منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > منتدى القضاء > تطوير القضاء

تطوير القضاء العدل أساس الملك. والقضاء والمحاماة جناحا العدالة. ولن يحلق طير العدالة عالياً إلا بجناحين متساويين سليمين..

إضافة رد
المشاهدات 3251 التعليقات 1
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-12-2005, 12:26 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحامي ياسر محرز
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية المحامي ياسر محرز

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي ياسر محرز غير متواجد حالياً


افتراضي القاضي والمحامي هما جناحا العداله

بعد التحيه والشكر إلى أصحاب الأقلام الحره في صحيفة شام برس الإلكترونية الأفاضل وإلى الغالي الأستاذ علي جمالو المحترم صاحب الكلمة الصادقة والجرأة في طرح هموم الوطن والمواطن مفسحين المجال لجميع شرائح الوطن لإبداء الرأي والمشاركة في قول أرائهم وإقتراحاتهم وهذا يدل على عظمة صحيفتكم الإلكترونية الغراء . ‏

اسمحو لي بعد أن طالعت حديث السيد وزير العدل في العدد178لصحيفة الإقتصاديه الإسبوعية أن أقدم بعض الملاحظات متمنيا على السيد وزير العدل أن يتقبلها بصدر رحب ولأنّ الغايه منها الإشاره إلى الأخطاء بهدف تلافيها مستقبلا وتقديم الحلول لها وكوني قبل أن أكون محاميا أنا فرد في هذا الوطن الغالي وكوني أنا وزملائي المحامين والقضاة نمثل جناحا العداله . ‏

لابد عند الإشارة إلى الإيجابيات أن لا نغض الطرف عن السلبيات لنعترف بالحقيقه ونقول إنّ ادارة التفتيش القضائي رغم ما تقوم به من دور هام في رقابه وتفتيش على أعمال القضاة لكنها مازالت عاجزه عن القيام بالمهام المنوطه بها وذلك لعدم تمتعها بالإستقلالية كونها ترتبط مباشرة بالسيد وزير العدل وبالطبع تقع تحت تأثير وهيمنة الجهة التابع لها وبالتالي تكون العلاقه علاقه تابع ومتبوع فكثير من تقارير تلك الإداره ما زالت في أدرج مكاتب الوزاره ولنكون موضوعين هل ستنشر وزارة العدل جميع ثغرات وهفوات السادة القضاة وتظهر عيوبها لدى الوزارات الأخرى وبالأخص لدى السلطه التشريعيه أم ستغلق الأبواب على تلك التقارير حفاظا على سمعتها وبغية الحفاظ على الكرسي والمنصب وما يوفره من إمتيازات ونفوذ ومكاسب . ‏

فمنذ أكثر من عشرات السنين ونحن نقرأ في الصحف مقابلات وأحاديث السادة وزراء العدل السابقين على ضرورة تفعيل دور إدارة التفتيش القضائي وأنه تمّ رفدها بكوادر جيدة وذات سمعة حسنة والوضع كما هو عليه من عجز وعوائق وضغوط تقف عائقا في وجه تلك الإدارة والسيد وزير العدل الحالي في حديثه الشامل يتابع التأكيد على هذا الدور البناء لكن الحقيقة أنها ما زالت عاجزة عن القيام بالمهام الملقاة على عاتقها وستبقى كذلك للأسباب التي ذكرتها سابقا لذلك أرى أنه لابد من إحداث هيئة قضائية مستقله وأن تعطى كافة الصلاحيات والضمانات والإستقلالية لكي تقوم بممارسة دورها بشكل فعّال وبحرية ودون تدخل أي جهة ودون ممارسة أي ضغوط علي عملها وأقترح أن تلحق برئاسة الجمهورية لثقة جميع أبناء الوطن الغالي المطلقه بها وبالتأكيد سيكون السيد رئيس الجمهوريه ضامن لإستقلال تلك الإداره كونه رئيس مجلس القضاء الأعلى وستحقق النجاح بمهامها وستتحرر من كافة الضغوط التي تمارس عليها لأنها ستخلق الطمأنينه والراحه لدى القاضي المفتش لأنه يعرف مسبقا بأنه لن يخضع لأي ضغط أو هيمنة من أحد وسيدرك أهمية المهمة والموقع الذي هو فيه وأنه تقريره وعمله يستحق الشكر والثناء والضمانات الممنوحة له من سيد الوطن كافيه لإتمام مهامه بشرف وصدق وأمانه . ‏

فنحن الآن أمام تحدي مهم واسترتيجي يتمثل في قمع اللصوصية والفساد والرشوه التي نخرت كالسوس جسم الدوله والقطاع العام ودوائرنا الحكوميه والأخطر من كل ذلك انتشارها في دوائرنا القضائية . ‏

لذلك نحن مطالبون جميعا مع غيرنا من أبناء الوطن الغالي أن نشير إلى مواقع الخلل والفساد لذلك أقترح انشاء موقع على شبكة الأنترنت تابع لوزارة العدل يهتم بمعالجة وحل شكاوى المتقاضين والمواطين وأن يكلف مختصين بمتابعة تلك الشكاوى وعرضها على الجهات المختصة من أجل تقديم الحلول الفورية لها مترجمين قول السيد الرئيس بشار الأسد قائد مسيرة التطوير والتحديث في خطاب القسم : ‏

( لا تتكلوا على الدولة ولاتدعو الدولة تتكل عليكم بل دعونا نعمل سوية كفريق عمل واحد )) ‏

وهنا لابد من القول إنّ القضاة والمحامون هم حملة مشعل واحد ورسالة واحده وهما تؤأمان لا يفترقان وجزءان يتمم كل منهما الآخر فلا ينفصلان إذا لا قضاء بدون محاماة ولا محاماة بدون قضاء لذلك لا بد من التأكيد على دور كل من القاضي والمحامي في عملية تحقيق العدالة فالقاضي هو الملجأ الأمين لجميع المواطنين وهو الذي يحقق العدل لهم وينصف المظلومين منهم ويحفظ حرياتهم وحقوقهم والمحامي بالمقابل هو الذي يساعد القاضي ويعاونه في تحقيق العدل ‏

وانصاف الناس فالعداله تحتاج إلى القاضي الذي تتجسد فيه الصفات التي تبعث الطمانينه والثقه في النفوس وتحتاج إلى المحامي الذي يلتزم بمسؤولية الرسالة التي يحملها ويقوم بواجباته بأمانة وشرف حتى قيل عن المحامين إنهم القضاة الوقوف في مقابل القضاة الجلوس على منصة الحكم ‏

وهنا لا بد من تقديم الشكر للسيد وزير العدل لإيمانه بأنّ دور المحامي في عملية التقاضي هو دور قانوني ومهم جدا لذلك أعتبر أنّ المحامي يقوم بكافة الإجراءات التي تساعد على حسم الدعاوي وعدم إطالة أمد الدعوى أماأنه بوسع المحامي المساهمه في تقليل عدد القضايا التي تعرض على القضاء من خلال الاستشارات القانونية التي يقدمها لموكليه فأعتقد بأنّه ليست القضيه وصفة طبيه تكتب وتشترى من الصيدلية بل لا بد أن تعرض على القضاء لكي يصل كل ذي حق إلى حقه . ‏

وعلينا جميعا أفراد ومحامين وقضاة ومواطنين كلاّ في مجال عمله أن نرتقي إلى مستوى المسؤولية وأن نعمل جميعا كفريق عمل واحد متحلّين بالفكر المؤسساتي وأختم بقول للسيدالرئيس بشار الأسد : ‏

(( المؤسسات ليست البناء ولا النظام الذي يحكمها فقط أو الأشخاص الذين يعملون فيها ... بل هي قبل كل شئ الفكر المؤسساتي الذي يؤمن أن كل موسسة تمثل كل الوطن مهما كان حجمها أو اختصاصها وتمثل سمعة الوطن ووجهه الحضاري )) ‏

المحامي ياسر عبد اللطيف محرز فرع طرطوس

المقال منشور سابقاً في عدة مواقع إلكترونية







آخر تعديل المحامي عارف الشعَّال يوم 01-12-2009 في 10:18 AM.
رد مع اقتباس
قديم 01-03-2006, 02:36 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المحامي حيدر سلامة
مدير مركز ارادوس للتحكيم

الصورة الرمزية المحامي حيدر سلامة

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي حيدر سلامة غير متواجد حالياً


افتراضي

الاستاذ ياسر المحترم
من المؤكد ان القاضي والمحامي هما جناحا العدالة
ومن المؤكد ايضا" ان التفتيش القضائي قد نتف ريشها
فأصبحت العدالة بجناحان مشوهان
ان اردنا الفائدة من كلامنا علينا ان نبحث في الاسس التي تعيد الى العداتة كمالها
ولا يمكن اعادة ذلك الا بتحصين القاضي اولا"
وتحصينه يتم من بدء تعيينه
ان يتم اختياره من بين المحامين الاكثر نبلا" وعلما" وعائلة من خلال دراسة معمقة وبحث اجتماعي دقيق يقوم به رجال ثبت انتمائم للوطن ككل ويفضل ان يكون ممثلا" بمجلس القضاء الاعلى لاعلى اساس المحسوبيات والانتماءات ويكفي الانتماء للوطن قولا" وفعلا"
فتح الرواتب كي لايعمل تفكيره في كيفة تأمين حاجاته فيمد يده الى المنجم الذي يعمل فيه وتأمين المسكن والسيارة الفارهة والحارث كي يحث بالامان
ان تكون علاقته مباشرة مع قائد الامه كي لايستطيع احد ان يرهبه
وكذلك اختيار المفتشين القضائيين من بين انبل القضاة وافقههم
وكذلك تحصين المحامي وفي ذلك تفصيل
عندها نرقى بانفسنا بكمال عدالتنا
وعلينا بذل الجهد
ولنبدأ بأنفسنا أولا"
haider







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجتهادات هامة أحوال ردين حسن جنود أهم الاجتهادات القضائية السورية 3 12-11-2018 09:31 AM
الأدلة الملزمة للقاضي في المواد المدنية سامر تركاوي مقالات قانونية منوعة 0 25-02-2011 12:36 AM
قانون الأحوال الشخصية لدولة الامارات العربية المتحدة المحامي مضر أبو حمود قوانين دولة الإمارات العربية المتحدة 0 04-01-2010 09:49 AM
قانون أصول المحاكمات الجزائية اللبناني أحمد الزرابيلي قوانين الجمهورية اللبنانية 0 08-11-2009 08:33 PM
القيود الاحتياطية في السجل العقاري المحامي نضال الفشتكي رسائل المحامين المتمرنين 1 05-10-2009 12:30 AM


الساعة الآن 11:43 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع