية فتتلخص كما قال الأستاذ جان سافاتيه وهو من أنصار الوكالة في حرية الطرفين في التحلل من الرابطة العقدية وحق العميل في سحب ثقته من المحامي في أي لحظة دون تعويض للأخير، ولا شك أن هذه الاعتبارات تؤكد – في نظره – اعتبار عقد المحامي مع العميل عقد وكالة.
وقد وجد هذا الاتجاه من الفقه نصيراً من القضاء سواء الفرنسي أو المصري، الذي انتهى إلى أن العلاقة بين المحامي وعميله علاقة وكالة، تنتج عن مجموعة الأعمال القانونية وإن استتبعت القيام بأعمال مادية، فهي بجوارها تعد تابعة لها وثانوية بالنسبة إليها.
نقد موجز سريع ومردود النهاية :
النقد الموجه إلى هذه النظرية:
1. انتقد الأستاذ "جلاسون" هذا التكييف، فالمحامي في نظره لا يمثل عميله وإنما يقوم بعمله شأنه في ذلك شأن الطبيب -باسمه الشخصي- فهو أقرب إلى المقاولة من الوكالة.
2. ما يحصل عليه المحامي هو أتعاب وليس أجراً.
3. ثمة أحكام في الوكالة لا يستجيب لها مركز المحامي في علاقته بالعميل، إذ تقتضي هذه الأحكام بالتزام الوكيل تعليمات موكله، وهذا لا ينسجم مع وضع المحامي وهو مستقل في أسلوب دفاعه اختياراً وإتباعاً، وهو ما قالت به محكمة استئناف القاهرة على أن هذا لا يعد قيداً ضرورياً فهناك حالات يعمل فيها الوكيل مستقلاً عن توجيهات موكله على أنه يجب ملاحظة أن ما سبق ذكره لا يعني أن يجعل المحامي من نفسه قيماً على عميله بحيث تذوب شخصية الأخير في الأول ويصبح صوت المحامي هو المسموع لدى المحكمة مع غض النظر عن العميل فالعميل يبقى من حقه تقديم ما يعن له من دفاع أو طلبات.
4. الوكالة في أصلها عقد يقوم على التراضي بين الطرفين، وهو مالا نجده في حالات المحامي المنتدب أو حالات المساعدة القضائية، حيث ينتفي التراضي في هذه الحالة بين العميل والمحامي، مما يجعلها للنيابة القانونية المفروضة، والحقيقة أن هذا النقد نفسه يوجه لكافة النظريات السابقة، إضافة لكوننا قد أخرجنا هذه الحالات مسبقاً ولا داعٍ لذكرها هنا.
5. استحالة استعمال حق الحبس على ما تحت يديه من مستندات وأموال لصالح العميل، طبقاً لقانون تنظيم المهنة المادة (59)/أ ، تبرز فارقاً هاماً بين الوكالة وهذه العلاقة، حيث أن استعمال حق الحبس يعد تطبيقاً هاماً لقواعد الوكالة.
6. من حيث الأصل في الوكالة أنها من عقود التبرع، ما لم يتفق على خلاف ذلك، في حين أن الأصل في العلاقة بين المحامي والعميل أنها من عقود المعاوضات. ( من رسالة زميل محامي في المحامون في القانون السوري – فرع دمشق )
والحقيقة، إن هذا النقد لا ينال من سلامة هذا الرأي بحسبان أن علاقة المحامي بالعميل، تعد استثناءً من هذا الأصل الذي كرسه المشرع في المادة 675 من القانون المدني السوري دون أن يؤثر ذلك في تكييف العلاقة على أنها وكالة في الحالتين حالة المعاوضة وحالة التبرع.







التوقيع

وجعلنا بعضكم لبعض فتنة ، أتصبرون ؟
رد مع اقتباس
قديم 22-12-2010, 11:45 AM رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
المحامي محمد فوزي
عضو أساسي

الصورة الرمزية المحامي محمد فوزي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


المحامي محمد فوزي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

علاقة المحامي بالمتمرن من حيث الاتعاب بسيطه
اذا تم الاتفاق عليها بين الطرفين سلفا عند بداية التمرين
اما اذا لم يتفقا او تم تغميم هذا الموضوع فالمتمرن
سيقع بمشاكل واخطاء وعليه تداركها مع استاذه لانه
بدونه لايستطيع متابعه اية دعوى شخصيه له ...
الاصل ان يتم الاتفاق وهو موضوع ادبي لاخلاف عليه
اذا ان كلا الطرفين مستفيد
ولكن كل ماطرحه الزملاء وهو بكل تأكيد امر رائع وجيد ومستفيض
قد تغاضوا عن حقيقه هامه ان اكثر المتمرنين
يقومون بتنظيم وكالات باسماء اساتذه من زملائهم الاخرين
ويترافعون بدعاوى ويقبضون اتعابها بالاستعانه بزملائهم
وبغير علم استاذهم فهو اخر من يعلم ولأسباب كثيره
وعديده لامجال لذكرها وتشعيب الموضوع







التوقيع


تصادق مع الذئاب ..... على أن يكون فأسك مستعداً

يـــوجــــد دائــــماً مـــن هـــو أشـــقى منك ، فابتسم

أغــلى مــن المـــال وأمضى مــن السيف - المعرفة

كن فردا بجماعةالاسود خيرا من قائدا لقطيع النعام

المـــوت مع قول الحق خير من أن تحيى مع الكـذب

رد مع اقتباس
قديم 26-12-2010, 02:02 AM رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
اسماعيل عبد الله المحامي
نقابة المحامين - دمشق

الصورة الرمزية اسماعيل عبد الله المحامي

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


اسماعيل عبد الله المحامي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الأتعاب بين المحامي المتمرن وأستاذه!!؟؟؟؟

قيل : البيان يطرد الشيطان

والذي أوله اتفاق أخره سلام

وكما يحق للمتمرن أن يتقاضى مكافآت ...

يحق للاستاذ أن يتقاضى لصالح مكتبه حصة من الاتعاب عن كل دعوى تمر عبر مكتبه







التوقيع

المحامي اسماعيل العبد الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أتعاب , أستاذ , بحث , توكيل , دراسة , عمل , متمرن , محامي , مقاولة , وكالة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشروع قانون تنظيم مهنة المحاماة 2006 المحامي ناهل المصري مشاريع القوانين 10 03-11-2008 09:40 AM
مقترحات زميل أردنى فى مشروع قانون المحاماة الأردنى الجديد الشحات مرزوق المحامي أدبيات وقوانين مهنة المحاماة 1 10-12-2007 07:50 PM
قانـون المحـــامــــاة .. بــــين الإلغـــــاء والتعــديل المحامي نذير سنان أدبيات وقوانين مهنة المحاماة 0 01-09-2007 08:43 AM
أفكار حول تعديل قانون المهنة أمير تريسي أدبيات وقوانين مهنة المحاماة 0 21-01-2007 12:44 AM
قانون المحاماة السوداني لسنة 1983 المحامي ناهل المصري قوانين جمهورية السودان 0 23-05-2006 02:00 PM


الساعة الآن 07:54 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع