منتدى محامي سوريا

العودة   منتدى محامي سوريا > منتدى سوريا > سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي أخبار البلد وأهل البلد ويومياتهم وتجاربهم وحياتهم وكل ما يهم المواطن ببلدنا الحبيب.

إضافة رد
المشاهدات 2318 التعليقات 2
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2011, 01:52 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحامي محمد عصام زغلول
عضو مساهم نشيط جدا

الصورة الرمزية المحامي محمد عصام زغلول

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


المحامي محمد عصام زغلول غير متواجد حالياً


Exclamation الدلعونا الحزبية !


الدلعونا الحزبية !




لم تكن الدعاية السورية يوماً بهذا السوء , بل كانت تعرف بحنكتها ولطفها ودخولها إلى بعض القلوب بأسهل أسلوب !



إلا إن الدعاية المرافقة لصدور بعض القوانين باتت توصف بالفجة والفظة والسمجة , فصدور مشروع قانون الأحزاب على سبيل المثال لا الحصر , ترافق بدعاية من مختصين - يقولون - !



من مثل : ( يا سلام .. إيه هذا قانون أحزاب عصري وجذاب ! ) , وعاجلونا بالكلام أن المطالب قد تحققت , وأن الأحزاب قد طالها المخاض , وحانت الولادة !



وبينما طرحت الجهات الرسمية المشروع – لا أقول للرأي العام – بل للاطلاع العام , فقد طرح بعض زملائنا من أساتذة القانون والمحامين بعض الانتقادات الهامة والمحورية , ولن أعود لاستعراضها فهي باتت توصف بالدراسات أكثر من وصفها بالمقالات !



فمن معتبر أن المشروع عقيد في ترخيص الأحزاب , إلى من انتقد مواد وجدها قاسية , إلى من ظنه حبراً على ورق , وصولاً إلى من وضع مشروعاً أوضح وأيسر وأدق منه !



لكن الصحفة التي طاشت الأيدي بها خلت من انتقاد للمادة الحادية عشرة من مشروع القانون , ربما لأنها تنتقد نفسها بنفسها , وربما هي حقاً لا تستحق الانتقاد , فقد نصت المادة المذكورة على أنه :



( ب- عند تقديم الطلب يجب أن يكون الحد الأدنى لعدد الأعضاء في الحزب عند التأسيس لا يقل عن (2000) عضو شريطة أن يكونوا من المسجلين في سجلات الأحول المدنية لنصف محافظات الجمهورية العربية السورية على الأقل، على أن لا تقل نسبة الأعضاء عند التأسيس في كل محافظة عن 5% من مجموع الأعضاء، وعلى أن تعكس في بنيتها النسيج الوطني للمجتمع السوري. )



وهذه تسمى في عرف القانون مادة مصمتة , وفي العرف الشعبي ( عاجزني لعاجزك ) وعندنا في الحارة اسمها ( شو عم تضحكوا علينا ) ..



فالحزب المُسعى لتشكيله لابد أن يقدم الطلب وفي جعبته ألفي عضو , موزعين على نصف محافظات القطر على الأقل , يعني 250 عضو من كل محافظة , وإياك أن تحاول مثلاً أن تجمع ألفين من دمشق , وتوزع عشرات في حماة أو طرطوس , فلا يجوز أن تقل النسبة عن مئة عضو من المحافظة وأن يكونوا مسجلين في أحوالها المدنية !



أما إذا بدأت نشرتك الحزبية ودعايتك لتجميع الأعضاء الألفين قبل التأسيس من أجل التأسيس , فأنت تمارس عملاً مخالفاً للقانون , وتدعو إلى جمعية أو حزب غير مرخص , والترخيص لا يكون إلا بهؤلاء , وهذا ما كانت تطلق عليه جدتي ( صحيح لا تقسم ومقسوم لا تاكل , وكلْ حتى تشبع ) .



أما العبارة الواضحة , قمة في الوضوح : ( على أن تعكس في بنيتها النسيج الوطني للمجتمع السوري ) فهي ليست مطاطة ولا بطيخة , بل هي عاكسة !



عبارة طنانة رحراحة , نقلها بعض أعضاء اللجنة من أحد كتب القومية الاشتركية , إما لاتمام نص المادة لغوياً , أو لحاجة مستقبلية في رفض طلب حزب حقق كل المواصفات , و لكن لجنة الأحزاب وجدت أعضاءه لا يعكسون النسيج الوطني للمجتمع السوري !



وفي نهاية المطاف , وجد المحللون السياسيون المعروفون من قبلكم هذا المشروع قفزة نوعية لم تعرف سوريا والمنطقة مثلها , فيما وجد كثيرون فيه حالة هروب من مصيدة الوقت التي وقع فيها النظام بوعوده العريضة التي قدمها , وأكد آخرون بأن النظام لم يخطئ البتة في مشروع القانون ذاك , فهو إنما يريد نسخاً كربونية حزبية عن حزب البعث , أو مصغرات حزبية تجميعية تحت ظل الحزب القائد , والذي سيمنح الأحزاب التي سيوافق عليها معونة سنوية وفق ما نصت عليه المادة الخامسة عشرة !



وإن لم يكن ذاك كله فاللجنة قد نسيت وضع مادة خاصة تنص على أن :



على أمناء الأحزاب بعد الموافقة على أحزابهم اللادينية أو اللاقبلية أو اللامناطقية أو اللافئوية أو اللامهنية أن يقفوا بصف واحد وقفة الدبكة الشعبية , ويهللوا بصوت واحد للحزب القائد للدولة والمجتمع , الذي منحهم الترخيص أولاً , وشرف مشاركته الحياة السياسية ثانياً , والمعونة المالية ثالثاً !



وما ذلك في النهاية إلا تعبير عن التلاحم الحزبي الشعبي في ديمقراطية السلطة , والتي ستكون – كما زعموا – ديمقراطية فريدة في المنطقة !



وهو تعبير آخر عن احتضان الحزب الجماهيري الكبير للأحزاب الوليدة الصغيرة , طالما بقيت تلك الأحزاب تحت مظلة النسيج المطلوب منها !



وسيكون الشعار المرحلي الجديد ( اجمع ألفي عضو متناسجين , واربح حزب ومعونة دائمين ) !!







التوقيع

قف دون رأيك في الحياة مجاهداً
إن الـــــــــحياة عقـــيدة وجـــهاد

المحامي محمد عصام زغلول


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2011, 11:33 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نور الحق
عضو مساهم نشيط جدا
إحصائية العضو








آخر مواضيعي


نور الحق غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدلعونا الحزبية !

كل ما تفضلت به وامور آخرى.. إن كانت تدل على شيء فأنها تدل على الجدية بالاصلاح والحمد لله على كل حال فكل ما يجري وهذا التخبط وهذه المماطلة والاخطاء تصب بمصلحة الشعب
ربما نكون بأنتظار فجر جديد.. جديد كليا






رد مع اقتباس
قديم 11-07-2011, 12:55 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علي الشيخ عمر
عضو مساهم نشيط

الصورة الرمزية علي الشيخ عمر

إحصائية العضو








آخر مواضيعي


علي الشيخ عمر غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الدلعونا الحزبية !

الشعب السوري على قدر كبير من الوعي ليتعامل مع الخطوات الجدية بجدية مماثلة ومع الخطوات التعجيزية بقفزات تصعيدية لذلك فالحل الواضح والوحيد هو الإستجابة لإيقاعه دون لف ودوران







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدلعونا .. شعار المرحلة ! المحامي محمد عصام زغلول حوار مفتوح 9 09-04-2011 03:11 PM
مستقبل الأحزاب السياسية فى مصر الشحات مرزوق المحامي حوار مفتوح 0 04-02-2007 10:11 PM
تفعيل المحكمة الحزبية المحامي سميح الزعيم تطوير القضاء 0 31-05-2005 07:56 AM


الساعة الآن 11:10 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Nahel
يسمح بالاقتباس مع ذكر المصدر>>>جميع المواضيع والردود والتعليقات تعبر عن رأي كاتيبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى أو الموقع